الرئيسية - منوعات - إبتسامة - أمور يتمنى الرجل لو أن المرأة تعرفها
أمور يتمنى الرجل لو أن المرأة تعرفها
أمور يتمنى الرجل لو أن المرأة تعرفها

أمور يتمنى الرجل لو أن المرأة تعرفها

لا يخفى على أحد أن التواصل هو أكثر التحديات التي تواجه كل علاقة بين الرجل والمرأة ، وإن غاب التواصل لتلاشت العلاقة. ولكن ولسوء الحظ يوجد إختلاف شاسع بين الرجال والنساء بالتعبير عن النفس، فالرجال مثلاً يحبون الإختصار والتقدم نحو النقاط المهمة بينما النساء عكس الرجال تعنيهن التفاصيل. فما هي الأمور الخمس التي يتمنى الرجل لو أن المرأة تعرفها.

عيد الميلاد أو ذكرى الزواج

نحن الرجال نعلم أنه ليس لنا عذر أمام النساء عند نسياننا لتواريخ تاريح ميلاد زوجاتنا أو ذكرى زواجنا. ولكن عليهن أن تفهمن أننا لم ننسى أحداث هذا اليوم ، وإنما نسينا التاريخ الرقمي. بعض منا لا يريد أن يتذكر لأنه قد ينزعج من ذكرى هذا اليوم ويتمنى لو أنه لم يحصل، والبعض الأخر مجرد نسي. لو كان هناك يوماً واحداً يجمع كل هذا التواريخ ويحتفل بها الرجل مع زوجته فيه، فمن المرجح لتذكرنا ، ولكن من المرجح أيضاً اننا لن نتذكر تاريخ كل عيد ميلاد وعيد زواج وعيد خطبة وعيد القبلة الأولى وعيد الكلمة الأولى وعيد اللقاء الأول والرقصة الأولى واي أغنية كانت وتستمر الأعياد.[clear]

مجاملات الرجل

من البديهي أن يعلم كل الرجال ان المرأة تفضل المجاملات المفصّلة على المجاملات العامة  . فلو قلت لها مثلاً ” تبدين جميلة” فلن يعجبها الأمر ولكنك لو زدت بالتفاصيل مثل” تبدين جميلة اليوم وخاصة الطريقة التي صففت بها شعرك ولون الكحل على عينك أعطى ظلالاً سحرية و……”. ما يحيير في الأمر هو أن معظم النساء تجهلن أنه نحن الرجال نحب الكلام ولكن في المواضيع التي تهم الرجال وهي اربعة (1) الجنس، (2) الرياضة والهواية، (3) العمل وشؤونه، ((4) النكات على انواعها .في المواضيع الأخرى نحن نحب ان نختصر، فعندما نقول “تبدين جميلة” فهذا يعني اننا قدمنا المجاملة وعلى خيال المرأة ان يعمل لإضافة التفاصيل على هذه المجاملة والتي قصدناها لكن لم نقلها للإختصار. [clear]

توقيت المداعبة عند الرجل

تدعي العديد من النساء ان الرجال يباشرون بطلباتهم الجنسية من دون مقدمة أو تمهيد وهذا لا يثيرهن، ولن أجادل في هذا الأمر لعلمي انهن على حق، فمثلاً ان يقوم الرجل بالطلب من زوجته ان تمارس الجنس معه بعد وجبة العشاء ومن دون تمهيد أو تلميح. ولكن في المقابل يدعي الرجال ان النساء تتساوى في المسؤولية عن المداعبة، فبحسب الرجال توجد العديد من النساء اللواتي أيضاً لم يبدأن أبدا اي مداعبة مع ازواجهن . فمن الظلم بمكان ان يكون الرجل دائماً البادىء بالمداعبة.[clear]

الرجل وفن الإستماع

هذا من اكثر الأسباب التي تولّد المشاكل بين الزوجين لأن النساء تعتقدن انه عندما لا يستمع الرجل اليهن، فهذا نوع من الإهانة وأكثر ما يغضبهن . فغالباً ما يتهم الرجل بأنه لا يستمع عندما تحدثه زوجته بأمر ما ويتظاهر دائماً بالإستماع وهو في الحقيقة يفكر بمن سيبدأ باللعب في مبارة اليوم. أنا أؤكد هنا وبإسم الرجال – لو سمح لي – أننا نحب الإستماع لما لديكن من أخبار وأحداث، ولكننا كما ذكرنا سابقاً نحب الإختصار ولا نحب التفاصيل إن لم تؤدي إلى فعل. فمثلاً من الصعوبة بمكان ان يستمع إليك زوجك عندما تحدثينه عن تفاصيل حفل زفاف أبن عم خالة زميلتك في العمل. ما حصل هو أن زوجك استمع لموضوع الزواج، ومع أن الأمر لا يعنيه فهذا يكفيه، فهو لا يريد أن يسمع عن لون شراشف الطاولات ومن كان المدعوين واين حصل الزفاف وغيرها من هذه التفاصيل المملة.[clear]

رومانسية الرجل

قلة من الرجال لا يعلمون مدى أهمية الرومانسية في العلاقة الزوجية وأهميتها بالنسبة للمرأة وحتى الرجل نفسه. فهذا رمزها وعلمها وعالمها ،فالمرأة لا تحب أن يسألها الرجل ” هل تريدين أزهاراً؟ “، هي لا تريد أن يسألها بل أن يقوم الرجل بإهدائها الأزهار، وأن يقوم وبغير مناسبة بإرسال بطاقة يخبرها عن حبه لها. الرومانسية بالنسبة لها هي تلك الأحداث التي تتطابق مع الرويات والمسلسلات الرومانسية فتضيف ذرات من الهناء على حياتها الواقعية. اما وقد قيل ما قيل ، فلابد من التذكير هنا أن معظم الرجال يحاولون أن يكونوا أكثر رومانسية مع زوجاتهم وإن قصّروا فهذا لأسباب الركض وراء رغيف الخبز كي يكون هناك زواج أصلاً ولكن هذا عذراً أقبح من ذنب ونعترف به.

Faster WordPress Hosting

عن عنتر مان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

أربعة × اثنان =