الرئيسية - الترفيه - الأسطورة بروسلي … الشكوك التي رافقت وفاة بروسلي الغامضة
t3limat
الأسطورة بروسلي ... الشكوك التي رافقت وفاة بروسلي الغامضة
الأسطورة بروسلي ... الشكوك التي رافقت وفاة بروسلي الغامضة

الأسطورة بروسلي … الشكوك التي رافقت وفاة بروسلي الغامضة

الأسطورة بروسلي

بروسلي وليد سنة التنين وفقا للدائرة الأبراج الصينية القديمة في السابع والعشرين 27 نوفمبر بالحي الصيني مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية, لكن عاد بروسلي الرضيع رفقة عائلته الى مدينة هونغ كونغ الصينية, الكثير منا يعرف عن كون بروسلي ممثلا وأحد أبرز معلمي الفنون القتالية الشرقية على مر العصور اذ أضحت شخصية بروسلي بمثابة الأسطورة لما أحاط بها من دلائل ومهارات عرف عنها أنها ما فوق العادية, اتسمت بداية حياة بروسلي بالهدوء اذ وبعد انتقاله الى العيش في مدينة هونغ كونغ وترعرع بذات المدينة وكان ممارسا لرياضات الدفاع عن النفس والفنون القتالية منذ الصغر التحق التنين الصغير أو بروسلي بمدرسة” لاسال” عام 1956 في ربيعه الثاني عشر ليلتحق بعدها بكلية ”سانت فرانسيس خافيير’ ‘من بين أبرز و أفضل مدربي بروسلي كان ”ييب مان” الذي عمل على صقل وتطوير و تحرير طاقات بروسلي المكتنزة وقد استفاد بروسلي كثيرا من المعلم ”ييب مان” كونه أحد أشهر معلمي الفنون القتالية آنذاك وأشدهم احتراما. لاحقا  في عام 1959تعرض بروسلي الى موقف قد غير مسار حياته كليا اذ تورط بروسلي في شجار عنيف مع أحد أبناء زعيم أكبر عصابة صينية في مدينة هونغ كونغ و تمكن بروسلي من الحاق هزيمة نكراء بابن رئيس تلك العصابة و بهذا صار بروسلي مهددا بالخطر و التعرض للاغتيال في أي لحظة الأمر الذي دفع بوالده الى ارساله للولايات المتحدة الأمريكية خشية على حياته من انتقام العصابات, انتقل بروسلي للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية عند أحد أصدقاء والده في شهر أفريل من عام 1959

حياة بروسلي في الولايات المتحدة الأمريكية

حط التنين الصغير بروسلي رحاله في مدينة سان فرانسيسكو التي ولدت بها, لكن لم يلبث بروسلي حتى انتقل الى مدينة سياتل من أجل العمل لحساب أحد أصدقاء والده وأتم مرحلة الدراسة الثانوية في ذات الوقت وواصل بروسلي تكوينه الأكاديمية الى أن نال شهادة من مدرسة ‘أديسون التقنية” وقد تمكن بروسلي من اقتطاع تذكرة الى جامعة واشنطن  أين درس بعض حصص الفلسفة وعلم النفس لكن كان دخول بروسلي للجامعة أحد أبرز منعطفات حياته أين تعرف على زوجته المستقبلية ليندا, ذات الوقت كان بروسلي يقدم دروسا في الفنون القتالية, أما في مجال التمثيل قد كان لبروسلي حضور بارز في عالم السينما الصينية أما بعد انتقاله الى الولايات الأمريكية المتحدة تخلى بروسلي عن تلك الطموحات الا أن أحرز بروسلي بطولة” لونغ بيتش” للكاراتيه ومن هنا بدأت دعوات المخرجين تتهاطل على بروسلي وبدأ التنين الصغير كما يحلو لمعجبيه أن يسموه بدأ مسيرته السنيمائية ليدخل عالم الشهرة من أوسع أبوابه وقد حظي بروسلي بأعجاب شديد وحققت أفلامه ايرادات خيالية.

وفاة بروسلي الغامضة

20 ماي عام 1973 فاجعة تهز عالم السينما والفنون القتالية وفاة بروسلي الأسطورة عن عمر يناهز الثالثة و الثلاثين ربيعا قد اكتنف الغموض الشديد طريقة وظروف وفاة بروسلي اذ وحسب التقرير الطبي الرسمي أشير الى أن سبب وفاة بروسلي كان نزيفا حادا في المخ ورجح البعض الأخر أن سبب وفاة بروسلي قد كان ما يعرف بــ”لمسة الموت” دلالة على ضربات كونغ فو ممنوعة تسبب الموت الفوري للخصم وقد كان خبراء الفنون القتالية محل هذا الاتهام اذ أكد العديد أن دوافع عديد مثل الغيرة والحقد والكره قد تتستر من وراء الفاعل, وقد رجح العديد من الأشخاص فرضية تقرب لفرضية ”لمسة الموت” الا أن مسبب الموت قد كان سما مدسوسا في طعام أو شراب بروسلي اذ أكد العديد ممن رأى جثة التنين الصغير على عوارض الموت بالسم مثل انتفاخ الوجه وأجزاء أخرى من الجسم وكذا شحوب الوجه والهالات السوداء حول العينين والكثير ويؤكد مؤمني هذه النظرية أن بعض من ممثلي أو حتى مخرجي هوليود قد شاركو في هذه الجريمة بدوافع الغيرة والعنصرية,”دونالد تيار” خبير علم الطب الشرعي الشهير قد عاين جثة بروسلي وتوصل الى استنتاج أن سبب وفاة بروسلي كان خلط الأدوية المتكون من الأسبيرين ومرخي العضلات اذ يذكر أن بروسلي قد تعاطى من هذا الخليط قبل وفاته بسبب تعرضه لألام حادة في الرأس وقد تعرض تحقيق دونالد في وفاة بروسلي الى انتقادات وتشكيكات اذ يصر العديد من الأشخاص على أن وفاة بروسلي كان بمثابة العمل المدبر سلفا. دفن بروسلي في مدينة سياتل أين حشر الجنازة المهيبة 25آلف شخصا من كبار الممثلين والأصدقاء والمعجبين. لا تزال أسطورة بروسلي تثير جدلا واسعا خاصة عندما يتعلق الأمر بوفاة بروسلي الأمر الذي سيبقى لغزا يؤرق المعجبين و المهتمين الى غاية الساعة.

Faster WordPress Hosting

عن لخالدي عربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

2 × واحد =