الرئيسية - الصحة والحياة - الجاثوم – هلوسات وشلل من أفظع التجارب التي تمر على إنسان
mo22.com - الجاثوم - هلوسات وشلل من أفظع التجارب التي تمر على إنسان
mo22.com - الجاثوم - هلوسات وشلل من أفظع التجارب التي تمر على إنسان

الجاثوم – هلوسات وشلل من أفظع التجارب التي تمر على إنسان

أعراض تجربة الجاثوم  ….

يعد الجاثوم من أفظع التجارب التي تمر على إنسان حيث يمكن وصف أعراض هذه التجربة بعدم القدرة على تحريك الجسم أو أحد أعضائه في بداية النوم أو عند الاستيقاظ. كما يمكن أن يصاحبه هلوسات مخيفة. تستغرق أعراض شلل النوم من ثوان إلى عدة دقائق، وخلالها يحاول بعض المرضى طلب المساعدة أو حتى البكاء؛ لكن دون جدوى، وتختفي الأعراض مع مرور الوقت أو عندما يلامس أحد المريض أو عند حدوث ضجيج. كما يرافقه إحساس بثقل وضغط على الصدر أو كامل الجسم ومنه يأخذ التسمية حيث يحس من يمر بهذه التجربة بوزن كبير وثقل يجثم عليه لمدة قصيرة في حقيقة الأمر إلا أنها تمر عليه طويلة.

الجاثوم والخرافات الشعبية

يختلف تفسير الناس للجاثوم حسب المناطق وحسب الثقافة فمثلاً ترى العديد من المجتمعات العربية أن الجاثوم هو مس من الجن الذي يسعى إلى الأضرار بهم والاستحواذ عليهم أما المجتمعات الغربية فتؤمن بأن الجاثوم شيطان يتخذ شكل عاشق ذكر ويغتصب النساء أثناء نومهن أما في التراث الكنسي الغربي فان الجاثوم كان ملاكا طرد من الفردوس بسبب شهوته الزائدة وأحيانا يتخذ شكل رجل معروف للمرأة إلا أن العلم استطاع أن يمحو هذه الخرافات ليصبح معروفاً في لغة العلم بشلل النوم ….

التفسير العلمي للجاثوم

ينقسم النوم إلى مرحلتين أو طورين
الطور الأول هو طور الذي لا تتواجد فيه الأحلام أما الطور الثاني فهو طور الانخراط في الأحلام أو ما يسمى ب-( REM Rapid Eye Mouvement ) أي حركة العين السريعة فإن الذي يدخل طور الREM هو في واقع الأمر يحلم,لأن هذه الحركة العشوائية للعين هي فعليا محاكاة لحركة العين التي ترى المشاهد في الأحلام.أي لو كان يحلم و رفع نظره ليرى مشهد معين في سماء حلمه, سوف تتحرك مقلة عينه الحقيقية إلى أعلى. و لحماية الجسم من الجاثوم و التفاعل في هذه الأحلام يقوم الدماغ بإدخال الجسم وسائر البدن في حالة من الشلل لحمايته من الأفعال اللاإرادية .ولكن في بعض الحالات يستيقظ المرء قبل نهاية مرحلة الREM ,لذا يجد عضلاته مشلولة و مفصولة عن نشاطه الواعي و خارج نطاق سيطرته رغم إن سمعه و بصره و إدراكه لمحيطه سليم مبدئياً!.لذلك لكون واعياً لذاته و لكن غير قادر على التحكم في جسده وهنا يدخل في تجربة الجاثوم.

من مُسببات الجاثوم :

إجراءات وقائية من الجاثوم:

  • إتباع عادات نوم منظما
  • محاولة الحد من القلق قبل النوم
  • الابتعاد عن العقاقير المهلوسة

و كنصيحة أخيرة: إذا دخلت في شلل النوم أو الجاثوم و حدث وان تحررت منه لا تعد لنوم فورا, لأنه سوف يعود و يمسك بك ليرعبك مرة ثانية.

 

>Booking.com

عن مخلص الحضري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

15 − أربعة عشر =