الرئيسية - الحب والزواج - الحب عبر مواقع الانترنت : هل الحب عبر مواقع التواصل الاجتماعي حقيقي؟
الحب عبر مواقع الانترنت
الحب عبر مواقع الانترنت

الحب عبر مواقع الانترنت : هل الحب عبر مواقع التواصل الاجتماعي حقيقي؟

الحب أحاسيس غير إرادية لا يستطيع الشخص التحكم بها ولا حتى السيطرة عليها ، فسرعان ما تتسلل هذه المشاعر الجياشة للقلب وتجذبه لقلب المحبوب لأسباب تخرج عن إرادة الانسان قد تخلف من شخص لآخر ، فالحب شعور يقف الكلام وتعجز العبارات عن وصفه . ومن أنواعه الحب الفطري والمكتسب : والفطري هو الذي يولد مع الإنسان وهو ما جبلنا عليه من حب الوالدين والأبناء والإخوة ، والمكتسب وهو الذي نكتسبه في حياتنا ومنه الاختياري الذي هو كحب الأصدقاء ، ومنه الجبلي المكتسب كحب الزوج لزوجة . واليوم تشيع ظاهرة غريبة وهي الحب عبر مواقع التواصل الاجتماعي فهل هو حقيقي وصادق ؟؟

الحب الرقمي  و مواقع التواصل الاجتماعي

خلال ثورة الاتصالات التي نعيشها اليوم  فالعالم عامة والوطن العربي خاصة نرى ظاهرة الحب عبر مواقع التواصل فالإنترنت منتشرة ، فما مدي نجاحها وهل هذه المشاعر الرقمية واقعية .كثيرا ما نسمع عن قصص بنات أو شباب مروا بعلاقات غرامية  فاشلة عن طريق الانترنت ، وقليل ما نسمع عن نجاح احدى هذه العلاقات فلماذا وما هي الأسباب ؟ ، ببساطة أسباب الوقوع فالحب الحقيقة هي الإعجاب إما بالشكل أو الأسلوب أو التفكير ، وهذه لا تستطيع تحقيقها وصائل الاتصالات المتطورة ، فمهما كان تصورنا للشخص الذي نحادثه من كلامه وتعبيره أو حتى صورته أو اسمه أحيانا يكون الواقع بعيدا كل البعد عنه .

وهذا عادا أن في المجتمع الشرقي لا يتقبل الشاب فكرة الفتاة تتعرف علي شخص آخر قبله أو علي صله بأحد غيره و هي معه ؛ لذلك نرى كثيرا منهم لا يثق بمن يحادث وغالبا ما يحادثها من باب الفراغ والتسلية لا غير ، ومن الجانب الآخر تظن الفتاة أن هذا حبا حقيقيا فتنجرف وراءه بسبب عاطفتها القوية ، أو العكس كأن يظن الشاب انها تحبه وتكون الفتاة هي من تتسلي و تملأ فراغها . لذلك نري أن الحب عبر مواقع الانترنت لا يستمر وهو ليس حب حقيقا أساساً ، فهو يخسر كل معاني الحب وأحاسيسه فكيف نشعر بالكلام عن طريق الأحرف التي هي ليست حتى بخط الحبيب أو كيف نحِس  بمشاعر الحب عن طريق شاشة الكترونية جامدة وصامتة ، وكيف نعبر عن حبنا أبطباعة كلمات من خلال لوحة المفاتيح ؟؟

ما تبين لنا يوضح لماذا لا نرى الحب المستمر المنتهي بالزواج عبر هذا الخيال الرقمي ، فإذا لم تكن نهاية الحب الزواج لم يكن حبا من البداية ، و الزواج لا يريد الحب وحده ؛ لذلك لن نحصل علي التوافق في هذه الأنواع من العلاقات، وحتى و إن استمر وحدث الزواج ، سوف يصحو الشخص الواهم بالحب علي صدمة الواقع التي كان بعيدا عنها .

حكم الحب في الإسلام

عندما سئل الرسول محمد – صلى الله عليه و سلم – من إحدى زوجاته العدل بينهن في حبه قال ( اللَّهُمَ مَا هَذَا قَسْمِي فيما أمْلُك فَلَا تَلُومَنى فِيما تَمْلُك أو لَا أمْلُك )  ، فالحب ملك الله و هو أمر يخرج عن إرادة الشخص ، والإسلام قدس الحب واحترمه ولم يخالفه ويحرمه بصوره مطلقة ، بل يؤيده و خاصة إذا كان حبا صادقا متصفاً بالصفات الشرعية ، لأن الحب شيء فطري غريزي جعله الله تعالى سببا لاستمرار النسل و استقراره و سد حاجته ، فلا إثم على من أحب سواء أكانت امرأة أو رجلا ولكن الحب فالشريعة الإسلامية مضبوط بضوابط شرعية ؛ كأن يكون الحب طاهرا عفيفا عن ما يغضب الله وأن تخلوا العلاقة بينهما من النزوات والشهوات ، وأن لا يحدث بينهما الخلوة الغير شرعية ويجب أن تكون علاقتهم منتشرة بين الأهل فمن أحب شخصا يجب أن يُعْلم كل من حوله بحبه لهذا الشخص فكيف يكون حبا وهو  خفيا عن أعين الناس .

وأجازت الإسلام التحادث بين الجنسين عبر مواقع الانترنت فيما لو كانت محادثات علمية أو معرفية عادية خالية من الغرام والكلام المحرم ، فإن خشي الشخص الانحدار إلي المحادثات الغرامية المحرمة فيجب عليه الابتعاد عنها .

سلبيات الحب و الفتور بعد الزواج 

أكثر من يقيم علاقات حب من هذا النوع أو غيره من قبل الزواج ، يصيبه الفتور من حبيبته بعد الزواج لأنا كلا منهما يطلع علي عيوب الآخر ، وأكرر الزواج لا يرتكز فقط على الحب ،وإنما لديه مقومات أخرى .ولقد وضع الإسلام علاج للحب وحدد مصارف الشهوة التي تذكي جذوته ، من غض البصر ، والبعد عن المثيرات ، وأمر بالصيام لمن لم يستطع الزواج وبالنكاح لمن استطاع ،فقد قال صلى الله عليه و سلم ” لم ير للمتحابين مثل النكاح “،  ولقد حدد  المقياس الذي يختار به الرجل شريكة حياته وهو أن يضفر بذات الدين  ، فقد قال – صلى الله عليه وسلم : تنكح المرأة لأربع : لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ” متفق عليه . ففي الختام أتمنى لكل من يعيش الحب الصادق العفيف أن يُجمع بمحبوبِه تحل ظل مؤسسة الزواج و أن يعيشان معا حياة أسرية سعيدة .

عن فاطمة الأوجلي

تعليق واحد

  1. يجب على الفتيات و الشباب الحذر من الحب على الانترنت فكله كذب و غش وخداع و الكثير من الفتيات تم الايقاع بهم و القضاء على مستقبلها وسمعتهم بسبب ذلك لتتفاجىء بأن العاشق الملاك ما هو الا مبتز و غشاش و مخادع والعكس صحيح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

1 × five =