الرئيسية - السلطة والمال - السلطة ورجال الأعمال – هل يحتاج رجل الأعمال إلى السلطة لتحقيق النجاح

السلطة ورجال الأعمال – هل يحتاج رجل الأعمال إلى السلطة لتحقيق النجاح

علاقة السلطة بعالم الأعمال ….

في خضم توسع الاستثمارات ودخول العالم الى نفق اقتصادي جديد بمبادئ وخطط اقتصادية أكثر شمولية خاصة مع تطور وسائل الاتصالات والتكنولوجيا الحديثة بما يخدم العولمة, تنفتح في هذا العالم المعاصر آفاق كثير لتحقيق استثمارات ضخمة من قبل الشركات الكبرى وعلى رأسها رجال الأعمال لكن ومع التحديات الجديدة والتصارع نحو تحقيق الغايات يصبح رجل الأعمال في حاجة أكثر من مجرد قدرات مادية ويد عاملة ومواد أولية قد يحتاج رجل الأعمال الى السلطة, كون الحكومة أو السلطة الحاكمة والمسيرة هي صاحبة القرار الفعلي في ما يخص أمر فتح الأسواق وتقديم الامتيازات لرجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال, السلطة اذن لها يد في كل ما يتعلق بعالم الأعمال خاصة في بعض من الدول النامية التي تتكاثف فيها فرص الاستثمارات الناجحة.

البناء, المقاولة, السلطة ثلاث أمور متلازمة

ومن بين الميادين الاستثمارية المتعددة والتي لا تسعها لائحة نأخذ مثالا بسيطا ألا وهو أشغال البناء والتعمير وكل ما يرتبط بها أو ما يعرف بحد تعبير آخر بالمقاولة, معظم المستثمرين في هذا المجال يبقون عاجزين عن استقطاب المشاريع الرابحة ولكن من خلال لجوء السلطة في أحيان كثيرة الى القطاع الخاص في تنفيذ جل أو بعض المخططات التنموية قد تتضاعف فرص استقطاب كذا مشاريع, لكن وفي واقع الأمر قد يلجأ رجال الأعمال في هذا الميدان الى انشاء روابط ودية و علاقات مع أصحاب السلطة, أو قد يلجأ البعض الآخر حتى الى الاندماج ضمن بعض الحركات والتنظيمات السياسية رغبا في اكتساب شيء من السلطة أو قد يندمج هؤلاء في هياكل ومؤسسات المرتبطة بالسلطة مثل قبة البرلمان أو المجالس المحلية في المقاطعات وحتى بعض المناصب العليا منها والدنيا التي تضمن امتياز السلطة حتى يتسنى لهم الانفراد بالمشاريع البنائية الضخمة خاصة تلك المتعلقة ببناء المرافق العامة والاستراتيجية والهياكل التعميرة التابعة للدولة مما يتطلب شيء من السلطة.

أمثلة على رجال الأعمال أصحاب السلطة

في شتى الميادين الاستثمارية الأخرى غير المقاولة أو تلك المتعلقة بأشغال البناء قد يحتاج المستثمر أو رجل الأعمال الى السلطة من أجل تحقيق غايته وهذا أمر محقق في واقع الأمر  موجود و هناك أمثلة كثيرة عن المستثمرين أصحاب السلطة أبرزها رجل الأعمال السعودي الأمير “الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود” الرجل الذي يمتلك مجمعات استثمارية كبيرة يتمتع الرجل الى جانب الاستثمارات والأصول والامتيازات التي يمتلكها يتمتع بالسلطة داخل المملكة العربية السعودية وهو الابن الثاني لأمير طلال بن عبد العزيز من الأسرة الحاكمة في السعودية مما يخول للأمير الوليد بن طلال أمر اكتساب السلطة والامتيازات التابعة لها, بحيث والى جانب الامكانيات المادية والكفاءة العلمية التي يمتلكها يلجأ هذا الأخير الى السلطة الممنوحة له عادة من أجل استقطاب بعض المشاريع والاستثمارات داخل السعودية. المثال الحي الأخر هو الايطالي سيلفيو برلسكوني رجل الأعمال والسياسي الشهير فهو والى جانب خلفيته المتعلقة بعالم الأعمال كان يشغل منصب رئيس وزراء في ايطاليا على ثلاث عهدات. الأمر الذي خول لسيلفيو برلسكوني اكتساب السلطة المناسبة من أجل تسهيل جزء كبير من الاجراءات المتعقلة بعالم الأعمال والاقتصاد مما يخدم مصالحه الشخصية وبالتالي يعد المثال الأوروبي لضرورة اكتساب رجال الأعمال السلطة.

السلطة من ضروريات رجال الأعمال

أمام التحديات والمتطلبات الضخمة المفروضة على أصحاب الأعمال والمستثمرين تتزايد الحاجة الى استخدام السلطة أو النفوذ من أجل تخطي بعض العقبات والصعوبات وتحقيق غاية الربح والاستثمار الناجح , وقد تختلف الوسائل والوسائط والطرق المتبعة في الولوج الى السلطة من تمثيل شخصي لاكتساب السلطة أو انشاء وسائط وعلاقات نافذة داخل أوساط السلطة مما يضمن لرجل الأعمال النجاح.

 

>Booking.com

عن لخالدي عربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

4 × 3 =