الرئيسية - نساء ورجال - شخصيات - الشخصيات العربية الأبرز سياسيا (الجزء الأول )
الشخصيات العربية الأبرز سياسيا (الجزء الأول )
الشخصيات العربية الأبرز سياسيا (الجزء الأول )

الشخصيات العربية الأبرز سياسيا (الجزء الأول )

الشخصيات العربية, ما سبب بروزها ؟

عرفت البلاد العربية محاولات للبناء وشروعاً فيه على جامعة المستويات الاجتماعية والإقتصادية وحتى السياسية وذلك بفضل زمرة من المثقفين والنخبة و في هذه المجموعة شخصيات سطع بريقها وذاع صيتها لتلهم أجيال اليوم وتصبح مدارس فكرية ومرجعيات اديولوجية وحتى منارات روحية تضيء درب التحرر والبناء للشعب العربي …..

الشخصيات العربية الأبرز سياسيا – جمال عبد الناصر

جمال عبد الناصر

جمال عبد الناصر

تعتبر هذه من أبرز الشخصيات على الإطلاق على المستوى القومي في التاريخ الحديث وذلك لم لها من التأثير على الشعب العربي على المستوى الفكري والتطبيقي حيث دشن عبد الناصر مرحلة جديدة للأمة بفضل الثورة التي قامت بها حركة الضباط الأحرار التي أسسها جمال عبد الناصر مع زمرة من أهم الشخصيات العسكرية انذاك والتي اطاحت بالملك فاروق واستأنفت مقاومة الانجيلز حتى جلاء قواتها عن الأراضي المصرية ، كما يشهد له مساندة الأقطار العربية ضد الإحتلال والإستعمار الغربي واستبداده ،كما شارك في حرب فلسطين ومساندته للثوار الفلسطينيين ودعوته لمقاومة المشروع الصهيوني على الأراضي العربية ، كما إستجاب لدعوات الوحدة لأكثر من مرة مع القطر الأري في مناسبة أولى ثم مع الصترون السوري والعراقي في مناسبة ثانية وبالرغم من فشل الوحدة إلا انهما تحولتا في رصيد التجربة . يحظى عبد الناصر بتأييد شعبي وجماهيري خيالي يظهر من خلال خروجها إلى الشارع لمطالبته بعدم التنحي كما خروجها عند وفاته لتكون أعظم مسيرات في كل الوطن العربي .أما على صعيد القطر المصري فقد قادت هذه الشخصية البارزة تجربة تنموية بناءة توجت في قطاع الفلاحة ببناء السد العالي ليكون من أعظم الشخصيات العربية .

 

الشخصيات العربية الأبرز سياسيا – هواري بومدين

هواري بومدين

هواري بومدين

شخصية ذات تأثير كبير في التجربة التنموية بالجزائر إذ قامت في مدة حكمه الثورة الزراعية والثورة الصناعية ،فقد شهد قطاع الزراعة إزدهاراً وحيوية لم يشهدهما أيام الإحتلال الفرنسي حيث اعتمدت سياسات بومدين على الحفاظ على الأراضي الفلاحية وذلك بمقاومة التصحر بالتشجير وفصل المناطق الفلاحية عن المناطق الصحراوية عن طريق حواجز كثيفة من الأشجار لعل أهمها السد الأخضر ،بالإضافة إلى انتهاج الاقتصاد الموجه واشراف الدولة على كل القطاعات الانتاجية .كما ساهم تأميم النفط الجزائري في دعم كلى الثورتين ، فعلى الصعيد الصناعي ، فقد وفر الإنتاج النفطي للجزائر سيولةً نادرةً في العملة سخرها بو مدين في خدمة الصناعات الثقيلة قام هواري بومدين بإنشاء مئات المصانع الثقيلة والتي كان خبراء من دول الكتلة الاشتراكية ومن الغرب يساهمون في بنائها ، وقد كان يؤمن بقدرته بالتقدم بالجزائر حيث كان يقول أن الجزائر ستخرج بشكل كامل من دائرة التخلف وستصبح يابان الوطن العربي. وبذلك حاول بومدين أن يمزج بين كل الأفكار التي سبق له وأن اطلعّ عليها في محاولة لايجاد ايديولوجيا للدولة التي بات سيدها بدون منازع فمزج بين الاشتراكية والاسلام وبين فرانتز فانون وأبوذر الغفاري. أما على مستوى السياسة الخارجية فقد أضحت الجزائر في عهد هواري بومدين رمزاً عالمياً و ركن للصمود والمواجهة من الدول الصغيرة حيث كان من المؤسسين لحركة عدم الإنحياز كما نادى بنظام عالمي جديد أصبح يشكل تهديدا واضحا للدول المتقدمة . ليكون من أعظم الشخصيات العربية

 

الشخصيات العربية الأبرز سياسيا – الحبيب بورقيبة

الحبيب بورقيبة

الحبيب بورقيبة

تأتي هذه الشخصية ضمن مجموعة من الشخصيات المعروفة في القطر التونسي من النخب المتعلمة التي نشأت في ظل الإستعمار الفرنسي وحملت لواء التحرر منه والتي إفتكت الإستقلال منه افتكاكاً بعد أن عانت منه وعاشت في غياهب السجون وغربة المنافي. هو مؤسس الجمهورية ورئيسها الأول حيث أنهى مرحلة الحكم الملكي دون الدخول في دوامة العنف والدم مع القصر الملكي . قام بثورة إجتماعية مست المرأة والأسرة وذلك بإعطاء المرأة التونسية حقوقها وتحديد واجبتها ، وتتمثل معظم هذه الحقوق في حق التعليم وحق طلب الطلاق وحق الشغل والطلاق المدني وتحديد سن الأدنى للزواج للجنسين ، كما جعل من التعليم مجانيا وإجباريا ، جمعت هذه التعليمات في ما يعرف ب”مجلة الأحوال الشخصية ” وهي الأولى من نوعها على الصعيد العربي حيث لقب الزعيم الحبيب بورقيبة بكمال أتاتورك من قبل العرب وذلك بقيامه بالإصلاحات المستوحات أساساً من الغرب الذي يصفه بدوره ب” الساحر ” على غرار الزعيم الفرنسي شارل دي غول وذلك بسبب قوته الخطابية في الجماهير ووزيرة الكيان الصهيوني قولدا مائير على قدرته الاستشرافية حيث دعا العرب إلى القبول بقرار التقسيم والعمل بمبدأ ” خذ ثم طالب ” الذي جوبه بالرفض واعتبر وقتها خائناً للأمة ، إلا أن الأيام برهنت صحة رؤيته وواقعيته ليكون من أعظم الشخصيات العربية في عصرنا . 

 

>Booking.com

عن مخلص الحضري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

تسعة − ثمانية =