الرئيسية - تكنولوجيا - الروبوتات والألات - الطائرة العمودية واكبر نوعية في العالم

الطائرة العمودية واكبر نوعية في العالم

منذ عباس بن فرناس اول من استلهم فكرة الطيران والتحليق بالهواء الى وقتنا الحالي وتنوعت اشكال الطائرات , ومع اختلاف انواعها ظلت الطائرة العمودية تتميز وتنفرد عن غيرها من الطائرات في امور كثيرة , امور لا تستطيع الطائرات الاخرى الوصول اليها , ولم يكتفي العالم بذلك بل وصل به الامر ان تم احتراع نوعية طائرة عمودية هي الاكبر من نوعها في العالم كله يمكنها نقل اكبر المعدات والالات الحربية والات الانقاذ .

ما تتميز به الطائرة العمودية عن غيرها من الطائرات

[image src=”http://www.sxc.hu/pic/m/d/da/daddy-kool/183538_helicopter_over_boat.jpg” width=”200″ height=”200″ title=”الطائرة العمودية” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

الطائرة العمودية لديها القدرة على التحرك في جميع الاتجاهات بكل سلاسة ويسر وهو ما يميزها عن بقية الطائرات , كما ان لديها القدرة في التنقل من مكان لاخر مهما كانت طبيعته على الجبال او البحار وخصوصا اماكن حدوث الكوارث كالفيضانات وحرائق الغابات والانهيارات الجليدية وهذه النوعية من الطائرات لا يقوم بقيادتها الا ممن هو على مستوى عال من التدريب والمهارة.

عيوب الطائرة العمودية

مع كل ما تتميز به الطائرة العمودية عن غيرها من الطائرات الا انه لا يوجد شيء كامل فالطائرة العمودية تستهلك كمية وقود اكبر من كمية الوقود التي تستهلكها الطائرة العادية نظرا لان محركها 200 حصان في حين ان الطائرة العادية محركها 100 حصان فقط بالاضافة الى الضوضاء العالية التي تصدرها اثناء التشغيل كما ان سرعتها لا تزيد عن 200 كم في الساعة.

اكبر طائرة عمودية في العالم

[image src=”http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/6/63/Mil_Mi-26.jpg/640px-Mil_Mi-26.jpg” width=”640″ height=”395″ title=”ميل مي-26 – اكبر طائرة عمودية في العالم” lightbox=”yes” align=”center”]

انها صناعة سوفيتية وقد تم استخدامها في الانقاذ اثناء انفجار مفاعل تشرنوبل فهي وسيلة نقل وانقاذ اكثر منها طائرة قتالية ولديها القدرة على حمل الاف الاطنان من المعدات العسكرية الى 20 طن وعلى عكس الطائرات العمودية الاخرى فهذه الطائرة بها محركان 11 حصان لكل منهما كما انها يوجد بها خزانات وقود بسعة 12000 لتر تحت المقصورة بالاضافة الى 4 خزانات فوق المقصورة محمية بدروع حولها .[clear]

ومازال لدى الانسان الكثير كي يعطيه لعالمه فاصبحت التكنولوجيا جزأ لا يتجزأ من هذا العالم واصبح يعتمد عليها في كل شيء في حياته سلما او حربا فهناك طائرات اصبحت الان تطير بدون طيار كما اصبحت هناك طائرات تذهب لتقصف ماتريد بدون طيار وتعود الى قواعدها سالمة دون حدوث اي خدش بها , فالبلاد العربية لابد وان تواكب هذه التكنولوجيا العظيمة ولابد وان تعطي المجال للابتكارات التي تعود عليها بالنفع وتفيدها مستقبلا.

VPN Banner

عن محمد التهامى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

4 + fifteen =