الرئيسية - الحب والزواج - كيف تحتل المرأة قلب الرجل ؟ الطرق الصحيحة المؤدية إلى قلب الرجل !
Booking.com

كيف تحتل المرأة قلب الرجل ؟ الطرق الصحيحة المؤدية إلى قلب الرجل !

أقرب طريق إلى قلب الرجل هي معدته .. جملة ترددها معظم الامهات على مسامع البنات كلما دخلن المطبخ , فالأم لا تتوانى في تعليم ابنتها أصول الطبخ وفنونه إلا لسبب واحد هو أن تصبح ابنتها طباخة ماهرة لتسعد زوجها وتأسر قلبه .. فقديما كان يعتقد أن إتقان الطبخ هو أول ما يثير اعجاب الرجل بالمرأة , و الطباخة الماهرة تكون دائما أسرة سعيدة لأن المرأة تعتقد أن الرجل يحب الأكل المنوع و اللذيذ و خصوصا إذا كان يذكره بطعام والدته .

فهل فعلا صحيح أن الرجل مازال يحب المرأة التي تتقن الطبخ ؟ أم أن هذا النوع من الرجال انقرض بعد خروج المرأة للعمل وتوفر الأكل الجاهز وضيق الوقت وارتفاع الأسعار ؟؟

الطريق إلى قلب الرجل

قبل زمن قليل كان المرأة تتخذ هذه الجملة شعارا “أقرب طريق إلى قلب الرجل معدته” لأنها كانت تعتقد أن أكبر هم الرجال هو الأكل لكن مع تطور المجتمع وتعدد أدوار المرأة التي أصبحت لا تجد الوقت الكافي لإعداد الطعام والإعتناء بالأطفال والخروج للعمل أصبح من الصعب على المرأة بل من المستحيل إيجاد الوقت الكافي لإعداد الطعام والتفنن في ذلك فأصبح لزاما على الزوج القبول بما هو متوفر والإستغناء عن بعض الأشياء التي والمواصفات التي كانت تعتبر ضرورية لإطلاق لقب “زوجة مثالية” على المرأة . كما أن الجيل الجديد من الشباب أصبح ينظر للمرأة من منظور مختلف ويبحث عن صفات معينة في المرأة تختلف كل الإختلاف عن الرجل أيام زمان .. فشباب هذا الجيل يضعون الجمال على رأس القائمة , فيكفي أن تمتلك المرأة قدرا من الجمال حتى تستطيع أن تجعل الرجال يتربعون تحت عرشها طلبا لرضاها ولا يهم آنذاك إن كانت تتقن الطبخ أم لا لأن سعادة الرجل في هذه الحالة لا يصنعها الطعام بل الجمال .. لكن هل هذا سيدوم هذا الجمال إلى الأبد ؟ .. طبعا لا .. لأن الرجل ما إن يمتلك هذا الجمال بين يديه حتى تصبح له مطالب أخرى تجاهه وتجاه بيته فتصبح المرأة مطالبة بالتوفر على خصال أخرى غير الجمال حتى تصبح في نظر الرجل امرأة مثالية

الطرق الصحيحة المؤدية إلى قلب الرجل

يجب على المرأة أن تفهم أن هناك طرق كثيرة تؤدي إلى قلب الرجل إلى جانب معدته وأول الطرق هي العين .. عين الرجل تعشق بالتأكيد قبل معدته .. فالرجل ينظر أولا للمرأة قبل أن ينظر لطبق الطعام , فإذا أتقنت المرأة الإعتناء بنفسها ومظهرها فإن الرجل سيكون لا محالة راضيا على طبخها حتى وإن لم يكن لذيذا كفاية.

الأنف .. دخول المرأة للمطبخ لا يجب أن يعني دائما إقرانها برائحة الثوم والبصل , بل المرأة الذكية هي التي تجعل رائحة يديها وشعرها وجسمها أذكى من رائحة طعامها , فالعطر المميز يجذب الرجل.

الأذن .. قد يكون للكلمات الرقيقة أثر أقوى وأكبر من أثر الطعام .. لأن الكلام الجميل يشبع الروح ويغذي القلب عكس الأكل الذي يملؤ فقط المعدة ومن خلال كل هذه الطرق تستطيع المرأة حتما الوصول إلى قلب الرجل واحتلاله دون اللجوء للمعدة .. لكن الطعام حاجة يومية لا غنى عنها ويجب على المرأة توفيرها للرجل لتنعم برضاه رغم أنها لم تعد الطريق الرئيسية المؤدية للقلب إلا أنها تظل إحدى الطرق الملتوية التي قد تحتاج المرأة لأن تسلكها.

 

>Booking.com

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

أربعة − أربعة =