الرئيسية - الصحة والحياة - العدسات اللاصقة …. موضع اتهام !
العدسات اللاصقة .... موضع اتهام !
العدسات اللاصقة .... موضع اتهام !

العدسات اللاصقة …. موضع اتهام !

العدسات اللاصقة انواع منها  الطبية، التجميلية أو تلك التي تستخدم لتصحيح البصر، وتمتاز العدسات بأنها خفيفة وغير مرئية. ومما لاشك فيه أن العدسات اللاصقة خاصة الشفافة والملونة اصبحت موضة واكتسحت العالم كله. لا جدال ان العدسات اللاصقة اعطت البديل المميز عن النظارات الطبية القديمة فهي اسهل, واكثر تحملا, واكثر استدامة, واقل ازعاجا لمن يرتديها وتحقق له الرؤية الجيدة والشكل المميز. 

النساء تعشق تغيير العدسات من آن الى اخر ليتغير اللوك الخاص بهم (المظهر الخارجي) وتقدم لهم شركات المنتجات الطبية ومستحضرات التجميل تشكيلة من العدسات اللاصقة المستديمة وسوائل تنظيفها, و العدسات اللاصقة ذات الاستخدام الواحد.

الاكانسميبا و العدسات اللاصقة !

هذا هو اسم احد انواع الاميبا الطفيلية وحيدة الخلية اسمها العلمي Acanthamoeba , وهي من الكائنات الطفيلية التي تعيش في الماء وخاصة ماء الصنبور وحمامات السباحة وماء البحر. يتغذي هذا الطفيلي على انواع اخرى من البكتريا التي تعيش على سطح العدسات اللاصقة , ولذلك عند ارتداء العدسات وهي غير نظيفة بشكل جيد تبدأ هذه الاميبا في نخر جدار القرنية وبالتالي تسبب الكثير من المشاكل التي قد تكون في منتهي الخطورة في تأثيرها على الانسان.

اعراض الاصابة الناتجة عن الاكانسميبا

تبدأ بحكة شديدة واحمرار شديد في جفن العين. زغللة يشكو منها المريض وانتفاخ بالجفن العلوي والم شديد بالعين. ويشكو المريض احيانا من كثرة ادماع العين وبعض الخلل في الرؤية. اذا استمرت الحالة دون علاج سريع قد تؤدي الى تلف القرنية والعمى.

العلاج الطبي

يكون العلاج الذي يصفه اغلب الاطباء هو قطرة معقمة ومطهرة للعين تستخدم كل 20 دقيقة بانتظام لمدة اسبوع على الاقل لتطهير العين تماما من الميكروب. واذا كانت الحالة متقدمة ربما احتاجت الي زرع قرنية وهذه الانواع من العمليات صعبة في بلادنا نتيجة عدم سماح القانون بها حتى الان في عدد من بلادنا العربية.

الوقاية

لان الوقاية خير من العلاج على كل انسان يرتدي العدسات اللاصقة الاهتمام بغسلها بالمحلول المخصص لذلك جيدا وبانتظام وقبل وبعد كل استخدام لها. ويفضل تجنب النزول بكثرة الى حمامات السباحة ويفضل استخدام الفلاتر في المنزل للتقليل من الميكروبات والاضرار المتوقعة منها قدر الامكان.

>Booking.com

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.