الرئيسية - الصحة والحياة - الفياجرا : الحبة الزرقاء وتأثيرها على الحالة الجنسية للذكور (الجزء الأول)

الفياجرا : الحبة الزرقاء وتأثيرها على الحالة الجنسية للذكور (الجزء الأول)

الفياجرا هي النموذج الصارخ للفكرة التي تخترق جدار المنطق وتصعد بمكتشفيها, ومنتجيها , وقطعا مستخدميها من حال الى حال. كانت الأبحاث التي تمولها شركة فايزر الامريكية العالمية في البحوث الدوائية المتعلقة باكتشاف علاج مقوي لعضلة القلب وحركية الدورة الدموية ,وتقوية الشرايين المغذية للجسم بالدم. ومع بداية دراسة تأثير الدواء في مراحل التجارب فوجئ العلماء بتأثير هذه الحبة الزرقاء على الحالة الجنسية للذكور, حيث تسهم في تقوية انتصاب القضيب بعد دقائق من استخدام هذه الحبة الزرقاء. وهنا تدخلت العقليات الاقتصادية لتحول مجري البحث , وأنتجوا للعالم أول دواء يقوي عملية الانتصاب, واتخذوا في التسويق منهج أنه دواء يعيد للذكر رجولته, وكسبت الشركة مليارات الدولارات وصعدت بسببه الي المركز الأول عالميا بين شركات الأدوية العالمية في العام 2010.

الجهاز التناسلي الذكري تشريحيا

الجهاز التناسلي الذكري تشريحيا

من المهم أن نتعرف على الجهاز التشريحى للقضيب أو العضو الذكري حتي نفهم بعد ذلك ما هو الدور الذي تقوم به مادة السليندافيل (المادة الفعالة في الحبة الزرقاء أو الفياجرا ) ، القضيب تشريحيا يتكون من شريان دموى كبير ينقسم إلى ثلاثة أجزاء أي ثلاث أنابيب ، الأنبوبة الأمامية تمر فيها قناة مجرى البول، “الجسم الكهفى للعضو الذكرى” وسمى بهذا الإسم لأنه مقسم إلى كهوف تمتلئ بالدم القادم من تدفق الدم الذي يؤدي الي الإنتصاب وتنتهى هذه الأنبوبة برأس القضيب , وخلف هذه الأنبوبة توجد أنبوبتان متصلتان هما الجسم الإسفنجى ويسمي هكذا لأنه شبيه في طبيعته وحركته ومرونته بقطعة الاسفنج وهو مقسم إلى كهوف وكل كهف مبطن بخلايا ومحاط بعضلات إذا إنقبضت طردت الدم الموجود بها ويصبح القضيب غير منتصب وإذا إنبسطت فإنها تسمح للكهوف بالإمتلاء بالدم محدثة الإنتصاب, وبين الكهف والآخر المجاور له توجد أوردة تقوم بسحب الدم بعد إنتهاء العملية الجنسية إلى خارج العضو الذكرى ، وعندما تمتلئ الكهوف بالدم فإنها تضغط على الأوردة وتغلقها وإذا لم تنجح فى إغلاقها تسرب الدم إلى هذه الأوردة ومنها إلى الدورة الدموية مما يؤدى إلى ضعف الإنتصاب .[clear]

عندما تحدث الاثارة الجنسية…ماذا يحدث؟

عند وجود مؤثر جنسي سواء بصري أو سمعي أو باللمس والاحساس أدي الي اثارة الرجل جنسيا يفرز الجسم مادة أكسيد النيترات الذي يقوم بتحويل مادة كيميائية بها 3 مجموعات كيميائية من الفوسفات إلى مادة كيميائية أحادية الفوسفات ومادة ( أحادية الفوسفات ) تؤدي إلى إنبساط العضلات المحيطة بالكهوف مما يساعد على امتلائها بالدم محدثة الإنتصاب ، ثم تتكسر هذه المادة أحادية الفوسفات بفعل انزيم معين لتتحول إلى مادة غير فعالة فلا يحدث الإنتصاب لفترات طويلة جداً مما يتعارض مع آلية العملية الجنسية ، ولكن بعض الأشخاص ينشط لديهم هذا الإنزيم بطريقة غير طبيعية مما يضعف من عمل المادة الكيميائية أحادية الفوسفات وبالتالى ضعف عملية الإنتصاب .

الفياجرا ودورها العلاجي

الدور العلاجي المباشر للفياجرا هو أنها تكسر الإنزيم النشط الذي يضعف ويثبط تأثير المادة أحادية الفوسفات وبالتالي تمهد الجسم لفرصة أفضل ليحدث الانتصاب في حالة تعرض الرجل للاثارة الجنسية. وينصح الأطباء دائما بتناول الفياجرا قبل الطعام على معدة فارغة, وقبل الجماع بساعة ولا يجب أن تؤخذ مع أدوية تحتوى على نيترات مثل أدوية علاج القلب (نيترات الجلسرين المعالجة للذبحة والجلطات مثلا) لأن هذه النيترات تُخفض ضغط الدم فإذا إجتمعت الفياجرا وأدوية أخرى بها نيترات فإن الضغط قد ينخفض ويسبب متاعب صحية للإنسان لذا وجب الحذر والاهتمام باستشارة الطبيب قبل تناولها ولا حياء في العلم.

12345

Faster WordPress Hosting

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

1 × 3 =