الرئيسية - الصحة والحياة - الفياجرا : الأثار الجانبية للفياجرا واستمرار الجدل (الجزء 3)

الفياجرا : الأثار الجانبية للفياجرا واستمرار الجدل (الجزء 3)

في المقال الثاني تحدثنا الأثار الجانبية للفياجرا وبداية الجدل حول هذه الأثار ونستكمل في هذا المقال حديثنا التفصيلي عن الفياجرا والأثار الجانبية للحبة الزرقاء والإتهامات التي اطلقتها عدة دراسات حولها.

تأثير الفياجرا في حاسة الشم …

[image src=”http://www.sxc.hu/pic/m/d/di/digpretzel/318617_mr_happy_pills.jpg” width=”250″ height=”300″ title=”الفياجرا” lightbox=”no” align=”right” float=”right”]

وفي دراسة بحثية أخرى بجامعة دريسدن بألمانيا , يؤكد الباحثون أن تناول جرعات زائدة من الفياجرا قد تؤذى حاسة الشم وتقلل من قدراتها على التمييز ، حيث أرجع الأطباء السبب إلى حدوث حالات من احتقان أنسجة بطانة الأنف عند تناول الحبوب الزرقاء ( الفياجرا ). وقام الباحثون من كلية الطب بجامعة دريسدن بألمانيا بمتابعة 20 رجلا من الشباب الأصحاء عند تناولهم جرعات إما من فياجرا بمقدار 50 مللي جرام أو 100 مللي جرام أو حبوب نشا Placebo (نعتبرها في الابحاث حبوب وهمية بشكل حبوب الفياجرا)، وتم تعريضهم لاختبارات الشم بعد ذلك لمعرفة مستوى الحد الأدنى للإحساس بالشم لديهم آنذاك، ومعرفة قدرات التميز بين الروائح المختلفة.

وكانت النتيجة أنه بالمقارنة مع تناول حبوب النشا الوهمية، فإن تناول جرعة بمقدار 100 مللي جرام من الفياجرا يتسبب في تدني قدرات الشم، من ناحيتي المستوى الأدنى للإحساس والتمييز بين الروائح المختلفة، في حين أن تناول جرعة بمقدار 50 مللي جرام لا تُؤثر في قدرات الشم للرجال الأصحاء. وأكد الباحثون أن مما تبين لهم من نتائج الدراسة هو أن التدني في قدرات أعصاب الشم في الأنف كان ناجماً عن احتقان الأنسجة المبطنة له وتغذيه بشعيراتها الدموية، لكنهم لاحظوا أمراً آخر من تتبعهم لمدى تأثير احتقان هذه الأنسجة وانتفاخها هو أنها لم تتسبب في ضيق مجرى هواء التنفس من خلال الأنف .

الفياجرا والأزمة القلبية!

[image src=”http://www.sxc.hu/pic/m/f/fo/forwardcom/915933_color_pills.jpg” width=”250″ height=”300″ title=”الفياجرا” lightbox=”no” align=”left” float=”left”]

في دراسة بحثية أخري أجراها فريق من العلماء في جامعة الينوي بالولايات المتحدة أثارت مزيدا من الجدل حول تأثيرات هذا العقار الساحر ، حيث أكدت أن الفياجرا قد تسبب الإصابة بجلطات الدم والسكتات الدماغية لدى بعض الرجال ، وقد احتار العلماء في حالات الأزمات القلبية والذبحة الصدرية والسكتات الدماغية التي طرأت على بعض الرجال الذين يستخدمون الفياجرا في علاج الضعف الجنسي، وذلك لأن الفياجرا قد طورت في الأساس لعلاج الأزمات القلبية و السكتات الدماغية عن طريق توسيع الأوعية الدموية ووقف تخثر (تجمع) الصفائح الدموية (تجمع أو تخثر الصفائح الدموية علي جدار الشريان هو ميكانيكية تكوين الجلطات) في نفس الوقت.

وبالرغم من ذلك فقد وجد العلماء في دراستهم الجديدة أن الفياجرا تعمل بالفعل على تخثر الصفائح الدموية عن طريق حثها بزيادة مستوى مركب كيميائي معين يعمل على تحفيز الصفائح الدموية على التخثر ، وقد تأكد العلماء من هذه النتيجة من خلال التجارب التي أجريت على فئران التجارب والصفائح الدموية البشرية المعملية لم يقدم الباحثون في هذا البحث نتائج مؤكدة عامة ولكن حتي الأن فالحالات التي أصابها هذا التعب لا نعرف مايجمعها أو يميز بينها. لا يوجد احصاء دقيق يؤكد الحد الخطر الذي اذا تناوله الرجل من حبات الفياجرا يكون معرضا أكثر للخطر, لأن الثابت في أرض الواقع أن ملايين الرجال يستخدمون الفياجرا كل يوم ولم يعانون جميعهم من هذه الأعراض ولا يعرفوها. لذلك سننتظر أبحاث أدق في هذه الجزئية لتوضحها.

اتهام الفياجرا بأنها تتسبب بالعمى!

[image src=”http://www.sxc.hu/pic/m/l/l-/l-o-l-a/1399686_blue_eye.jpg” width=”250″ height=”300″ title=”الفياجرا” lightbox=”no” align=”right” float=”right”]

من الأعراض الجانبية الغريبة جدا والخطيرة جدا التي تم رصدها في عدد قليل من الحالات ولكن العبرة ليست بعدد الحالات ولكن العبرة بخطورة العرض واحتمالية حدوثه أصلا هو إصابة عدد من مستخدمى الفياجرا بدرجات متفاوتة من العمى ، وتبدأ الحالة بانخفاض مفاجئ وسريع في جودة الابصار، والذى يُمكن أن يتحول في أخطر الحالات إلى العمى. والمقلق بشدة هو تسجيل جهة عالمية ذات مصداقية كبيرة في عالم الدواء وهي FDA اصابة 50 شخص بمشاكل في الإبصار، وللأمانة ذكر الراصدون لهذه الحالات التاريخ المرضي لكل حالة وذكروا أن مشاكل الابصار يمكن ارجاعها لأمراض القلب والسكر، مشيرة إلى أنه ليس هناك ما يقطع بأن تلك الحالات قد نجمت عن تعاطى الفياجرا.

والأخطر مما ذكرته وكالة FDA هو ما ذكرته شركة فايزر المنتجة للعقار نفسها،حيث أعلن متحدثها أن مستخدمى الفياجرا غالباً ما يعانون بالفعل من أمراض مسببة للعمى. وكان الباحثون قد أفادوا مؤخرا بأن هذا الدواء ارتبط بمشاكل بصرية منذ ظهوره، تمثلت فى تغيير وقتي في تمييز الألوان، إلا أنها لم تصل لحالة ضعف شديد في الابصار أو العمى، وينصحون الرجال الذين يستخدمون الفياجرا بمتابعة الكشف دائما على حالة البصر كل فترة ولو ستة أشهر للاطمئنان والتعامل مع أي قصور مبكرا.

1 – 2 – 3 45

Faster WordPress Hosting

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

أربعة عشر + ثمانية عشر =