الرئيسية - منوعات - أحداث وقصص - اللصوص الأغبياء – أغبى اللصوص في التاريخ ( الجزء الثاني)
mo22.com - اللصوص الأغبياء - أغبى اللصوص في التاريخ 2
mo22.com - اللصوص الأغبياء - أغبى اللصوص في التاريخ 2

اللصوص الأغبياء – أغبى اللصوص في التاريخ ( الجزء الثاني)

اللصوص الأغبياء …

اليوم نستأنف الحديث عن من برعوا فى الفشل فكانت مصيرهم السجن أو صفحات الجرائد أو كتب التاريخ فى الباب المخصص للنوادر والطرائف نكمل حديثنا اليوم عن أغبى لصوص التاريخ.

  • التوقيت الأسوأ :

يعتبر ديفيد جودهال هو الأسو أحظاً بين مجرمى العالم ففي عام 1978 إشترك هو وإمرأتين في عملية سرقة لمتجر للمفروشات وبعد أن ملئوا حقيبتين بالمفروشات والستائر إتفقوا على الخروج من عدة مخارج حتى لا يثيروا الريبة تم القبض عليهم جميعاً بعدها بدقائق والسبب أن المتجر كان يستضيف الجزء العملي من دورة تدريبية لمراقبي سلامة المتاجر.

  • المتخفي : 

إقتحم لص متجراً بغرض السطو المسلح وأجبر البائعة على إعطائة مبلغ 157£ تحت تهديد السلاح, ثم فر هارباً على دراجته النارية. اللص إرتدى خوذة السلامة الخاصة بالدراجة النارية أثناء السرقة كنوع من التخفي وكادت الخطة المحكمة لتنجح لولا أنه أهمل تفصيل صغير وهو أن إسمة منقوش على مقدمة الخوذة بحروف كبيرة. تم القبض عليه وأُجبر على إعادة المبلغ بالإضافة إلى تكليفه بالخدمة العامة لمدة 200 يوم.

  • محام لبق :

أعتقل أحد اللصوص بعد سرقة حقيبة سيدة داخل مركز تجاري كبير وفى يوم المحاكمة أصر على الإنكار ولم يوكل محامي للدفاع عنه وأصر على الدفاع عن نفسه أمام القاضي. وفي أثناء عرض التقرير الطبي للسيدة ضحية عملية السرقة قاطع اللص سير المحكمة وسأل السيدة محاولاً نفي التهمة عن نفسه “هل نظرتي إلى وجهي جيداً وأنا أسرق حقيبتك؟ ” . وسط ذهول الحاضرين حاول اللص إعادة صياغة السؤال فجائت النتيجة أسوأ, طلب توكيل محام للدفاع عنه لكن الوقت كان قد فات. بعد أن توقف القاضي عن الضحك تم الحكم على اللص بعشر سنوات.

  • إختيار جيد :

فى صيف عام 1982 قام أحد اللصوص بمساعدة حدثين بمحاولة إقتحام وسرقة سيارة من منزل صاحبها ولكن الأخير قام بالقبض عليهم ومطاردتهم فقاموا بالمراوغة والقفز من فوق سياج مجاور. ولكن تبين سوء الإختيار حين وجدوا أنفسهم داخل سجن المدينة المركزي تم إعتقالهم بتهمة التعدي على أملاك الغير ومحاولة السرقة. لكن المحققين كانوا فى حيرة من أمرهم بخصوص توجيه تهمة إقتحام السجن لهم, فخلال تاريخ المدينة لم يقتحم عاقل أسوار السجن إلى الداخل أبداً.

  • طمع :

فى عام 2004 وفى بيتروبولس – البرازيل قام أحد الأشخاص بإقتحام مشرب مجاور لمنزله من أجل سرقة جهاز تليفيزيون, بعد مرور عدد من الليالى قام نفس الشخص بمحاولة أخرى لسرقة نفس المشرب ولكن بإستعمال سلاح ناري ومن خلال السقف هذه المرة بغرض سرقة وصلات الأقمار الصناعية وجهاز الإستقبال لكنه إنزلق وأصاب نفسه بطلق نارى فى قدمه فإنسحب عائداً إلى منزله بعد فشل المحاولة دون أن ينتبه أنه قد ترك خيطاً طويلاً من الدم إلى باب البيت. قامت الشرطة فوراً بتتبعه والقبض عليه وتم إعادة جهاز التليفيزيون إلى مكانه بالمشرب.

 

>Booking.com

عن محمد نويصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

3 × أربعة =