الرئيسية - منوعات - شركات - تاريخ كوكاكولا : المشروب، الدعاية، الأخطاء والشائعات
تاريخ كوكاكولا المشروب، الدعاية، الأخطاء والشائعات
تاريخ كوكاكولا المشروب، الدعاية، الأخطاء والشائعات

تاريخ كوكاكولا : المشروب، الدعاية، الأخطاء والشائعات

كوكاكولا هي شركة أمريكية للمشروبات الغازية والمياه والمرطبات، أشهر منتجاتها هو شراب الكوكاكولا بينما تنتج الشركة أكثر من 3500 مشروب وتوزع منتجاتها في أكثر من 200 دولة حول العالم، ويتم استهلاك حوالي 50 مليار منتج من منتجات الشركة يومياً في أنحاء العالم. تم تأسيس الشركة في 1892، لكن البدايات الأولى كانت عندما صنع دكتور جون بربرتون الكوكاكولا في معمله عام 1886 بمزج شراب الكوكاكولا بالمياه الفوارة في أتلانتا بنيويورك. في 2011، حصلت الشركة على لقب أكثر ماركة قيمة في تقييم إنتربراند لأفضل الماركات العالمية.

مشروب الكوكاكولا

لأن المشروبات التي تحمل اسم كوكاكولا تشكل 78% من مبيعات الشركة فيجب أن نخصص ركناً للحديث عنها. تعتبر الكوكاكولا نسخة خالية من الكحول من خمر الكولا الفرنسي وكانت تباع في البداية بخمس سنتات في الصيدليات كدواء لعلاج إدمان المورفين وسوء الهضم والصداع والعجز الجنسي، حيث كان هناك اعتقاد سائد في الولايات المتحدة في هذا الوقت بأن المياه الفوارة مفيدة للصحة. تم بيع الكوكاكولا في زجاجات لأول مرة في 1894 في الميسيسيبي وأصبحت الكوكاكولا مشروب محمول قد يرافقك في أي مكان بعدما كانت تباع في الصيدليات فقط، ثم في 1955 ظهرت الكوكاكولا في الصفائح المعدنية، وفي 1982 تم إنتاج الكوكاكولا الخالية من السكر “الدايت”.

الدعاية والإعلان لشركة كوكاكولا

ظهر أول إعلان للكوكاكولا في جريدة أتلاتنا سنة 1886، وبعدها بخمس سنوات بدأت الشركة في طباعة تقاويم العام وملصقات للدعاية لها. في 1901 تعدت ميزانية الدعاية المئة ألف دولار لأول مرة ثم في 1911 بلغت الميزانية السنوية للدعاية مليون دولار وهو مبلغ كبير نسبة إلى ذلك الوقت حيث بلغت الشركة نجاح كبير دفع شركات جديدة أن تقلدها وتنتج مشروبات مشابهة بأسماء مقاربة مثل King Cola وغيرها. وفي 1929 تم وضع أول لافتة نيون كبيرة للكوكاكولا في ميدان التايمز بنيويورك، وفي نفس العام تم طرح كوب رسمي لشركة كوكاكولا وهو البداية الأولى للكوب الذي نعرفه اليوم للشركة. وكانت كوكاكولا أول منتج يظهر على غلاف مجلة تايم  في 1950، وبعد ثلاثة سنوات تعدت ميزانية الدعاية الثلاثين مليون دولار.

أكبر خطأ لشركة كوكاكولا

في 1985، قررت شركة كوكاكولا أن تجدد من مكونات المنتج وتطرح في الأسواق New Coca-Cola، رغم أن معظم المستهلكين فضلوا طعم النيو كوكاكولا عن الكوكاكولا والبيسبي إلا أنهم كان لديهم حنين للكوكاكولا القديمة فتراجعت شعبيته بعد ذلك مما اضطر الشركة للقيام بتعديل المنتج مرة أخرى والمزج بين النسخة والقديمة والجديدة لتطرح في الأسواق في الشهر اللاحق كوكاكولا كلاسيك. وفي نهاية العام، تعدت مبيعات الكوكاكولا كلاسيك النيو كوكاكولا والبيبسي.

كوكاكولا حول العالم

بدأت الكوكاكولا في أتلانتا بالولايات المتحدة وبحلول عام 1895 كانت تباع وتستهلك في جميع ولايات أمريكا. ومع بداية القرن العشرين، اتجهت الكوكاكولا إلى خارج الولايات المتحدة بداية بكندا ثم بنما وكوبا وبورتو ريكو وفرنسا وبلاد أخرى ثم وصلت إلى الصين في 1978 وكانت المشروب المعلب الوحيد المتاح في الصين وانتقلت إلى ألمانيا الشرقية في 1990. استمرت نجاحات الشركة وازدادت المبيعات وبالتالي ازدادت شهرة حتى أصبحث تُباع في أكثر من 200 دولة حول العالم بحلول عيد ميلادها الـ125 في العام الماضي 2011.

كوكاكولا والشائعات

كأي شركة كبيرة ذات نجاح مشهود لم تسلم شركة كوكاكولا من الشائعات خاصة في منطقة الشرق الأوسط. فقد انتشرت شائعات كثيرة كأن الشركة يهودية أو أن منتج الكوكاكولا يحتوي على لحم خنزير ومواد محرمة للمسلمين أو أن الشركة تشن حملات دعائية مضادة للمسلمين كأن ترى شعار الكوكاكولا معكوساً في المرآة لتقرأه “لا محمد لا مكة”، ظهرت أيضاً دعوات كثيرة لمقاطعة منتجات الشركة للشائعات السابقة أو بدعوى أن تلك المقاطعة ستضر من المصالح الأمريكية. وقد بلغت تلك الشائعات حد من الشهرة جعل الشركة تخصص صفحة خاصة بها على الموقع الرسمي في الرابط التالي http://www.thecoca-colacompany.com/contactus/myths_rumors/middle_east.html لترد عليها وتوضح موقفها منها.

 

>Booking.com

عن غادة عصام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

أربعة × 4 =