الرئيسية - خمسة - خمسة من أشد الحدود خطورة في العالم (الجزء الأول)
خمسة من أشد الحدود خطورة في العالم (الجزء الأول)
خمسة من أشد الحدود خطورة في العالم (الجزء الأول)

خمسة من أشد الحدود خطورة في العالم (الجزء الأول)

كلما كثرت الدول والحروب كثرت الحدود وأصبحت أشد خطورة. هناك حدود جغرافية وأخرى تضعها البلدان لتحديد ملكيتها وحمايتها من طغيان الدول المجاورة، ربما تجد حدود بعض البلدان مليئة بالمعدات واللآت والأسلحة الدفاعية والحربية ولا يخطوها بشر وإذا ظهر أحدهم على الحدود يتم إطلاق النار عليه دون تفكير. سنتعرف معاً على أشد الحدود خطورة في العالم.

1. الحدود بين السودان وجنوب السودان

تمتد هذه الحدود بطول 1350 ميل وقُتل عليها العشرات نتيجة للتفجيرات ونزح من الحدود في جنوب كردفان 113 ألف مواطن. ورغم الاتفاق على السماح لقوات حفظ السلام الأثيوبية بالتواجد في أبيي القائم بتاريخ يونيو 2011، إلا أن الخرطوم استمرت في هجومها على النيل الأزرق وجنوب كردفان بمساعدة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومن المتوقع أن يستمر العنف.

الحدود بين السودان وجنوب السودان

الحدود بين السودان وجنوب السودان

[divide]

2. الحدود بين الهند وباكستان

طول هذه الحدود 1800 ميل تقريباً وشهدت ثلاثة حروب ومات عليها أكثر من 115 ألف وبها أسلحة نووية. منذ البداية الدموية في 1947 حيث تم إزاحة الملايين وقتل أكثر من مليون شخص، اعتبرت تلك الحدود منطقة عنف. هناك خط لوقف إطلاق النار الذي يسمى خط المراقبة مازال جارى العمل به مع ثلاثة مناطق من كشمير تحت سيطرة الهند واثنين آخرين تحت سيطرة باكستان.

الحدود بين الهند وباكستان

الحدود بين الهند وباكستان

[divide]

3.الحدود بين أفغانستان وباكستان

منطقة تمتد لـ1500 ميل بلا سيادة لأي قانون مع وجود لتنظيم القاعدة وجماعات أخرى مسلحة. يرجع جزء كبير من الاحتكاكات الحدودية إلى ولاءات قبلية قديمة، وقد ازدادت حوادث العنف بعد احتلال الولايات المتحدة لأفغانستان وأصبحت المنطقة الحدودية ملاذاً آمناً للجماعات المسلحة. كما أن 40% من سكان أفغانستان هم من قوم البشتون وفي باكستان تتراوح نسبتهم بين 15 إلى 20% وعلى الجانبين يطالب البشتون القوميون بإنشاء دولة الباشتونستان المستقلة.

الحدود بين أفغانستان وباكستان

الحدود بين أفغانستان وباكستان

[divide]

4. الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك

1950 ميل من الحدود قُتل عليها حوالي 20 ألف شخص منذ 2007 على الجانب المكسيكي. بعدما تولي الرئيس المكسيكي الحكم في 2006، عزم على مواجهة عصابات المخدرات والقضاء عليها واستعادة المناطق التي استولت عليها الجريمة المنظمة فأرسل عشرات الآف من الجنود والشرطة الاتحادية. اشتعلت أعمال العنف على الجانبين، إضافة إلى عمليات القتل للانتقام وأصبح القتل يومي على تلك الحدود الخطرة.

الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك

الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك

[divide]

5. الحدود بين كامبوديا وتايلاند

حدود ليست بطول الآخرين فهي تمتد لـ500 ميل فقط لكنها شهدت قتل العشرات وتشريد عشرات الآلاف على جانبي الحدود في الأراضي المتنازع عليها منذ عهد الاستعمار. لسنوات طويلة تنازعت كامبوديا وتايلاند على المعبد الهندوسي بريه فهيار الواقع على الحدود، والخلاف حول المنطقة المقدسة لم يتم حله أبداً. في مايو 2011، اتفق الطرفان على وقف إطلاق النار، لكن كلا البلدين لا يبديان ثقة تامة في الاتفاق وقاموا بتشديد الحراسة وزيادة عدد الجنود.

المعبد الهندوسي بريه فهيار

المعبد الهندوسي بريه فهيار

[divide style=”3″] كل تلك الحدود تضطرب الأوضاع عندها وتكون الضحية دائماً هو ذلك المواطن البسيط الذي يحاول أن يهاجر بحثاً عن حياة أفضل أو الجندي الذي يؤدي واجبه. 5 خطوط حدود خطرة أخرى سنعرضها في الجزء الثاني من المقال.

>Booking.com

عن غادة عصام