الرئيسية - منوعات - أراء حرة - دعاوى الحجر … عقوق الأبناء وطمع في الميراث
Booking.com
دعاوى الحجر ... عقوق الأبناء وطمعهم في الميراث
دعاوى الحجر ... عقوق الأبناء وطمعهم في الميراث

دعاوى الحجر … عقوق الأبناء وطمع في الميراث

هل الحجر قانون عادل ؟؟؟ … يعم الذهول دائما كل الحاضرين داخل قاعات المحكمة عندما يتم الإعلان على ان طرفي النزاع هما أب وابنه , خصوصا عندما يقوم أحد الأبناء أو كلهم برفع دعوى قضائية ضد أحد الوالدين للحجر على أمواله وممتلكاته والتشكيك في أهليته وقدراته العقلية , وهذا النوع من الدعاوى القضائية لم تعد تشكل استثناءا بل هي نموذج لآلاف دعاوى الحجر التي تشهدها قاعات المحكمة في الآونة الأخيرة بسبب عقوق الأبناء وطمعهم في الميراث حتى وإن كان الوالدين ما يزالان على قيد الحياة.

ما هو الحجر

الحجر هو إعطاء الحق لشخص آخر للتصرف في أموال وأملاك شخص فقد القدرة على إدارة أملاكه بشكل صحيح والحجر نوعان.. النوع الأول يخص الأشخاص الذين لديهم نقص في الأهلية ويتضمن هذا النوع من الحجر صنفين , منها الأطفال الأقل من 12 سنة والسفيه والمعتوه الذي يصرف أمواله بطريقة غير عقلانية قد تضر أسرته أما النوع الآخر من الحجر فهو الأشخاص الذين لديهم انعدام للأهلية أفقدتهم القدرة على إدارة أملاكهم.

قضايا الحجر

تتم إجراءات هذا النوع من الدعاوى بطريقة مختلفة عن باقي القضايا لأن الدعوى تقام بطلب من النيابة العامة او ممن لهم المصلحة في ذلك لتعرضهم للضرر من جراء تصرفات الشخص الفاقد للعقل أو المعتوه وعندما تمر القضية على أنظار المحكمة تأمر هذه الأخيرة تمهيديا بإجراء خبرة طبية لتشخيص حالة الإضطراب لديه وكذا شهادة الشهود وعائلة المدعى عليه و كل من سبق له التعامل معه شخصيا أو في إطار العمل والمعاملات المالية.

أما بخصوص من يعاني من الإعاقة الذهنية أو من مرض نفسي فإن تشخيص حالته يعتمد على طبيب نفسي لتحديد نوع الإعاقة التي يعاني منها كما تتم الإستعانة بشهادة أسرة المحجور عليه ثم يتم جرد كل ممتلكاته لتحديد الشخص المناسب لإستلام المسؤولية و حق التصرف في أموال الشخص الفاقد للأهلية. ويتم إشهار هذا الحكم بين كل من لهم علاقة بالمحجور عليه وكل المتعاملين معه سواء على الصعيد الشخصي أو العملي لتنبيههم من عدم التعامل ماليا مع المحجور عليه نظرا لفقدانه لأهلية التصرف في أمواله وممتلكاته.

شرعية دعاوى الحجر

إن الحث على بر الوالدين وطاعتهما ورعايتهما أمر رباني وخصوصا عند تقدم عمرهما لأنهم في هذه المرحلة يصبحون بحاجة للأبناء من أجل حمايتهم وليس من أجل إيذائهم عن طريق الجحود والنكران وهو من أقسى أنواع الجحود التي يتلقاها الإنسان عندما تصدر من أبنائه فيتهمونه بالسفه فقط من أجل سلب ممتلكاته وأمواله , وأغلب حالات الحجر تكون بسبب تفكير الأب في الزواج مرة أخرى حينها يتهمونه الأبناء بالجنون وكل ذلك يعود لخوفهم من ضياع الممتلكات والرصيد البنكي. أحيانا قد يكون للأبناء الحق في الحجر على والدهم إذا ما تبث أن أحد الوالدين اموال الأسرة في امور غير شرعية.

>Booking.com

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

9 − 8 =