الرئيسية - السلطة والمال - صفات رجل الأعمال الناجح
صفات رجل الأعمال الناجح
صفات رجل الأعمال الناجح

صفات رجل الأعمال الناجح

رجل الأعمال هو  من يعمل في أو يدير مؤسسة ربحية سواء كانت تجارية ،مالية،تقنية، صناعية أو زراعية. أن تصبح رجل أعمال حلم يراود الكثير من الشباب نظراً لم توفره هذه المهنة من مستوى مادي و مكانة إجتماعية مرموقة ولما فيها من دينامكية يومية وعلاقة واسعة في محيط العمل وخارجه إلا أن النجاح في هذا الميدان المهني أمر ليس بالهين لذا ينبغي للفرد أن يطور جملة من الصفات في شخصيته حتى يتوصل لأن يكون شخصية مؤهلة لأن تتوفر فيه جملة من الشروط ليكون رجل الأعمال الناجح.

  • الفهم العميق لمجال العمل:

حتى تضمن لنفسك النجاح في مجال عمل معين ينبغي عليك أن تكون ذا دراية عميقة بالإختصاص الذي ستطور فيه مشروعك ، هذه الدراية ينبغي أن تكون مبنية في بادئ الأمر على معرفة نظرية من خلال شهادة علمية تثبت نجاحك ومن خلال ممارسة تطبيقية للعمل من شأنها أن تكون خير كفيل لتطبيق ما قمت به من أشغال نظرية وأن تطور معارفك، لا ينبغي عليك أن تتجاهل ضرورة متابعة المنتديات العلمية وكل جديد من خلال المقالات في شبكة الأنترنت حيث أنه من الضروري أن يكون هناك تكامل بين المعارف النظرية والمعارف التطببقية.

  • الإصرار:

النجاح هو عادةً ما يحفز رجل الأعمال الناجح لذا ينبغي أن تكون لديك ثقة مطلقة في فكرتك أو إنتاجك ولا شيء بإمكانه أن يزعزع عزمك على إطلاق مشروعك ويحد من عزيمتك، هذه النقطة مهمة لأن من المحتمل أن لا ينجح المشروع منذ الوهلة الأولى لذا الإصرار هو صفة محورية في رجل الأعمال الناجح. ينبغي كذلك أن لا يجعل الشخص المقدم على مشروع نجاحه مسألة حياة أو موت بل ينبغي أن يضع في اعتبراته نسبة ولو ضئيلة للفشل وأن يعد عدته والبديل لهذا الفشل المحتمل.

  • تمتع بذات معنوية مرتفعة:

لا تتعجب إن قوبلت بالرفض في بادئ الأمر من المزودين أو الحرفاء لذا اعمل على المحافظة على روح معنوية مرتفعة و حاول أن تطور من فكرتك أو منتوجك حتى تبلغ مستوى المثالية، لذا ننصحك ألا تعلق فشلك على الظروف أو على الأخر بل حاول أن تطور قدراتك التقنية وتجلب إنتباه الأخرين بك بإتقانك لعملك ،بابتكاراتك،بحسن أخلاقك حتى تثير اعجابهم وتضعون ثقتهم فيك وفي كل ما تنتجه.

  • حاول أن تتأقلم مع محيطك:

دخولك في محيط مهني جديد من شأنه أن يقلق بعض أطراف في ميدان العمل الجديد من حيث المنافسة والتضييق عليهم لذا حاول أن تتأقلم بدبلوماسية مع المحيطين بيك لذا إحترم أقدمية من هم في ميدان العمل وإكسب ثقتهم حتى يتسنى لهم مساعدتك بما أنك مبتدئ في المجال.
حاول أن تكسب ود العاملين معك كذلك واجعلهم يشعرون أن المشروع الذي أنتم بصدد تكوينه هو ليس بمشروع شخصي بل مشروع المجموعة لذا فإن نجاحه هو نجاحهم جميعاً لا يكون ذلك إلا بتوفر شرطين أولهما تطوير روح العمل الجماعي فلا بأس إن شاركتهم في راحة الفطور مثلاً واستمعت لمشاغلهم وثانيهما ان تكون كريماً معهم وأن لا تحرمهم من حقوقهم.

  • تمتع بمستوى أدنى من روح المغامرة:

بعد إكتسابك لخبرة دنيا من تقنيات السوق والممارسة التجارية لا بأس أن تخاطر ولكن تأكد من توفر شرطين اساسين وهما أن تتخذ مشورة من سبقك خبرةً وتجربةً وثاني شرط هو أن تكون متحضراً لعواقب الفشل في هذه المخاطرة وحتى تجنب العمال دفع فاتورة فشلك. روح المغامرة مطلوبة وذلك لإختبار مدى قدرتك على فهم دواليب العمل والسوق من جهةٍ ومن تطوير مداخيل مشروعك من جهة أخرى طالما أن هذه المخاطرة في نطاق ما يسمح به القانون وما لم تتعدى على حقوق الأخرين.

Faster WordPress Hosting

عن مخلص الحضري