الرئيسية - منوعات - غرائب وعجائب - تقاليد وعادات غريبة وعجيبة لشعوب مختلفة حول العالم

تقاليد وعادات غريبة وعجيبة لشعوب مختلفة حول العالم

تختلف عادات وطباع الشعوب وذلك بناءً على ثقافة كل شعب, أو بالأحرى على طبيعة تكوين ثقافة الشعوب, فلكل منهم تاريخه وحضارته التي بنيت على أسس قامت بها حضارتهم وثقافتهم, فمن الطبيعي أن تجد شعوب الجزيرة العربية يلبسون الدشداش, وأن تجد البريطانيون يلبسون البذلة وربطة العنق, فكلها تندرج تحت تاريخهم وثقافتهم, إلا أنه تجد أن بعض الشعوب لها طقوس و عادات غريبة عجيبة جداً.

عادات غريبة وعجيبة 

[image src=”http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/0/03/Kayan_woman_with_neck_rings.jpg/400px-Kayan_woman_with_neck_rings.jpg” width=”100″ height=”300″ title=”تقاليد وعادات غريبة – نساء بورما التايلندية” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

حلقات رقاب نساء بورما التايلندية, حيث يرتدون حلقات حول رقابهم بشكل دائم لكي تستطيل, وذلك رمزاً للجمال. اذ يصل طوله إلى 40 سم.

وفي أندونيسيا و تحديداً في قبيلة داني تقوم أفراد القبيلة عند وفاة شخص ما منهم بالحداد عليه وذلك بقيام أفراد القبيلة بقطع جزء من أصابع اليد إرضاءً لأرواح أجدادهم.

أيضاً في شمال أندونيسيا يشترط بعض القبائل بأن لا يدخل أي العروسين الحمام بعد زواجهما لمدة ثلاث أيام, رمزاً لصفاء علاقتهما وطلباً لحياة نقية, ولا يسمح لهم تناول مأكولات دسمة اطلاقاُ وان خالف أحدهم هذا العرف يكون قد نقد الميثاق ويحق للطرف الآخر كلب الطلاق منه.

وربما أغربها في اندونيسيا أيضاً, تجارة الأسماء, حيث يقوم البعض ببيع الأسم الذي يجلب الحظ, بمعنى أن يقوم شخص يحمل اسماً معيناً كان قد وفّق بعمله ببيع اسمه لآخر بأسعار خيالية وذلك لكي يجلب الحظ للمشتري!!

[image src=”http://www.instablogsimages.com/1/2012/05/01/blackening_of_the_bridegroom_9sddc.jpg” width=”100″ height=”300″ title=”تقاليد وعادات غريبة – طعام فاسد” lightbox=”yes” align=”left” float=”left”]

وفي اسكتلندا حين اقبال عروس على الزواج يتم ضربها بطعام فاسد من قبل صديقاتها, وتمرر في مختلف أحياء المنطقة التي تقطن بها, وذلك غايةً بأن تبدو كل المشاكل اللتي ستواجهها ما بعد الزواج بسيطة وهينة مقابل ما تعرضت له قبل زواجها.

وفي افريقيا في قبيلة غوبيس, تقوم أفراد القبيلة بثقب لسان العروس المقبلة على الزواج وذلك لكي لا تكون ثرثارة وتضع خاتم الزواج داخل هذا الثقب ومن ثم يربط به حبل, فإذا ثرثرت أمام زوجها, يقوم الزوج بشد الحبل وبذلك يكون قد أنهى ثرثرتها.
وفي الصومال يقوم الزوج قبل الزواج بضرب زوجته ضرباً مبرحاً وذلك لضمان طاعتها ما بعد الزواج.

وفي قبيلة تودا الهندية تمنع المرأة من حلب البقرة وذلك ليس تقديراً لها على الاطلاق, بل لأنهم يؤمنون بأن البقرة أعلى شأناً من المرأة. وان فعلت ذلك تعاقب عقاباُ شديداً.

في موريتانيا فإن مفهوم الحياء له طابعه الخاص, فعند اقدام العروسين على الزواج يمنع من أن يتواجد العريس في نفس المكان اللذي يتواجد به والدي العروس ولا يسمح لهم بحضور زفاف ابنتهم, وذلك من شدة الحياء عندهم, ولا يرى الزوج حماه ولا حماته طيلة عمره.

وفي نيجيريا ويالرغم من كونها بلد اسلامية, إلا أن طقوس الزواج لا تمت لذلك بصلة, فعندهم اذا ارادت الفتاة أن تتزوج تقوم بالتزين بالكامل وتقف أما منزل والديها, وتنتقي شاباً من المّارين بالطريق واللذي هو أيضاً يكون قد أعجب بها, وبعدها يمكث في دار أهلها لمدة سنة كاملة, ويعاملها معاملة الزوج, وخلال هذه السنة يجب على الفتاة أن تحمل منه, وان لم تحمل منه فتصبح منبوذه بلا زوج للأبد.

وفي النهاية تجد أن بالرغم من أن الإنسانية تتماثل عند العديد من الناس إلا أنه تجد من شذّ عن الطبيعة الإنسانية, وكلها من اتباع التقاليد القديمة والتي يمكن اعتبارها بائسة الى حد ما.

 

>Booking.com

عن أحمد الحميدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

ثلاثة − 2 =