الرئيسية - الحب والزواج - عمل المرأة الليلي بين رفض الزوج ونظرة المجتمع
عمل المرأة الليلي بين رفض الزوج ونظرة المجتمع
عمل المرأة الليلي بين رفض الزوج ونظرة المجتمع

عمل المرأة الليلي بين رفض الزوج ونظرة المجتمع

يعتبر خروج المرأة للعمل من الأولويات التي أصبحت تعتمد عليها ميزانية الأسرة لتحقيق كل متطلبات و حاجيات و حتى أحلام الأسرة الواحدة و لو كانت أسرة صغيرة ..لان راتب الزوج وحده لم يعد يكفي لسد الحاجيات المتزايدة لكل فرد .. فأصبحت المرأة في ظل هذا التحول الاجتماعي متحمسة لأداء دورها الجديد و الكشف عن قدراتها و إمكانياتها الخفية التي تجعلها تبرز في مجالات مختلفة لدرجة أن المرأة اخترقت كل المجالات تقريبا فأصبحت تقف ساعات طوال للعمل النهار أو حتى الليل لان بعض النساء يضطررن للعمل ليلا و المخاطرة بذلك , رغم أن المجتمع قد ينظر إلهن نظرة سلبية مع الكثير من الاتهام لها . و وحدها المرأة من يتحمل نتائج هذا الاختيار. فحتى الزوج قد يقف عائقا أمام عمل المرأة الليلي باعتباره ضرورة لا تخلو من مخاطر.

موقف الرجل من عمل المرأة الليلي

بما أن كل التظاهرات تنادي بضرورة حرية المرأة و حقها في الشغل و التحرر من قيود المجتمع لتتساوى مع الرجل في الحقوق و الواجبات , لكن بعض الرجال قد يتخلى فورا عن كل الشعارات التي كان يحمل و كل الآراء التي كان يتبنى عندما يتعلق الأمر بزوجته و بعملها الليلي فيبدأ في الحديث عن العادات و التقاليد التي ترفض أن تتأخر المرأة خارج البيت ليلا , أما إذا تمردت المرأة على الزوج و على الوضع و على المجتمع و على التقاليد فإن المجتمع سيوجه لها اتهامات أخلاقية و اتهامات بالإهمال في واجباتها تجاه الأسرة و البيت و الزوج فلا تجد المرأة في النهاية سوى الرضوخ لمثل هذه الإكراهات و التخلي عن احد الحلمين..الأسرة.. أو العمل و النجاح..

سلبيات عمل المرأة الليلي

رغم سوء الفهم و الرفض الكبير الذي يتعرض له مشروع عمل المرأة ليلا من طرف المجتمع أو الأهل فإن بعض المهن لا مفر من مزاولتها مثل الطب و التمريض و دور الرعاية , إلا أن معارضة الزوج تبقى قائمة لان ذلك قد يتعارض مع واجبات الزوجة , لان الدوام الليلي سيؤثر سليبا على الحياة الزوجية و كذا على الأطفال خاصة و أن عمل المرأة الليلي يستنفذ جهد وطاقة المرأة و يعرضها لمشاكل ومضايقات وتحرشات قد تؤثر على أعصابها , إضافة إلى باقي الأخطار التي يمكن أن تتعرض لها خارج العمل في الشارع و عند العودة للبيت , مما يولد ضغطا نفسيا وقلقا دائما واضطرابات في النوم قد تهدد حياة المرأة الصحية .كما أن الاستيقاظ طوال الليل والنوم نهارا يعرض الجسم لاضطرابات كثيرة .[clear]

و بما أننا في مجتمع عربي فإنه ينظر إلى عمل المرأة الليلي بنظرة سلبية حيث غالبا ما يصف المرأة التي تدخل لبيتها متأخرة بأنها امرأة منحلة أخلاقيا ولا يوجد من يحكم تصرفاتها كما يصف الزوج بضعف الشخصية و قلة الرجولة.. وهي كلها أحكام جائرة إذا كانت المرأة و الرجل متفقان على والتعاون معا في مختلف الظروف وسواء ليلا أو نهارا.

>Booking.com

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

14 + ثلاثة =