الرئيسية - الترفيه - فيلم Twilight – رومانسية مصصاي الدماء تدخل عالم الشهرة
فيلم Twilight - رومانسية مصصاي الدماء تدخل عالم الشهرة
فيلم Twilight - رومانسية مصصاي الدماء تدخل عالم الشهرة

فيلم Twilight – رومانسية مصصاي الدماء تدخل عالم الشهرة

أصل فكرة فيلم Twilight

فيلم twilight هو عمل سينيمائي ملحمي مكون من أربعة أجزاء من انتاج أمريكي. بدأت فكرة انتاج سلسلة أفلام twilight مند سنوات و تم عرضه لأول مرة عام 2008. طابع الفيلم خليط بين الدراما و الرومنسية و الخيال أما القصة فهي مستنبطة بشكل مباشر من الرواية الملحمية التي تحمل اسم twilight نفسه من كتابة المنتجة و الراوية الأمريكية ستيفاني ماير التي أكدت بأن فكرة twilight قد كانت رؤية في احدى أحلامها وقد نشرت رواية twilight خلال عام 2005

Twilight من الرواية الى الفيلم

بعد أن برزت سلسلة twilight كمجموعة أو سلسلة كتب روائية تتسم بالطابع الأدبي و خصوصا تحقيق هده الأخيرة نجاحا ملحوظا في الأوساط الاعلامية بدأ اهتمام المنتجين بــ twilight بغرض ترجمة النص الروائي الى عمل سينمائي ملحمي وكان البداية بالفعل بعد أن عكفت شركة بارامونت على تطوير مشروع فيلم twilight لعدة سنوات الى أن تم أخيرا البدء في عمليات التنفيد و التصوير تحت اشراف شركة ساميت انترتايمنت لتتم عملية انتاج الفيلم وكان عرضه لأول مرة بخريف عام 2008.

رومانسية مصصاي الدماء twilight تدخل عالم الشهرة

أول أجزاء فيلم twilight الدي عرض بأواخر سنة 2008 حقق أرباح معتبرة قدرت بـ7ملايين دولار في أول ليلة عرض بالبوكس أوفيس الأمريكي. وقد يرجح سبب أرباح الفيلم هو قصته الملحمية التي تدور بين فتاة تقع في حب مصاص دماء و هنا تبدأ الحبكة في مزيج مشوق بين الرومانسية و الحركة و الغموض الشديد الذي اكتنف أحداث فيلم twilight وتستمر نجاحات الفيلم مع كل جزء يصدر فبعيد صدور الجزء الأول توالت أجزاء أخرى تابعة وصولا الى أخر الأجزاء twilight breaking dawn هو الأخر بجزئيه الأول و الثاني ليصل بدلك الى أربعة أجزاء حققت أرباح مادية هائلة اضافة الى دخول أبطال الفيلم من أوسع أبواب الشهرة.ان فيلم twilight قد خلق ظاهرة في حد داتها بمعجبين قدروا بالملايين من مختلف أنحاء العالم و تم تأسيس عديد من المواقع و المنتديات على شبكة الانترنيت و أيضا نوادي خاصة بالمعجبين تترصد أبطال ومنتجي twilight في كل حركة.

الفيلم الملحمة twilight محل جدل و انتقاد واسع.

مع تزامن ظهور فيلم twilight و أجزائه الأربعة و تحقيقه للنجاحات المتتالية كان الفيلم معرضا للنقد من قبل العديد من الكتاب حيث عبر بعضهم عن استحالة وصول فيلم twilight الى مقام أعظم أفلام الخيال مثل star wars وقد لوح العديد من الكتاب و الناقدين السنمائيين الى خلاف أو معركة بين الجنسين كون twilight رمزا للعديد على بصمة الجنس اللطيف في عالم السينما.اضافة الى هذا حالة الهوس الشديد للمعجبين المراهقين بفيلم twilight التي ولدت شعورا معاديا للفيلم من طرف شرائح اجتماعية متعددة.كما سجل انتاج مقاطع فيديو و صور و حتى أفلام ساخرة من twilight في حين دافع المنتجون عن الفيلم بكون النقد الفني أو الساخر أو المواضيع الجدلية التي أثارها twilight ماهي الا لواحق طبيعية تواكب نجاحات الفيلم و أن أي عمل فني مثل twilight هو معرض للانتقاد و ان طابع الغموض فيه قد يثير الجدل الواسع لدى العديد.

مستقبل فيلم twilight

بحسب ما قاله المنتجين و ما توقعه الجميع فان الجزء الآخير من الفيلم بعنوان twilight breaking dawn الدي صدر جزء منه في العام المنصرم بينما الجزء الثاني يترقب صدوره و عرضه في نوفمبر من هدا العام و سيكون بدلك خاتمة لسلسة twilight مثل الرواية الأصلية المكتوبة.

>Booking.com

عن مخلص الحضري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

ستة − ثلاثة =