الرئيسية - الترفيه - قراءة في مسلسلات رمضان 2012
قراءة في مسلسلات رمضان 2012
قراءة في مسلسلات رمضان 2012

قراءة في مسلسلات رمضان 2012

مسلسلات رمضان

موسم تلفزيوني أقل ما يقال عليه أنه حافل بما قدمه من ثراء على مستوى المادة الدرامية المقدمة مقارنةً بالسنة الفارطة والتي لعبت فيها الثورات دوراً في تأخير بعض الأعمال مما كان له عظيم التأثير في النوعية المقدمة للمتلقي، هذه ألسنة أكثر من خمسين عمل تلفزيوني تسعى كلها إلى جلب إنتباه المشاهد العربي ونيل رضاء النقاد.[clear]

مسلسل ” عمر “

نجد مسلسل “عمر” من أكثر مسلسلات رمضان التي أثرت حفيظة الكثيرين واسالت حبر المتابعين والذي أثار فضول المشاهد لذلك حقق نسب مشاهدة عالية خاصةً بعد الحملة الإعلانية الضخمة التي نظمتها له شبكة “mbc” ، فهو أضخم إنتاج تلفزيوني من حيث الإنتاج وقد حظي برضاء المشاهدين والنقاد على حد السواء حيث رأى الناقد نادر عدلي على أنه عمل تاريخي، وليس ديني، كما رأى طارق الشناوي أنه أضخم عمل عربي، إنتاجيا، وحرفيا، وأنه آجلا أو عاجلا سيشاهده كل العرب، والمسلمون، وأجمع النقاد على كونه إضافة كبيرة للدراما العربية، وصناعة دراما التاريخ.

مسلسل ” نابليون والمحروسة “

في نفس الإطار فإن مسلسل “نابليون والمحروسة ” كان من أحسن الأعمال حيث يروي حقائق تاريخية، ضمن جدلية من الأحداث الخيالية المنسوجة بحرفية، وقد قال عنه الكاتب الكبير محمد الغيطي أنه من أعظم الأعمال إخراجا وصورة وأداءا، كما قال عنه الناقد طارق الشناوي، أنه من أفضل أعمال هذا العام والتي ستشكل نقلة في الدراما المصرية.

مسلسل ” الخواجة عبدالقادر “

وفي السياق ذاته فقد قام يحيى الفخراني في مسلسل “الخواجة عبدالقادر” باثرائه على مستوى عال من الحرفية المهنية التي عودنا بها في مختلف اعماله في المواسم السابقة ،حيث يطرح المسلسل قضية مظاهر التدين والفهم الخاطئ للدين ،موضوع من صميم الواقع المعاش في ضل التغيرات في العالم العربي خاصةً مع تطور مظاهر التطرف الديني .

مسلسل ” سيدنا السيد “

بالإضافة إلى ذلك فإن مسلسل “سيدنا السيد”يندرج ضمن نفس المجموعة حيث يقدم المسلسل الدراما الصعيدية وهو بطولة جمال سليمان والذي قدم هذه المرة شكلاً مختلفاً في الأداء عن التجربتين السابقتين ” أفراح إبليس” و” حدائق الشيطان” حيث بالرغم من تشابه الإطار والديكور الصعيدي البسيط فلقد نجاح الممثل السوري في تقديم شخصية صعيدية ذات روح درامية لم نشهد مثلها في تجارب سابقة في حين أن مسلسل ”مع سبق الإصرار“والذي لعبت فيه غادة عبد الرزاق دور البطولة فقد عبر العديد من النقاد عن براعة النص والذي وصف بالممتع .

مسلسل ” فرقة ناجي عطالله “

أما بخصوص مسلسل “فرقة ناجي عطالله ” والذي يمثل عودة الزعيم عادل إمام بعد غياب دام أكثر من ربع قرن عن الدراما المصرية فلقد خيب انتظارات النقاد حيث رأو أنه عمل خفيف لا يرتقي إلى المستوى الذي انتظرناه خاصةً وأن المسلسل تم تصويره منذ 2009 ورصدت له ميزانية ضخمة وتتجلى أبرز النقائص في أن المسلسل فيه الكثير من الحشو حيث أنه لا يتحمل هذا القدر من الحلقات ومن وجهة نظر عديدين فإنه كان يصلح ليكون فيلم ،هذا إضافةً إلى الخاتمة والتي خيبت أمل ليس النقاد فقط بل المشهدين أيضاً حيث رأو أنها نهاية خيالية لا تمت للطبيعة البشرية بصلة .

 مسلسل ” خطوط حمرا “

أما بخصوص مسلسل “خطوط حمرا” لأحمد السقا و-” الهروب” الكريم عبدالعزيز فلد بدا وضحاً أن كلا المسلسلين لم يرتقيا لإرضاء جمع المشهدين حيث أنا كلا البطلين عمدا في هذين المسلسلين على تكرار شخصيةً لعبا مثيلاً لها في السينما.

مسلسل ” باب الخلق “

مسلسل باب الخلق ل”محمود عبدالعزيز ” كان كذلك دون المتوقع لا لنقص في أداء الساحر بل كان تمثيله كما عودنا دائما رائعاً بل المشكل كان في تناول قضية المسلسل وهي الإرهاب حيث عمل المؤلف على تسطيحها وتناولها بشكل ساذج .

مسلسلات رمضان الأخرى

اما مسلسلات رمضان الأخرى التي لقيت إختلاف من النقاد نجد مسلسل “طرف ثالث ” والذي رأى البعض أنه عمل جيد ورأى البعض الأخر أنه أعطى فكرة إيجابية عن شخصية البلطجي خاصةً وأن حنان شومان انتقدت لتنولها شخصية البلطجي بكيفية كثيفة .بعض الأعمال كذلك انتقدت بشكل سلبي نظراً لضعف أداء ممثليها وهزالة السناريو مثل مسلسل “كيد النساء” و”الزوجة الرابعة” و-“كاريوكا” والذي انتقدت فيه وفاء عامر بشكل لاذع عندما وافقت على أداء دور تحية كاريوكا في سن الثامنة عشر

Faster WordPress Hosting

عن مخلص الحضري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

4 + ثمانية =