الرئيسية - الصحة والحياة - قضم الأظافر مشكل له حل
t3limat

قضم الأظافر مشكل له حل

يعتبر قضم الأظافر من العادات السيئة المنتشرة داخل أفراد المجتمع نجدها غالبا بين صفوف مختلف الشرائح  الأعمار سواء بين الرجال والنساء أو حتى الأطفال وتجعل صاحبها محط أنظار واستغراب الآخرين.

فما هي يا ترى أسباب إدمان هذه العادة السيئة ؟ وكيف يمكن التخلص منها ؟

يصنف معظم الأطباء عادة عض الأظافر بأنها ظاهرة وتصرف مرضي غير صحي لأن الشخص يقوم بقضم أظافره بطريقة متكررة وأمام الناس بشكل عصبي , وهذه العادة منتشرة بين الكبار والصغار إلا أن الأخصائيين يعتبرونها منتشرة أكثر بين النساء كما أنها تؤثر أكثر بشكل سلبية على النساء لأنها تضرهن وتؤذي جمالهن وتشوه شكل أظافرهن.

أسباب قضم الأظافر

تتجلى أغلب أسباب قضم الأظافر في العوامل النفسية التي تساهم بشكل كبير وواضح في تفشي هذه الحالة ومن أهم وأخطر هذه الإضطرابات النفسية يأتي التوتر في المقدمة وما يصاحبه من قلق يكون في الأغلب ناتجا عن صراعات نفسية داخلية كالخوف والفشل والخجل والإكتئاب , أو لإرتباطه بصراعات ومشاكل عائلية أو مشاكل مادية , فيلجأ الشخص لتفريغ كل هذه المشاعر السلبية التي يعاني منها بقضم أظافره وبالتالي ضمان استقرار وتوازن شخصيته حسب اعتقاده.

أما الأطفال فإنهم غالبا ما يقومون بقضم الأظافر بسبب حالة عصبية يمرون بها تكون بالضرورة ناتجة عن طريقة التربية السيئة أو الغيرة في حالة وجود مولود جديد , أما إذا صاحب ظهور مشكلة قضم الأظافر مشكل من نوع آخر كالتبول اللاإرادي مع اضطرابات في النوم أو تراجع المستوى الدراسي فإن الحالة عندئذ قد تعود لتحرش جنسي تعرض له أو يتعرض للطفل.

حلول للتخلص من عادة قضم الأظافر

من أجل إيجاد حلول للتخلص من هذا العادة يجب الحديث عن طرق العلاج من هذا المشكل و القضاء عليه , ويكمن في الأساس في التعرف على أسبابه ولا يتأتى ذلك إلا بزيارة طبيب نفسي مختص أو اختصاصي في العلاج السلوكي لتحديد الأسباب النفسية التي تدفع هذا الشخص لقضم أظافره وبتحليل شخصيته وإيجاد أسباب الخلل التي تقف وراء قيامه بهذا السلوك يتأتى حينئذ الحل و بأسهل الطرق من أجل تطوير وتنمية شخصية الفرد و زرع الثقة بنفسه حتى يتجنب التنفيس عن نواقصه بقضم أظافره وأيضا بتجنب إظهار هذه النواقص والعيوب إلى العلن على شكل عادات مرضية قد تتجاوز قضم الأظافر إلى نتف الشعر أو إيذاء النفس.

عادة ثم إدمان

لا يجب دائما اعتبار قضم الأظافر حالة مرضية أو وصف مدمنها بالمريض لأن بعض الحالات قد تكون تصرفا عفويا إذا ما قام به الشخص للحظات , فكل الناس تقريبا قاموا لمرة واحدة على الأقل بهذا السلوك سواء أثناء مشاهدة التلفاز أو الحديث في الهاتف أو أثناء القراءة أو أثناء التفكير وشروذ الذهن ..حيث يلجأ إليها البعض فقط من باب قتل الوقت حينما لا يجد شيئا مثيرا للإهتمام أمامه حينها نقول إن قضم الأظافر حالة عادية لا يجب القلق منها .. أما إذا تجاوز الشخص حد ذلك ووصل إلى مرحلة التعود والإدمان فإنه حينئذ يعتبر سلوكا غير عاديا قد يؤدي لإلتهابات الأظافر إذا لم يتم إيجاد حل.

الصورة مأخوذة من فيلم على اليوتيوب (صورة شاشة : 9VeShnRBhGg)
t3limat

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

4 × 5 =