الرئيسية - أسلوب حياة - كينيا : رحلة سفاري بديعة إلى الجنة الأفريقية السمراء

كينيا : رحلة سفاري بديعة إلى الجنة الأفريقية السمراء

في خضم الأيام الصعبة ورتم الحياة المتسارع الذي يطوي الساعات طي السجل للكتب. وفي خضم الأيام الصعاب التي يحياها بنو الانسان يكدوا ويتعبوا حتى يحصلوا على رغد العيش اذا كانوا محظوظين, فغيرهم يتعبون بلا طائل أصلا. سنخفف

 [image src=”http://www.themadtraveleronline.com/wp-content/uploads/2011/05/zebra-butts-amboseli.jpg” width=”150″ height=”150″ title=”http://www.themadtraveleronline.com” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

 عنكم هذا التعب وهذا الارهاق الذي تعانون منه جميعا ونأخذكم في رحلة ولا أروع. سنستعد معا حتى نشد الرحال الى رحلة سفاري عظيمة الشأن الى غابات افريقيا السوداء وبالتحديد سنتجه الى كينيا بلاد القهوة اللذيذة, والقرود المرحة, وأفضل بلاد افريقيا في التنوع البيئي وعندما نهبط هناك سنأخذكم في رحلة سفاري بديعة. لا تحتاجون الي دفع أموال أو اشتراكات, وانما تحتاجون فقط الي الجلوس باسترخاء في مكان جميل هادئ تحبوه وترتاحون فيه ثم تقرأون هذا المقال وافسحوا المجال ببراح لخيالكم البديع.

[image src=”http://www.themadtraveleronline.com/wp-content/uploads/2011/05/sunbeams-amboseli.jpg” width=”150″ height=”150″ title=”http://www.themadtraveleronline.com” lightbox=”yes” align=”left” float=”left”]

تشتهر كينيا بأنها أفضل مكان في أفريقيا للاستمتاع برحلات السفاري؛ لما تزخر به من محميات طبيعية؛ مثل ماساي مارا وبيريشيا نودبما ، وما تحويه من حيوانات برية وأجواء رومانسية وتجارب مفعمة بروح الإثارة والمغامرة. ستندهشون بشدة عند زيارة محمية ماساي مارا الطبيعية لأول مرة؛ حيث ستستمتعون بمنظر طبيعي في غاية الروعة والجمال يضم جميع الحيوانات [image src=”http://www.themadtraveleronline.com/wp-content/uploads/2011/05/wildebeest-amboseli.jpg” width=”150″ height=”150″ title=”http://www.themadtraveleronline.com” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

البرية. ويمكننا التقاط صور للفيلة الافريقية الضخمة والأسود الشرسة والنمور والجاموس الوحشي، ويمكن أن نشاهد أيضا الخرتيت (وحيد القرن) في بعض مواقع المحمية الطبيعية. يمكننا أن نتخيل لماذا هي محمية طبيعية تخضع لقانون المحميات الطبيعية التي تشرف عليها منظمات الحفاظ علي البيئة ومنظمة اليونسكو التابعة للامم المتحدة. نحن أمام كائنات مدهشة وبيئة رائعة لابد من الحفاظ عليها مهما كانت التكلفة ومهما كانت الامكانيات.

[image src=”http://www.themadtraveleronline.com/wp-content/uploads/2011/05/giraffe-amboseli.jpg” width=”150″ height=”150″ title=”http://www.themadtraveleronline.com” lightbox=”yes” align=”left” float=”left”]

وبعد أول ظهور للحيوانات البرية نبدأ في مشاهدة ومراقبة الحيوانات بصورة أكثر هدوءا. تأملوا الحركات والانطباعات, والتصرفات التلقائية والبريئة والسريعة والخاطفة. ستستمتعون بلحظات أفضل ألف مرة مما تستمتعون به في مشاهدة الأفلام التسجيلية أو أفلام هوليوود التي تسافر بك الي هناك وأنت في مكانك وفي بيتك.

[image src=”http://www.themadtraveleronline.com/wp-content/uploads/2011/05/maasai-amboseli.jpg” width=”150″ height=”150″ title=”http://www.themadtraveleronline.com” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

ويسير برفقتنا الأن مرشد رحلات السفاري بغابات كينيا في ماساي مارا، الذي يعرف كل شبر في المحمية الطبيعية لدرجة أنه يكتشف الأسود والفهود في حين أنه لا يظهر أمام السياح سوى المروج والأعشاب الخضراء. ويهرب الضبع من أمامه بسرعة وهذا يدل علي مدي براعته وقدراته هو وزملائه في التألف مع هذه البيئة وهذه الحيوانات والتي منها حيوانات مفترسة شرسة في منتهي الخطورة، ولا يخلو المشهد من زئير الأسود في كل مكان.

[image src=”http://www.themadtraveleronline.com/wp-content/uploads/2011/05/hyena-amboseli.jpg” width=”150″ height=”150″ title=”http://www.themadtraveleronline.com” lightbox=”yes” align=”left” float=”left”]

ويقول بعض المرشديين السياحيين أن المخيمات لابد أن تقام في أماكن محددة بالغابات وهي الاماكن التي بحسهم وخبرتهم يعلمون أنها الأكثر أمانا قدر الامكان. وهذه الأماكن يعرفونها بحيث يقل فيها هجوم الحيوانات المفترسة أو عدم استطاعتهم الوصول اليها. ومع ذلك لا يسمح لأحد في هذه الجنة الطبيعية أن يسير بمفرده، فعندما تطلع الشمس على هذه المحمية الطبيعية، التي تعد أجمل مواقع السفاري في أفريقيا، يرى السياح الكثير من سيارات الدفع الرباعي (الجيب

[image src=”http://www.themadtraveleronline.com/wp-content/uploads/2011/05/elephant-herd-amboseli.jpg” width=”150″ height=”150″ title=”http://www.themadtraveleronline.com” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

رباعية الدفع وعربات الهامر)، التي لا يمكن السير بدونها في هذه المنطقة التي تكثر بها حشائش السافانا الخضراء وأشجار السنط وقطعان الحيوانات البرية مثل؛ الجاموس الوحشي والحمار الوحشي. هل تتخيلون الأن أن أمامكم مشهد تروه بأعينكم لم تروه قبل ذلك الا في أحد مشاهد لفيلم أمريكي من أفلام الانتاج الهائل حيث تعبر آلاف من الحيوانات البرية أمام عدسات الكاميرات وتخوض في مياه النهر، رغم التماسيح المتربصة بها، لكي تصل إلى الضفة الأخرى. وقد اختلف واقع محمية ماساي مارا حالياً عن أوضاعها قبل 30 عاما؛ حيث كان يتعين على السياح قطع مسافة 250 كيلومترا من العاصمة نيروبي إلى هنا [image src=”http://www.themadtraveleronline.com/wp-content/uploads/2011/05/crested-cranes-amboseli.jpg” width=”150″ height=”150″ title=”http://www.themadtraveleronline.com” lightbox=”yes” align=”left” float=”left”]

عبر طرق شديدة الوعورة في مدة لا تقل عن ست ساعات بالسيارات، بينما يتم اليوم نقل السياح جواً للاستمتاع بهذه الجنة الأفريقية السمراء, ومع مرور الوقت واستخدام التكنولوجيا تزيد المتعة ويتوفر الأمان أكثر.

أرجو أن تكونوا قد استمتعتم بهذه الرحلة الممتعة وأن تكونوا قد أخذتم حظا وافرا من الهدوء والاسترخاء بعيدا عن الهموم اليومية وضغوط العمل. عودوا أنفسكم علي هذه العادة فهي سهلة وعظيمة الأثر نفسيا.

VPN Banner

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

twenty + 20 =