الرئيسية - تكنولوجيا - انترنت و حاسوب - أكثر الالعاب الإلكترونية رعباً فى التاريخ: ألعاب تقتلك رعباً (الجزء الثاني)

أكثر الالعاب الإلكترونية رعباً فى التاريخ: ألعاب تقتلك رعباً (الجزء الثاني)

لعبة مرعبة …

يرى علماء النفس أن لعب  الالعاب الإلكترونية المفزعة لا يختلف البته عن ركوب الإفعوانية فى مدينة الملاهي كلاهما يروى ظمأ الإنسان للرعب ويشبع حاجته الملحة للإقتراب من الموت أحياناً ومن أدرى بهذا الكلام من الشباب. اليوم نستكمل رحلة الرعب مع أكثر الالعاب الإليكترونية المرعبة التي تم إنتاجها في التاريخ.

لعبة مرعبة : I Have No Mouth and I Must Scream

[image src=”http://pics.mobygames.com/images/covers/large/946510059-00.jpg” title=” I Have No Mouth and I Must Scream” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

اللعبة مبنية على قصة قصيرة صدرت عام 1968, تحكى عن تمرد كومبيوتر عملاق يسمى AM قام بالقضاء على الجنس البشري بالكامل منذ 109 سنة بسبب كرهه الشديد لهم. لم يترك سوى خمسة أشخاص حبسهم في سرداب تحت الأرض بهدف ممارسة التعذيب عليهم إلى الأبد.
اللعبة التي كتبها “هارلان إليسون” (الكاتب الأصلى للقصة القصيرة والذى يؤدى صوت الكومبيوتر الذى يقوم بتعذيبك) تمكنك من أن تتحكم بالشخصيات الخمسة خلال إجتيازهم المحاكمات الكابوسية التي وضعهم فيها AM (طعن وقلع عيون وروائح تعفن وحرق أحياء). على كل من الشخصيات أن يتفادى العيوب القاتلة في نفسه للنجاة من ومع ذلك فالأمل الوحيد لللاعب هو أن يتجرد من إنسايته للفوز أما إن حاول أن يتمسك بالمبادىء فالنهاية الصادمة سترعبك.

لعبة مرعبة : The dark eye

[image src=”http://pics.mobygames.com/images/covers/large/994631607-00.jpg” title=”The dark eye” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

مستوحاة من قصة الأب الروحى للرعب القوطى “إدجار آلن بو” والتي تحمل نفس الإسم. دعك من القصة فهى لمن لم يقرأها مجرد إسم آخر (وإن كانت مصنفة كواحدة من أشنع قصص الرعب في التاريخ). ولكن لنركز على اللعبة فهى اللعبة الوحيدة التي قد تصيبك صور ثابته مأخوذة منها”سكرين شوتس” بالرجفة الجو الكئيب الثقيل للعبة والطريقة التي تم بها رسم الشخصيات ستجعلك غير قادر على مواصلة اللعبة في الظلام, اللعبة كقصة تتجول بك في عقول المجرمين والمختلين عقليا وضحايا عمليات دفن لأحياء. كل التفاصيل الدقيقة التي تقوم بلمسها تسحبك أعمق للقصة الملتوية المحبوكة. هناك حقيقة متعلقة باللعبة وهى أن كثيراً ممن لعبوها تبولوا لا إرادياً أثناء اللعب وهذه حقيقة.

لعبة مرعبة : Resident Evil 2

[image src=”http://pics.mobygames.com/images/covers/large/1021580233-00.jpg” title=” Resident Evil 2″ lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

هذه اللعبة بالذات تعتبر من أشهر ألعاب الرعب في العالم. اللعبة تتحدث عن منظمة أمبريلا التي تدير كل شىء في العالم بشكل يجعلك تتسائل هل تسعى للسيطرة عليه أم القضاء على من فيه, الشركة قامت بتصميم تى فايرس الفتاك. الجزء الثانى من اللعبة لمن لم يلعبها سيجعل رأسك يشيب هولاً. ما بين الوحوش التي تزحف على الجدران بجوارك أو الزومبي المترنحين حولك أو الكلاب المشوهة التي تقفز لتلتهمك من الأركان المظلمة ستكون في حيرة ما بين حل الألغاز الصعبة أو البقاء متيقظاً للأخطار حولك الإصدار الثاني تميز عن الأول بالمؤثرات الصوتيه الرهيبة التي ستجعلك تتلفت حولك طوال اللعبة.

لعبة مرعبة : Clock Tower

[image src=”http://pics.mobygames.com/images/covers/large/1053404817-00.jpg” title=” Clock Tower” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]تجد الطفلة جينيفر سيمبسون نفسها متبناه مع مجموعة فتيات أخريات من قبل ثرى يدعى مستر باروز يعيش في منزل يسمى كلوك تاور. تبدأ سلسلة الاحداث الدامية حين تبدأ الفتيات بالإختفاء واحدة تلو الأخرى وتجد جينيفر نفسها مضطرة للبحث وراء اسباب هذه الإختفاءات الغامضة. لن تجد ما يسرك إن كنت تلعب اللعبة وحدك فالجثث المتعفنة التي تخرج من الحوائط والأيادى التي تبرز من الارضيات الخشبية وجو الحديقة الخارجية للقصر وتماثيلها ستجعل من اللعبة تجربة مريرة. اللعبة تحتوى على 9 نهايات مختلفة تعتمد على إختيارات أثناء اللعب.

لعبة مرعبة : Suffering the tie that binds

[image src=”http://pics.mobygames.com/images/covers/large/1224734654-00.jpg” title=” Suffering the tie that binds” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]تبدأ اللعبة بتمرد في سجن بالتيمور يؤدى إلى أعمال شغب وقتل عشوائى, بطل القصة الذى تم (سجنه في الأساس بدون وجه حق بتهمة قتل عائلته) يجد نفسه في مواجهة مع مخلوقات غريبة هى نتاج عمليات وتجارب شنيعة على البشر من قبل منظمة شبه عسكرية تسمى نفسها المؤسسة (إن الكلاب التي تم إستبدال رؤسها برؤس بشر والمرضى العقليين الذين تم زراعة نصال حادة لهم عوضاً عن الأطراف ليست أسوأ ما ستشاهد” مما يضطره للكشف عن وجهه القبيح المتمثل في عمليات تحول مريعة تتم في أوقات الغضب العارم تجعل منه أحد هذه الوحوش. في طريق البحث عن من قتل عائلته يصتدم بإختبارات أخلاقية تؤثر على نهاية اللعبة. اللعبة تدور في عالم مشوه وأنت لن تستطيع أن تجتاز مراحلها دون أن تشوه أنت الآخر.

عن محمد نويصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إحدى عشر − 7 =