الرئيسية - نساء ورجال - شخصيات - مارتين لوثر كينغ : نضال إلى الموت

مارتين لوثر كينغ : نضال إلى الموت

مارتين لوثر كينغ هو ذلك الرجل الذي وضع أولى ملامح خطاب المساواة بين جميع الأعراق والأنسال داخل الولايات المتحدة الأمريكية كما يعد لوثر كينغ الرجل المثقف والحقوقي البارز الذي غير وجه السياسة الأمريكية الداخلية للأبد موقدا لشعلة خالدة تحمل في ألسنة لهبها شعار مبادئ المساواة وأسمى أشكال التعايش السلمي ونبذ العنصرية والتعصب العرقي وامتد ضوء هده الشعلة الى عدد من دول العالم لاسيما في أوروبا و افريقيا على غرار الولايات المتحدة الأمريكية ورسم مارتين لوثر كينغ بكفاحه المستميت رسم خارطة طريق اهتدى بمسارها العديد من الساسة وكبار المفكرين في القرن الماضي ومازالوا الى حد يومنا هذا.

من هو لوثر كينغ. سيرة المناضل في سطور

[image src=”http://www.biography.com/imported/images/Biography/Images/Profiles/K/Martin-Luther-King-Jr-9365086-2-402.jpg” width=”150″ height=”200″ title=”biography.com – مارتين لوثر كينج” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

انه مارتين لوثر كينغ ” جونيور” أو الابن,ولد لوثر كينغ سنة 1915 بتاريخ 15 يناير وقضى نحبه يوم الرابع من شهر أبريل عام 1968. لوثر كينغ وهو من عائلة ذات أصول أفريقية كبر وترعرع في أكناف مدينة آتلانتا عاصمة ولاية جورجيا الأمريكية كان لوثر كينج ابنا لعائلة متوسطة الحال وكان والده يشتغل في احدى الكنائس بالمدينة. في شوارع مدينة آتلانتا عايش لوثر كينج مند فترة نعومة الأظافر مظاهر التمييز العنصري والسلوكيات اللاحضارية ضد أبناء جلدته وحتى داخل المؤسسات الرسمية والمدارس وغيرها لكن هذا لم يمنع لوثر كينغ من ملازمة دراسته وتكوينه التعليمي مع أقرانه و أترابه بالرغم من كل ما كان يتعرض له من سلوكيات عنصرية حيث سمح مستواه وتفوقه باقتطاع تذكرة قيمة الى الجامعة سنة 1942. وتزامنا مع هذا كان لوثر كينغ قد عين كاهنا بنفس الكنيسة التي عمل بها ولده هذا بعد أن تلقى لوثر كينغ تعليما خاصا في مجال علم اللاهوت بذات الكنيسة وتخرج منها كاهنا متخصصا في الوعظ الديني وتابع بعدها دروسه في الجامعة الى غاية عقده قرانه مع فتاة تعرف عليها لاحقا في مساره الدراسي سنة 1953 وكانت مسيرة لوثر كينغ الى هذا الحين توصف الى حد ما بالهادئة بحيث كان رجلا يزاول حياته بشكل طبيعي وهادئ غير متيقن لما ينتظره في مسيرة ملحمية وتاريخية ستغير نظرة العالم بأسره.

بداية المسيرة النضالية لمارتين لوثر كينغ

بعد زواج لوثر كينغ وانتقاله الى مدينة مونتجومري بولاية ألاباما. عرفت المدينة آنذاك أزمة سميت بأزمة الحافلات أو الباصات وانبثقت هذه التسمية عن حادثة بين سيدة سوداء رفضت ترك مقعدها لأحد الراكبين البيض مما أجج بوادر أزمة واسعة النطاق امتدت أثارها الى غاية اقرار شركة الحافلات بقانون عنصري يقتضي بمنع السود من الجلوس مع الركاب البيض وعلى اثر هده الاجراءات التعسفية العنصرية تهافتت أصوات الجمعيات والتنظيمات الحقوقية في المدنية في صرخة ضد التمييز والعنصرية وقررت هذه الجمعيات الحقوقية تنظيم صفوفها وتوحيد صوتها تحت راية واحدة وانتخبت على رأسها ممثلا لها ألا وهو رجل الدين والحقوقي لوثر كينغ.

نضال مارتين لوثر كينغ .. طريق محفوف بالمخاطر والانتصارات

[image src=”http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/8/81/Martin_Luther_King_-_March_on_Washington.jpg” width=”200″ height=”300″ title=”مارتين لوثر كينغ ” lightbox=”yes” align=”left” float=”left”]

لوثر كينغ الذي بدأ بدوره نشاطات مناهضة للعنصرية من خطب ومسيرات واضرابات واحتجاجات الأمر الذي جعل لوثر كينغ رجلا مستهدفا وقد تعرض للعديد من المضايقات سواء من رجال الشرطة أو حتى من بعض الأشخاص العنصريين ووصل الأمر الى تهديد سلامة وأمن حياة لوثر كينغ لكنه وبإرادة من حديد استمر في نزاعه السلمي ضد التطرف العرقي وكان من بين أول انتصارات لوثر كينغ أن أقرت المحكمة العليا بالولايات المتحدة الأمريكية حكما يقتضي بأن اجراء التفرقة العنصرية بالحافلات هو أمر غير قانوني و غير دستوري وكان أول انتصار حقيقي لقضية المناضل لوثر كينغ ورفقائه ولم يتوقف نضاله هنا بل استمر لوثر كينغ الى غاية القرار التاريخي بمنح المواطنين من ذوي الأصول الافريقية حق الانتخاب واستمرت معاناة لوثر كينغ مع كل خطوة كان يخطوها نحو الحرية حيث ومع تحقيقه الانتصار تلو الأخر كان يواجه المصيبة تلو الأخرى من اعتقالات تعسفية ومضايقات عنصرية وأعمال عنف وكان يخرج سالما ومنتصرا في كل مرة. وكان لوثر كينغ يتميز بأسلوبه القوي في الخطابة والرد على أعدائه بعدم انتهاج أي سلوك عنصري أو أي تصرف قد يوحي بمظاهر العنف وهكذا كان لوثر كينغ الرجل الذي يهزم أعدائه من العنصريين مرتين. ونال سنه 1964 جائزة نوبل للسلام.

مارتين لوثر كينغ نهاية مسيرة رجل….لكن انتصار قضية

[image src=”http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/a/a5/Martin-Luther-King-1964-leaning-on-a-lectern.jpg/348px-Martin-Luther-King-1964-leaning-on-a-lectern.jpg” width=”150″ height=”250″ title=”مارتين لوثر كينغ” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

استمر مارتين لوثر كينغ بالرغم من كل التحديات والصعاب التي واجهته استمر في كفاحه ونضاله من أجل غاية نيل المواطنين من أبناء جلدته حقوقهم المدنية وحريتهم وكان لوثر كينغ في أوج مسيرته وكل الأنظار من جل أصقاع المعمورة مشدودة اليه في أوائل شهر نيسان عام 1964 وأثناء إلقائه كلمة على الحشود المتجمعة أمام فندق كان مقيما فيه بمدينة ممفيس أطلق قناص النار على مارتين لوثر كينغ ونقل على اثرها الرجل الى المشفى أين لفظ أنفاسه الأخيرة تاركا رسالة تاريخية للعالم بأسره. رحيل مارتين لوثر كينغ عن الحياة كان بمثابة الفاجعة للملايين خاصة بالنظر الى الظروف المحيطة بموته لكن ذلك لم يثني عزيمة رفقاء مارتين لوثر كينغ على اعادة حمل رايه رجل عظيم أفنى عمره في مسيرة كفاحية ونضالية عظيمة اقتدى بها جميع رجال السياسة من بعده. فكان موته دافعا آخر لاستمرارية وانتصار قضيته الخالدة.

>Booking.com

عن لخالدي عربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

12 − 5 =