الرئيسية - أسلوب حياة - الالوان المحبذة لدى الرجل … ماهو اللون المفضل للرجال ؟
t3limat
الالوان المحبذة لدى الرجل ... ماهو اللون المفضل للرجال ؟
الالوان المحبذة لدى الرجل ... ماهو اللون المفضل للرجال ؟

الالوان المحبذة لدى الرجل … ماهو اللون المفضل للرجال ؟

اللون المفضل للرجال

قد يعتقد العديد من الأشخاص أن الرجل و بعكس المرأة قد لا يكترث وبشكل كبير لطريقة اللباس و حتى طبيعة الهندام لكن و في الحقيقة ان هذا الاعتقاد السائد خاطئ, إذ يجد الرجل نفسه مجبرا و في أكثر من مناسبة على التركيز أكثر حول طريقة اللبس وطبيعة الهندام وخاصة اللون الأكثر حضورا في لباس الرجل, ويعتبر اللون عنصرا أساسيا وهاما في أي لباس سواء للمرأة أو الرجل. وقد يكون محل الاختلاف هنا من خلال اختيارات اللون التي قد تختلف بين الجنسين, لا يمكن حصر اختيارات وذوق الرجل في لون واحد دون غيره وانما يمكننا أن نتوصل الى استخلاص وتجميع لأذواق الرجل في اختيار لون الملابس التي يظهر بها أمام غيره. بغض النظر عن اللون المحبذ أو المفضل للرجل قد يجد هذا الأخير نفسه مجبرا على اختيار لون دون أخر بحسب الظروف والمناسبات.

اللون القاتم, خيار رسمي للرجل

قد يميل العديد من الرجال الى اللون القاتم أو المظلم ان صح هذا التعبير على سبيل المثال اللون الأسود أو اللون البني القاتم أو اللون الرمادي القاتم وذلك يظهر من خلال اختيار الرجل لكذا لون خاصة في البدلات الرسمية التي  يستخدمها الرجل في أماكن عمل محدد مثل الادارات والدوائر الحكومية التي تستلزم على موظفيها ارتداء بدلات وحلل رسمية كلاسيكية وهنا قد يجبر الرجل على اختيار اللون القاتم كرمز للتعبير عن الانضباط والجدية نعم قد يتعلق اختيار اللون بنفسية الرجل ذاته في هذه الحالة وبعيدا عن ضغوطات العمل في الحفلات الرسمية وزيارات العمل أو المتعلقة بشكل أخر بعالم الأعمال والاقتصاد يختار الرجل اللون الأسود أو البني أو اللون الأزرق القاتم جدا ليكون لون طاغيا على لباس الرجل ولا يختلف هنا الأمر كثيرا عن لون لباس العمل, آذن في حالات كثيرة قد يرتبط خيار الرجل في لون اللباس بطبيعة العمل الذي يزاوله هذا الأخير وفي حين يجمع الكل بأن اللون القاتم بغض النظر عن طيفه يبقى الخيار الرسمي الوحيد المتوفر للرجل أثناء المناسبات الرسمية.

لون الرجل, اختيار ليس اجبار

وبعيدا تمام البعد عن متطلبات العمل والبروتوكولات المرتبطة بالحفلات أو المناسبات ذات الطابع الرسمي ان مسألة اختيار لون الرجل تبقى محل اختيار شخصي مبني على رغبة شخصية وليس بإملاء من الغير, وقد يرتبط هنا اللون المفضل بأشياء آخرى قد تحدد هذا اللون على سبيل المثال قد نجد بعضا من محبي موسيقى الهارد روك يفضلون ارتداء اللون الأسود مصحوبا بلون مكمل آخر, أو على سبيل المثال محبي بعض نوادي كرة القدم العالمية على غرار محبي نادي آسي ميلان الايطالي يرتدون اللون الأسود المصحوب بالأحمر أو العكس كذلك أيضا على سبيل المثال محبي نادي برشلونة أو الريال مدريد منهم من يرتبط خيار لون لباسه مع النادي الذي يعشقه, والمفاجأة الكبرى أن البعض الأخر من الرجال قد لا يحبذ أو يفضل لون محددا على بقية الألوان من الرجال من لا يبني خيار اللون المفضل على أساس ما يحبه و انما يتدرج في ارتداء واختيار اللون بحسب تدرج الأشهر والمواسم وحتى الطقس. آذن وكحوصلة سريعة لا يمكننا أن نحصر أو نلوم أي أحد على اختيار لون لباس محدد اذ يتعلق الأمر برغبة شخصية وخيار فردي يعكس شخصية ونفسية الرجل ذاته.

Faster WordPress Hosting

عن مخلص الحضري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

أربعة × اثنان =