الرئيسية - الحب والزواج - الأهل والأولاد - ما سر تعلق الأطفال بالآيباد ؟ وما مدى تأثير الآيباد على الأطفال ؟
ما مدى تأثير الآيباد على الأطفال ؟
ما مدى تأثير الآيباد على الأطفال ؟

ما سر تعلق الأطفال بالآيباد ؟ وما مدى تأثير الآيباد على الأطفال ؟

ما مدى تأثير الآيباد على الأطفال ؟ 

في عصر الثورة التكنولوجية والتقدم الإلكتروني الذي يشهده العالم أصبح من المستحيل دخول أي بيت وإيجاده خالي من أي وسيلة من وسائل الإتصال الحديثة وخاصة الهواتف المحمولة والحواسيب, وأصبح لكل شخص عالمه الوهمي الذي يعيش فيه بعيدا عن المحيط الإجتماعي الذي يعيش فيه فالمرأة تقضي معظم وقتها على الهاتف والرجال على النت أما الأطفال فهم الفئة الأكثر استعمالا للآيباد وكأن هذا المنتج صنع خصيصا لهذه الفئة العمرية رغم أن الواقع يكشف عكس ذلك.

فما سر تعلق الأطفال بالآيباد ؟ وهل لها أي دور في تربية الأطفال ؟

  • سلبيات الآيباد

إن أسوء ما يمكن أن يرافق استعمال أي وسيلة من الوسائل التكنولوجية الحديثة هو الإدمان وخصوصا بالنسبة للأطفال حيث لا يمكن التنبأ بمدى الضرر النفسي الذي يلحق الطفل جراء استعماله المفرط للآيباد أو حتى الهاتف المحمول لأن قضاء وقت في تصفح النت أو في الإندماج مع الألعاب الإلكترونية يجعل الطفل منعزلا عن العالم الخارجي حتى لو كان ما قوم به مفيدا أو كان يستخدم التطبيقات من أجل التعلم والدراسة وخصوصا وأن الآيباد سهل الإستعمال وخفيف الوزن ويمكن استعماله في أي وقت وفي أي مكان  فإن الإنعزال عن العالم الخارجي والاكتفاء بالعيش في عالم وهمي بعيدا عن الحوار وعن عن التواصل مع الآخرين سيؤثر بالتأكيد في تكوين شخصية الطفل ونموه ونضجه العاطفي مع مرور الوقت وستظهر النتائج السلبية لهذا المنتوج في المستقبل.

كان الكثير من الناس يعتقدون أن الآيباد مجرد هاتف كبير لكن الحقيقة غير لأن الآيباد يمكن الطفل من الإبحار في النت واستعمال الكثير من التطبيقات التي قد لا تكون في مستوى تفكيره وسنه.

الإقتصار على الألعاب الإلكترونية سيعرض الأطفال لمشاكل صحية أولها إجهاد العينين والبدانة لأن الطفل في هذا السن بحاجة للحركة.

الدخول لبعض التطبيقات أو المواقع قد يجعل الطفل يستخدم الصور المخزنة في الجهاز أو المعلومات الحقيقية أو حتى معلومات بطاقة الإئتمان للدفع من دون قصد وهذا قد يعرضه للإحتيال.

  • فوائد الآيباد

من أجل فك العزلة عن الطفل يمكن للوالدين أن يساعدا الطفل على حل واجباته المدرسية من خلال التعاون على ذلك باستعمال الآيباد ويكفي أن نعرف أن الآيباد يحتوي على عشرين ألف تطبيق تعليمي لنعلم حجم فوائده التعليمية.

الآيباد لا يساعد فقط في مساعدة الأطفال على القراءة لكنه أيضا سيساعد الطفل على تحسين قدراته الكتابية من أجل تعلم الكتابة بشكل متقن وصحيح.

شكل الآيباد وطريقة استعماله السهلة مناسبة كثيرا للأطفال المعاقين خصوصا بالنسبة لأنواع الإعاقة الحركية.

VPN Banner

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

seven + eight =