الرئيسية - نساء ورجال - شخصيات - من هو فرعون موسى : رمسيس الثاني الفرعون الكبير ام ابنه مرنبتاح ؟
Booking.com
من هو فرعون موسى
من هو فرعون موسى

من هو فرعون موسى : رمسيس الثاني الفرعون الكبير ام ابنه مرنبتاح ؟

في الرواق الارضي وبالتحديد في دور تحت الارض داخل المتحف المصري بالقاهرة قلب العاصمة المصرية وفي الميدان الاشهر عالميا حاليا ميدان التحرير, هناك غرفة مكيفة محكمة الامن ومحكمة في دخول الزوار اليها هي غرفة المومياوات. في احدى اماكن العرض الرئيسية داخل هذه الغرفة ستقف مشدوها امام مومياء الملك الفرعون الكبير والشهير بل هو الاشهر علي الاطلاق من بين ملوك مصر القديمة “رمسيس الثاني” او بالكتابة المصرية القديمة رعمسيس الثاني. حكم بر مصر في زمن الدولة القديمة لمدة 67 عام وهي تعد فترة طويلة جدا في الحكم بالمقارنة بباقي الملوك والحكام الذين تولوا كرسي الحكم في مصر قديما وحديثا. كان ملكا عظيما متسلطا وجبارا في الحكم, امتلكت مصر في عصره افاقا كبيرة وارضا متسعة فقد حكم بر مصر واد ودلتا والصحراء الشرقية والغربية وارض السودان وارض المدن الغربية الخمسة المسماة حديثا بليبيا.

تزوج رمسيس الثاني الفرعون المصري الكبير بأكثر من زوجة واشهرهم نفرتيتي الجميلة رائعة الحسن, والتي تمثالها البديع يعرض في متحف برلين بالعاصمة الالمانية في المتحف المصري هناك. وانجب رمسيس عدد كبير من الابناء والبنات وكان له احفاد ايضا. تولي الحكم من بعده ابنه مرنبتاح وهو الملك الذي حارب قبائل ليبو “ليبيا”, وحارب العبرانيين والذين تقول بعض المصادر انهم بنو اسرائيل المذكورين في الكتب المقدسة ويدللون علي ذلك بنص على احدى الاحجار ذكر فيها ان مرنبتاح قضي على فلول بني اسرائيل, وهو النص الوحيد في مصر القديمة مذكور فيه كلمة بني اسرائيل.

فرعون موسى

وفي نصوص التوراة “العهد القديم” وفي سفر الخروج بالتحديد نجد ان الايات تؤكد ان فرعون موسى كان هو الملك رمسيس الثاني. وهو الذي طارد بني اسرائيل عندما فروا مع النبي موسى عليه السلام , وهو الفرعون الذي اغرق الله جيشه وهو معهم في البحر. ومن العجائب ان وزير الدفاع الاسرائيلي السابق موشي ديان اصر ان يزور مومياء رمسيس الثاني اثناء ترميمها والكشف عليها في احد المراكز بباريس في السبعينيات, ويقال انه وكز المومياء بعصاه وقال انك اخرجتنا من مصر وها نحن نذلك الان ونضربك.

 رأي العلم والبحث في التاريخ

اما عن رأي العلم والبحث في التاريخ فالرواية التوراتية تعد مغلوطة تماما, لان لا يوجد اي ذكر لحادثة الاضطهاد او وجود اصلا لبني اسرائيل في زمنه, غير ان رمسيس كان له الكثير من الابناء وقصة موسى تؤكد ان زوجة فرعون اسيا كانت عاقر لا تنجب, اذن فرعون موسى ليس هو رمسيس الثاني اطلاقا. والابحاث التاريخية مازالت في اطار البحث عن الاسم والشخص الحقيقي.

>Booking.com

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إحدى عشر − أربعة =