الرئيسية - نساء ورجال - صفات وغرائز - هل النكد هواية الرجل المفضلة لتعكير مزاج المرأة بسبب وبدون سبب ؟

هل النكد هواية الرجل المفضلة لتعكير مزاج المرأة بسبب وبدون سبب ؟

الرجل النكدي …

كان ولا يزال النكد لصيقا بالمرأة منذ زمن طويل , حيث كان يعتقد أن المرأة المسؤول الوحيد عند النكد داخل المنزل .. لكن مالا يعرفه الجميع أن الرجل أيضا يعتبر نكديا بالدرجة الأولى طوال مكوثه بالبيت , ليبدأ في ممارسة هوايته المفضلة لتعكير مزاج المرأة بسبب وبدون سبب .فكيف تؤدي الزوجة ضريبة ارتباطها بزوج نكدي ؟ وهل النكد سلوك لصيق بشخصية الرجل أم أن المرأة هي من يدفعه لذلك ؟[clear]

تعتبر بعض الزوجات أن النكد الذي يمارسه الزوج كنوع من الإنتقام منها , فالرجل لا يكتفي بترديد الآلاف من الملاحظات وتكرارها كل لدرجة أن المرأة أصبحت تتعايش مع ذلك لسبب بسيط هو أنها متيقنة أنه سلوك لصيق بالرجل لأنه يجد لذته القصوى في ممارسة هذه العادة مما يحول حياة المرأة إلى جحيم و عذاب يومي لا يطاق.

أنواع النكد

يراقب معظم الأزواج زوجاتهم داخل البيت سواء كانت المرأة تطبخ أو تنظف أو تقوم بأي نشاط آخر و دل مساعدتها فهو يظل يبدي ملاحظاته وانتقاده كلما وجد فرصة تسمح له بذلك ومع مرور الوقت تتحول هذه الملاحظات المتكررة إلى سياط تنهال على الزوجة باستمرار ..فذاكرة بعض النساء مليئة بقصص غريبة ومثيرة عن النكد الزوجي وإن كان الرجل على فراش المرض او عند شرائه لشيء وبمجرد دخوله للمنزل يكرر على مسامع زوجته فوائد ومزايا المنتج ويحذرها مئات المرات من عدم كسره وعند وجودها بالمطبخ فهو يكرر دائما على مسامعها أن تقتصد في استعمال الماء أو أنها لا تجيد تقشير الخضر أو أن طبخ والدته ألذ من طبخها وعند التنظيف فهو دائما يكرر بأن الإقتصاد في الماء واجب .. ورغم أن بعض الأزواج ليسوا بخلاء لكنهم يصرون على إبداء الملاحظات وتحويلها إلى طقس يومي يتيح لهم التنفيس عن رغبة دفينة في السيطرة ورغم أن لكل زوج طريقته في النكد إلا أن كل النساء يتفقن على أن المجتمع لا يكاد يخلو من رجل لا يمارس هذه اللعبة للتخلص من ضغوط الحياة حتى إن لم يكن متزوجا فإنه يمارسها تجاه أخته وبذلك تظل المرأة دائما مستهدفة سواء كانت زوجة أو أخت ورغم أن الرجل في بداية العلاقة لا يبدي أي ملاحظات بل إن كل ما تفعله شريكته يثير إعجابه ويثني عليها ويتغزل بها بمناسبة وبدون مناسبة ويمدح أفعالها …لكن مع توالي الأيام يبدأ الجانب النكدي في الظهور لدرجة أن الرجل كلما لمح المرأة أمامه إلا ويسمعها عباراته اللاذعة وملاحظاته حول طريقة لبسها و كلامها وطبخها وحتى تعاملها مع الآخرين بإبداء نقد غير لطيف تجاه كل التصرفات وبلهجة ساخرة.

النكد من الناحية الإجتماعية

يمكن ربط النكد بالرجل لسببين أولهما عامل الوقت ..أي أن بعض الرجال يصبحون نكديين فقط في أقات معينة وظروف معينة , أما العامل الثاني فهو مرتبط بشخصية الرجل ونفسيته فيظل دائم الشكوى والنقد مما يؤثر نفسيا على المرأة ويسبب لها ضغوطا عميقة جراء تعرضها للنقد طوال الوقت  هذا الوضع يجعل العلاقة الزوجية مبنية على منطق كسب رضى الآخر ويكون مصيرها غالبا الفشل.

النكد الوراثي

الخطير في الأمر أن الزوج النكدي يرث هذه الصفة من والده الذي يعاني أيضا من نفس السلوك خصوصا بعض التقاعد عن العمل حيث لا يبرح الرجل البيت إلا نادرا وما تبقى من يومه يوزعه بين التفتيش عن الأشياء التي أغفلت الزوجة القيام بها وبين من يجب أن تقوم به ..وعندما يكبر الإبن يصبح صورة طبق الأصل عن والده النكدي . وعلى المرأة التي تتزوج هذا النوع من الرجال أن تكون صبورة وأن تتقبل طبيعته وتحاول التعايش معها لأن من النادر أن تعثر امرأة على رجل بكل المواصفات التي تتمناها وإن وجدتها فإنها لا تفهم لماذا يتحول يتحول هذا الرجل إلى شخص نكدي يستعمل كل قدراته لإذلالها و انتقادها حتى في لحظات الرومانسية وقد يثور إذا حاولت الدفاع عن نفسها لأنه بكل بساطة لا يقبل أن يوجه نقد مضاد لنقذه.

>Booking.com

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

ثلاثة عشر − 7 =