الرئيسية - منوعات - أوهام وأساطير - العجز الجنسي : الحقائق والأوهام في العجز الجنسي
العجز الجنسي الحقائق والأوهام في العجز الجنسي
العجز الجنسي الحقائق والأوهام في العجز الجنسي

العجز الجنسي : الحقائق والأوهام في العجز الجنسي

في اطار حديثنا عن كثير من الاوهام التي نعيشها ونتعايش معها وكأنها اصبحت جزء من الواقع الحقيقي والذي نصدقه بلا نقاش. العجز الجنسي يدور بأذهان ملايين الشباب ويخشون منه وخاصة غير المتزوجين والذين لم يمارسوا الجنس بعد. كثير من الكتب والصحف والافلام نقلت صورة مفزعة للشباب الصغير عن الهول المسمى ” العجز الجنسي “.[clear] جرب أن تفتح التلفاز على قنواتنا العربية وحتى الغربية ستجدها مليئة بالفواصل الاعلانية عن دهانات وادوية واعشاب مقوية للرجل وتعالج العجز الجنسي وضعف الانتصاب وتقوي وتزيد من نشاط الحيوانات المنوية. ومايزيد من استفزاز الشباب هو هذا الاقتران السخيف بين الرجولة بمعناها الكبير وبين الفحولة والقدرة الجنسية. تجد اهم جملة يسوقون بها بضاعتهم البخسة والتي صنعوها من الوهم هي “مع المنتج الفلاني استعد رجولتك” وكأن الرجل فقد رجولته بمرضه وعجزه.

حقيقة مرض العجز الجنسي

الحقيقة ان هناك اختلاف كبير جدا بين مرض العقم التام للرجال وبين العجز الجنسي العارض. العقم التام نسبة حدوثه منخفضة بين البشر وحالاته محدودة بالرغم من كل المشاكل التي تحيط بنا في عالم اليوم. اسباب العقم التام لدي الرجال :

  1. أسباب هرمونية: وتتعلق بخلل في وظائف الغدة النخامية، في قاع المخ، أو الغدد الأخرى التي تؤثر على وظيفة الخصية مثل : الغدة الدرقية والغدة فوق الكلوية والبنكرياس.
  2. أسباب داخلية في الخصية: مثل غياب الخلايا الأم المنتجة للحيوانات المنوية، أو تليف الخصية، التي قد تحدث نتيجة مضاعفات التهاب الغدة النكافية خصوصاً في مرحلة البلوغ وما بعدها. وتعرض الخصية للإشعاع أو الأدوية الضارة وتأثير وجود دوال بها، علاوة على إهمال علاج حالات الخصية المعلقة في وقت مبكر.
  3. أسباب انسدادية: نتيجة انسداد البربخ أو الحبل المنوي بسبب عوامل خلقية، أو التهابات بالجهاز البولي التناسلي، أو نتيجة لبعض التدخلات الجراحية التي تؤثر على مرور الحيوانات المنوية من الخصية، وحتى خروجها من فتحة مجرى البول الأمامية.
  4. تأخر نزول الخصيتين في كيس الصفن عند الولادة .
  5. مشاكل الحبل المنوي :انسداد الحبل المنوي بسبب إصابة أو مرض مثل السيلان أو درن (سل) الجهاز التناسلي أو غياب الحبل المنوي علي الجهتين.
  6. خلل في الهرمونات المسيطرة علي عملية تصنيع الحيوان المنوي هرمونات الغدة النكافية وهرمون الذكورة أو زيادة في هرمون البرولاكتين.
  7. الامراض التي تنتقل عن طريق الجنس مثل السيلان والزهري.
  8. خلل في السائل المنوي الذي تنتجه الغدة المنوية والبروستاتا مثل نقص الفركتوز.
  9. دوالي الخصيتين .
  10. بعض الامراض المناعية مثل وجود خلايا مناعة مقاومة لفاعلية الحيوانات المنوية وتعاملها مثل الجسم الغريب او الميكروب الذي يتوجب القضاء عليه.
  11.  سرطان الخصية واصابة الخصية إصابات مؤثرة وبعض الامراض مثل أمراض الكلي المزمنة والحمي الميكروبية.

بالرغم من تعدد هذه الاسباب الا ان نسبة العقم التام والعجز الجنسي لم تتعدي نسبة 2% من الرجال عالميا. أما النسبة الاكبر فهي العجز النسبي او الجزئي الذي يمكن علاجه سواء نفسيا او عضويا. وهو الحالات المشهورة سواء ضعف الانتصاب او القذف المبكر او ضعف الرغبة الجنسية. الطب تطور كثيرا في هذا الاتجاه وطور من الادوات والادوية التي تمكنت من تحقيق نسب شفاء مرتفعة جدا.

الضعف الجنسي و الكشف المبكر

يكون الكشف المبكر عن حالات الضعف الجنسي اضافة مميزة لطريقة العلاج حيث تسهم في تحقيق نتائج ملموسة وعالية في وقت قليل. ويكون الكشف المبكر علي المقبلين علي الزواج امر في غاية الاهمية للطرفين حيث يمكن الاطباء من تفادي اي خطورة وتجنبها قبل حدوثها فقد تسهم هذه الكشوفات في معالجة التهاب بكتيري قد يصيب الشريك بعد اول لقاء جنسي. وقد يتفادي الزوجين امراضا تصيب الجنين اذا حدث الحمل. ويضمن لهم الكشف المبكر صحة افضل في المستقبل.

 

>Booking.com

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

20 + ثلاثة =