الرئيسية - منوعات - عادات وتقاليد - احتفالات ليلة عيد الميلاد (الكريسماس)
t3limat
احتفالات ليلة عيد الميلاد (الكريسماس)
احتفالات ليلة عيد الميلاد (الكريسماس)

احتفالات ليلة عيد الميلاد (الكريسماس)

مع اقتراب نهاية عام ميلادي وبداية عام جديد, يبتهج العالم ويدعي الناس الله من قلبهم أن يعم الخير والسلام في العام الجديد, ويجب أن تفرق عزيزي القارىء مابين الاحتفال بليلة عيد الميلاد السيد المسيح الذي يسمى (الكريسماس) الذي يوافق يوم25 كانون الأول, والأحتفال برأس السنة الميلادية الذي يوافق ليلة 1كانون الثاني, وميلاد المسيح احتفل العالم بهذا الميلاد الأعجازي الذي ابهر العالم بولادة من أم من غير زرع أبا, ليس ذلك فقط بل المسيح معجزة في شخصه اذ يصفه البعض أنه الشخص الوحيد في العالم الذي بلا خطيئة, فميلاده عم وزرع السلام والمحبة للبشرية, ويصفه البعض الأخر أنه من أولي العزم من الرسل اذ تحمل وصبر على الأضطهاد من قومه حتى نشر رسالته السماوية, وبميلاده قسم تاريخ العالم الى قسمين, تاريخ ما قبل الميلاد وتاريخ مابعد الميلاد حتى وقتنا الحالي, وليلة الكريسماس يحتفل كثير من بلدان العالم ومنها العربية بانتشار واسع في الشوارع لأشجار عيد الميلاد وهي مزينة ومضيئة وتقديم الهدايا المبهرة المتنوعة وشخصية بابا نويل الشهيرة التي تقدم للأطفال الهدايا مما يدخل السرور والبهجة في قلوب الناس, ولكن دعنا نعلم قصة شجرة الميلاد وشخصية بابا نويل التي تعتبر رموز اساسية بهذا الأحتفال.

شجرة عيد الميلاد (الكريسماس)

[image src=”http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/6/6a/Y_Christmas_Tree_2.jpg/320px-Y_Christmas_Tree_2.jpg” width=”200″ height=”100″ title=”شجرة عيد الميلاد (الكريسماس)” lightbox=”yes” align=”left” float=”left”]

هذه الشجرة ليس لها أي مرجعية دينية ولم تتخذ السيدة العذراء عند ميلادها للمسيح تلك الشجرة ولكن البعض يصنع مذودا وتمثالا للعذراء والطفل ويوسف النجار وبعض الحيوانات في ذلك المذود احتفالا بهذا العيد بدون تلك الشجرة, وهذا راجع الى ايمانه الديني بذلك, ولكن الكثير يعتقد أن شجرة الكريسماس موسم نموها متزامنا مع ولادة المسيح, أي عند ميلاد المسيح كان في موسم الأنتشار الهائل لتلك الشجرة في بلدته,وهذا هو الصواب والأرجح من تلك القصة التاريخية الشائعة التي تقول أن قديسا رأى وثنيون يحتفلون بولادة الها لهم فقاموا بتزيين تلك الشجرة عند احتفالهم حتى اخذ هذه العادة وقال أن الهي الها للمحبة والسلام واولى بذلك فاحتفل بالشجرة عندعيد الميلاد المسيح فانتشرت في اوروبا وامريكا ثم الى العالم.

بابا نويل (سانتا كلوز)

[image src=”http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/4/49/Jonathan_G_Meath_portrays_Santa_Claus.jpg/429px-Jonathan_G_Meath_portrays_Santa_Claus.jpg” width=”200″ height=”100″ title=”بابا نويل (سانتا كلوز)” lightbox=”yes” align=”right” float=”right”]

هذه الشخصية التي يرأها الناس في عربة تجرها خيول تطير في السماء وتهبط الى منازل الأطفال وتقدم الهدايا لهم,فهذه الشخصية يقال عنها أنه قديس يسمى (سانت كلوز) وكان من سكان القطب الشمالي واشتهر بلحيته البيضاء ولباسه الدائم الكهنوتي الأحمر, وكان قديسا حنونا جدا ووهب نفسه للبعد عن الحياة والمكث في الأديرة بالرغم أنه غني المال, الا أنه تطوع بماله بتقديم الهدايا للأطفال المساكين والأيتام لتدفئتهم في فصل الشتاء البارد تزامنا مع اعياد الميلاد وتشبها بكرم وعطاء السيد المسيح والسيدة العذراء حتى اشتهرت تلك الشخصية في اوروبا وامريكا وأصبحت تقليد اساسي في عيد الميلاد.

التخلص من الأطباق القديمة

في ليلة رأس السنة بالذات يتم في دول العربية الأحتفال برأس السنة برمي وكسر الأطباق والأكواب,وترجع العادة في العهد اليوناني أنهم كانو ويحتفلون بتخلصهم من الأطباق القديمة وشراء اطباق جديدة, فتطورت العادة الى رمي وكسر في الشوارع في أول دقائق من العام الجديد الساعة 12ليلا واحتفالا بالعام الجديد.

 

Faster WordPress Hosting

عن نجلاء أحمد

كاتب ثقافي منذ عام 2006 تهوى الكتابة في الموضوعات الاجتماعية وفي علم الانسان وايضا في مجال العلوم الطبيعية والتكونولوجيا. الهواية :الندوات الثقافية والسياسية والمناظرات وبالاخص الدينية والفنون الابداعية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

خمسة عشر − ثلاثة عشر =