الرئيسية - منوعات - أراء حرة - لماذا الهجوم على الاسلام من خلال عرض فيلم يسيء إلى اشرف انسان في الكون
لماذا الهجوم على الاسلام من خلال عرض فيلم يسيء إلى اشرف انسان في الكون
لماذا الهجوم على الاسلام من خلال عرض فيلم يسيء إلى اشرف انسان في الكون

لماذا الهجوم على الاسلام من خلال عرض فيلم يسيء إلى اشرف انسان في الكون

لماذا الهجوم والاساءة على الاسلام من خلال عرض فيلم يسيء إلى اشرف انسان في الكون نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ,هذا يخفي وراءه نوايا لاشعال الفتن وتضعيف مرحلة انتقالية حساسة ولينة تمر بها بلدان الربيع العربي بالأضافة لشعورها بوصول فصيل سياسي ديني واحد على السلطة مما ذلك قد يؤثر على مصالحهم وسياستهم بعيدة الأجل ,فالاساءة إلى اشرف انسان في الكون يعمل على تفتت نسيج الوطن الواحد, واغراقها في أمور تبعدها عن مرحلة الاصلاح والتنمية والرخاء.

لمسة في حياة اشرف انسان في الكون

اذا ذكرنا شيئا بسيطا عن السيرة العطرة لنبينا محمد فأننا مهما ذكرنا لانعطي حقه, فكان يلقب بالصادق الامين قبل نزول الوحي عليه,وكان حكيما في فك حيرة نقل الحجر الأسعد بين قومه في وقت كان من الممكن ان تقتتل عليه القبائل ,وبعد نزول الوحي عرض عليه قومه ان يترك رسالته ودعوته المكلف بها,ولكن رفض وقال قولته المشهورة (لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أترك هذا الامر ماتركته حتى يظهره الله أو اهلك فيه)وقال النبي مابعثت الا لاتمم مكارم الاخلاق وقوله تعالى (وانك لعلى خلقا عظيم) فكانت انتشار دعوته في مشارق الارض ومغاربها من خلال رجل واحد ادى رسالته كفيل ودليل قاطع على صدقه رغم كل الذى راه اشرف انسان في الكون من عذاب ومهانه اثناء دعوته.

لماذا يسيئون لاشرف انسان في الكون؟

يشعر الغرب ان سيف الاسلام بدأ يقوى,والهجمات التي تحدث من هنا وهناك وينسبون الاسلام لتلك الهجمات ,وأن المسلم يقاتل ولا يأبى مفارقته للحياة في سبيل مايؤمن به بجانب تقديس الغرب وحبهم للحياة ,وبداية لسيطرة فصيل اسلامى سياسى على الحكم في بلدان عربية ولدا تخوفا لدى الغرب والغير مسلم الذى يعيش في البلدان العربية من هيمنة الاسلام على مصالحهم وحياتهم ,وهذه التخوف او الفزاعة الوهمية عن الاسلام لاتوجد كما يعتقدون ,فبدأو يعرضون فيلما مسيئا لاشرف انسان لغرض الفتنة والتفرقة, والسيادة لاتاتي الابتفرقة الشعب الواحد.

موقف الاسلام السياسى للاساءة لاشرف انسان في الكون

يرى الاسلام السياسي ان مواجهة لتلك الفتنة لاتاتي بالاعتداء على السفارات الاجنبية او الغير المسلمين الذين ليس لهم اي علاقة بهذة الاساءة اخذين في اعتبارهم مبدا (لا تزر وازرة وزر اخرى) وكما تعامل اشرف انسان في الكون مع السفراء ومن بينهم قصة رسولى مسيلمة الكذاب وهما على دينه الباطل وقال اشرف انسان (لولا الرسل لاتقتل لقتلتكما) لذا فأن الرد على الاساءة لاتاتي الا بسلاح العلم, وتعليم الاسلام الحقيقي الصحيح للغرب ولغير المسلمين في البلدان العربية الذين فكرهم عن الاسلام بسيط ,ومعرفتهم من هو اشرف انسان في الكون ذلك هو الحل الصواب والأمثل لتخميد نار الاساءة والفتنة.

>Booking.com

عن نجلاء أحمد

كاتب ثقافي منذ عام 2006 تهوى الكتابة في الموضوعات الاجتماعية وفي علم الانسان وايضا في مجال العلوم الطبيعية والتكونولوجيا. الهواية :الندوات الثقافية والسياسية والمناظرات وبالاخص الدينية والفنون الابداعية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

اثنان + ثلاثة =