الرئيسية - نساء ورجال - صفات وغرائز - الحقد: قنبلة الحسد الأسود… كيف نخمد نار الحقد ؟
الحقد قنبلة الحسد الأسود... كيف نخمد نار الحقد ؟
الحقد قنبلة الحسد الأسود... كيف نخمد نار الحقد ؟

الحقد: قنبلة الحسد الأسود… كيف نخمد نار الحقد ؟

الحقد ظاهرة بشرية تنم عن وجود غرائز سيئة كامنة في النفس, وهي أيضا ترتبط بشعور الفرد بعدم الرضا الداخلي, وكذلك بعدم المقدرة على تحقيق أهدافه, وعجزه الدائم عن الوصول الى أماله, هذا بالأضافة الى الأحساس الكامن بالشر تجاه المجتمع, وبذلك يكون الحقد هو احدى الصفات غير المرغوبة في النفس البشرية, والتي ترتبط دائما بنزعات مدمرة للفرد وتنعكس على المحيطين به, والحقد أيضا هو تمنى زوال النعمة للغير وهو قريب جدا من مفهوم الحسد, وصاحب الحقد هو الذي ينظر الى نجاح الاخرين بعين شريرة ثاقبة ويتمنى لهم الفشل أو الخسارة لما حققوه, وكذلك ينفعل داخليا ويثور بينه وبين نفسه نتيجة أي نجاح يصل اليه الأخرون.

وعلى هذا يمكن القول بأن الفرد الذي تستبد به نزعة الحقد هو انسان عاجز, قاصر, يشعر بقلة قيمته وشأنه داخليا, ويعيش الاحباط المستمر وتدور بداخله انفعالات وصراعات كثيرة كلها تنم عن عقد مرضية نفسية لا يستطيع التخلص منها, والحقد قريب جدا من الغيرة, كما هو قريب من الحسد كما ذكرنا, فالأنسان الغيور هو الذي يتأثر نتيجة أي مكسب يتحقق للأخرين, وأيضا الحقد يرتبط بالأنانية, لأن الأنسان الأناني هو الذي يؤثر نفسه دائما ولو حساب مصلحة الاخرين, فهو انسان يحاول ان ينتزع النجاح والمكاسب من الاخرين.

الحقد عند الصغار

ولايفوتنا في هذا المجال أن الحقد عند الأطفال قد يأخذ صورة الغيرة والتنافس على اقتناء الأشياء, وهذا ينعكس عليهم في الكبر على صورة حقد, ولكن اذا ما تنبه الوالدان لحل مشكلة الغيرة وذلك بالتساوي في المعاملة بين الأطفال فأن ذلك لا يترك عندهم أي رواسب تؤدي الى الحقد المرضي عندما يبلغون سن النضج.

الحقد في العلاقة الزوجية.

يكاد الزوج أو الزوجة ترى ابداع ومهارة الطرف الأخر فيزداد حقدا وخاصة اذا كانت الزوجة هي المتفوقة عن الزوج بالأخص, فيحدث الخلاف وينتهي الأمر بالطلاق والأنفصال ربما, فالوضع الذي يرضى الطرفين والشائع هو عمل الرجل الدائم وشغل الزوجة المنزلي, أو يكون هناك تناسب مابين عمل الزوجين يقضي على خلق الحسد مابينهم.

كيف نخمد نار الحقد.

تتفاوت درجات الحقد داخل نفس كل فرد, ولكن تهذيب هذه النزعة يعتمد على درجة نضج وتطور الأنسان الأجتماعي وتفاعله مع الأخرين, وعلى كل فرد أن يحاول تهذيب وتطويع هذه النزعة الشريرة الكامنة داخله بمزيد من الأحتكاك والعلاقات الأجتماعية للتقريب بين الأفراد الذين هم ضحية الحقد بالنسبة له, وذلك بمحاولة تحقيق أهدافه عن طريق رفع كفاءته وقدرته الذاتية والتي تتحقق بمحاولة الاستفادة وتقليد الأفعال التي قام بها ونجح فيها من يحقد عليهم.

Faster WordPress Hosting

عن نجلاء أحمد

كاتب ثقافي منذ عام 2006 تهوى الكتابة في الموضوعات الاجتماعية وفي علم الانسان وايضا في مجال العلوم الطبيعية والتكونولوجيا. الهواية :الندوات الثقافية والسياسية والمناظرات وبالاخص الدينية والفنون الابداعية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

اثنان − واحد =