الرئيسية - الحب والزواج - الخلع .. مفتاح إنهاء العلاقة الزوجية بيد المرأة
t3limat
الخلع .. مفتاح إنهاء العلاقة الزوجية بيد المرأة
الخلع .. مفتاح إنهاء العلاقة الزوجية بيد المرأة

الخلع .. مفتاح إنهاء العلاقة الزوجية بيد المرأة

الخلع.. مفتاح بيد المرأة …

يعتبر بيت الزوجية علبة أسرار لا يجب لأحد الاطلاع على خباياها لأن للحياة الزوجية قدسية يجب احترامها و لأنها رباط مقدس يفترض أن ينبني على المودة و الرحمة و الحب بين الطرفين و ألا يتم الزواج حتى يكون كل من الطرفين مقتنعين ببعضهما البعض لأن الزواج مشروع اجتماعي بين الرجل و المرأة و سينتج عنه في المستقبل أولاد لذلك يجب على كل طرف أن يكون دقيقا في اختيار الشريك المناسب للمشروع حتى لا يحكم على مشروعه بالفشل و يجني على نفسه و يحصد ويلات اختياره السيء إن لم يكن في الدائرة أطفال يدفعون ثمن اختيار أب أو أم غير مناسبين .

فقد أثبتت عدة دراسات أن الأطفال الذين ينشئون وسط أسر غير متماسكة و مهددة بالانهيار و تعرف شجارات و مشاحنات يومية تكون نفسيتهم أسوء بكثير من الذين يعيشون بين والدين منفصلين لذلك من الأفضل لجيمع الآباء أن يعرفوا أن الانفصال أفضل بكثير من الاستمرار في حرب تحت سقف البيت و رفقة أطفال سيحملون معهم عقدا نفسية طوال الحياة. فالانفصال أو الهجر أو الطلاق أو حتى الخلع كلها مفردات تحمل معنى واحد هو إنهاء حياة الصراعات التي يعيشها الزوجان خصوصا في ظل وجود أبناء .

و مؤخرا اشتد الجدل حول هذا النوع الأخير من الانفصال, ألا و هو..الخلع..فقد أصبحت المحاكم تعج بقضايا الخلع أكثر من قضايا الطلاق. فما الذي يدفع المرأة إلى طلب الخلع من زوجها ؟ و كيف ينظر الزوج إلى هذا النوع من الطلاق ؟ هل من السهل على الرجل العربي أن يتقبل فكرة أن تتركه زوجته بدل أن يتركها ؟؟ و أخيرا هل المرأة فعلا تستحق أن يكون أحد مفاتيح إنهاء العلاقة الزوجية بيدها ؟؟؟

تعريف الخلع ..

الخلع هو أن تطلق المرأة نفسها من زوجها في حال رفض هو الانفصال عنها و يحق للمرأة أن تتقدم بطلب الخلع من زوجها أمام القاضي مقدمة تبريرا مقنعا لطلبها بأنها تبغض الحياة مع زوجها و تخشى ألا تقيم حدود الله بسبب هذا البغض . بعدها يتقدم القاضي بإشعار الزوج و إقامة جلسة لمحاولة الصلح بتدخل طرف ثالث , فإن فشل الصلح عندها يجب على المرأة أن تعيد المهر للزوج في حالة ما إذا كان الزوج يعاملها معاملة حسنة و لا يسيء إليها , و أن تتنازل عن جميع حقوقها و مستحقاتها و نفقتها و أن تغادر بيت الزوجية أيضا .

شروط الخلع

يحق للمرأة طلب الخلع من زوجها إذا تزوجته مكرهة و لم تستطع أن تتقبله كزوج أو أن تعيش معه , أو إذا رحل الزوج فجأة عن بيت الزوجية و تركها معلقة بدون طلاق أو زواج أما إذا طلبت الخلع لرفع الضرر مثل التعنيف و الضرر و المعاملة السيئة أو إذا كان الزوج سيء الخلق و الطباع و يعرضها للأذى النفسي أكثر من الجسدي أو إذا كان مدمنا على المخدرات أو الكحول ففي هذه الحالة يحق للزوجة التقدم بطلب الخلع للقاضي مرفوقا بأدلة تثبت بها ادعاءاتها . و في هذه الحالة فإنها تعتبر الطرف المتضرر و يحق لها الاحتفاظ بكل حقوقها فيسمى حينئذ طلاقا و ليس خلعا أيضا عليك عزيزي الرجل أن تعرف أن المرأة يمكنها طلب الخلع إذا كان الزوج ذميما (بشع) ..[clear]

إن قانون الخلع قانون منصف للغاية لأنه أسس على العدل و المساواة بين الرجل و المرأة و أعطاهما حق تقرير مصير حياتهما الزوجية التي اختاراها معا, لكن للأسف ظهرت مؤخرا حالات لنساء أقدمن على استغلال هذا الحق بشكل سيء , فقد أصبح بعض النساء يطلبن الخلع من الزوج من أجل الارتباط برجل آخر أو إذا كانت امرأة على علاقة برجل آخر و أرادت التخلص من زوجها فإنها تلجأ للخلع بحجة أنها لا تطيق العيش مع زوجها و هي حالة لا يطلب فيها القاضي أي أدلة سوى شهادة الزوجة.[clear]

فهل يا ترى يمكن إعطاء هذه المرأة هذا الحق إن لم نكن متأكدين أنها لن تستغله بقلة عقلها فيما يبغض الله و يعرض أخلاق المجتمع للتحلل ؟

Faster WordPress Hosting

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

ثمانية − 2 =