الرئيسية - تكنولوجيا - إختراعات - سنبصر ما خلف الابواب المغلقة !

سنبصر ما خلف الابواب المغلقة !

مجال الرؤية التي يستطيع الانسان أن يدركها محدودة بين ما نسميه الطيف الاقصر من ألوان الطيف (الاحمر) والطيف الاطول من ألوان الطيف (البنفسجي). خلف هذا وخلف ذاك لا يري الانسان بعينيه وقدراتها أي شيء. تطور العلم فاستطاع الانسان أن يكتشف ,ويستخدم موجات أقل وأعلى من الموجات المحدودة السابقة, فاكتشفنا الاشعة تحت الحمراء وموجات الراديو والمجال الكهرومغناطيسي, واكتشفنا الاشعة الفوق بنفسجية. هذه الموجات الاخيرة حتى الان تستطيع الشعور بتأثيرها واستخداماتها لكن لا تراها. استطاع الخبراء في شركات السلاح الامريكي من اختراع نظارات ليلية وسوقتها للعالم كله, هذه النظارات تعمل بالاشعة تحت الحمراء وتمكن من يرتديها أن يرى في الليل بوضوح نسبي ولكن يرى الاشياء بطيف أخضر وليس بشكل طبيعي. في هذا المقال سنشاهد أخر الاختراعات المنتظر صدورها وتسويقها عالميا وهو اختراع مذهل وسيكون له وقع عسكري واجتماعي رهيب.

ما توقعه الخيال العلمي منذ سنوات :

الرؤية من خلال الجدران والحوائط والجماد !!!

[image src=”http://www.utdallas.edu/news/imgs/photos/kenneth-o-dae-yeon-kim-350-2012-4.jpg” width=”250″ height=”250″ title=”Kenneth O, من اليسار, with Dae Yeon Kim Image: Courtesy of the University of Texas at Dallas” lightbox=”no” align=”right” float=”right”]

يبدو أن خيالات كتاب ومؤلفي الخيال العلمي دائما تسبق العلم التجريبي في تصور العالم وتتصور وجود أمرا واقعيا وملموسا بين يدينا معجزات سوبرمان لن تصبح بعيدة المنال إذ نجح فريق من العلماء بمركز أبحاثUT بمدينة دالاس بولاية تكساس الامريكية فى تطوير هاتف محمول يمكنه الرؤية من خلال الجدران والحوائط والجماد مثل الخشب والمواد البلاستيكية والورق وغيرها من الاشياء الجامدة الصماء.
وقد أعتمد العلماء فى تطوير هذا الهاتف النقال على شريحة رقائق تصويرية دقيقة يمكنها تحويل الهاتف المحمول إلى جهاز أشعة يمكنه الرؤية من خلال الأشياء الصماء والجامدة. واعتمد العلماء المخترعين لهذه التكنولوجيا الفائقة على الربط بين وسيطين تكنولوجيين متقدمين وهما الطيف الكهرومغناطيسي وتكنولوجيا الشرائح أو الرقائق الصغيرة جدا.[clear] وأوضح العلماء أن موجات Terra Hertz وهي أحدى موجات الطيف الكهرومغناطيسى والتى تقع بين موجات Microwave والأشعة تحت الحمراء في منطقة الضوء اللامرئي, ولم يتم إستغلالها حتى الآن فى العديد من المجالات التكنولوجية لتصبح المرة الاولى التى يتم فيها إستغلالها فى تطوير هذا الهاتف المحمول الذي يمكن حامله من الرؤية المخترقة للحواجز الجامدة والصماء. وبذلك فالجملة التي نقصد بها قديما قدرة الغير على التجسس علينا لدرجة أن ينصحك صديق أن تخفض صوتك لأن الحيطان لها ودان!!

“أصبح للحيطان ودان بالفعل …..وعينان أيضا!”

وكشف العلماء فى اطار بحثهم فى هذا الصدد أن إستغلال موجات Terra Hertz يمكنها من التغلغل وتصير داخل الاشياء الصماء دون الحاجة لتزويد الجهاز بعدسات خاصة أو إضافية وهو مايقلل التكلفة الاجمالية لتصنيع الهاتف المحمول المطور. وهذا يعطينا مؤشر علي قرب صدور النسخة التجارية من هذا الجهاز قريبا وأقرب مما نتصور نحن بكثير. جهزوا أنفسكم للغط واللغو الذي سيغلب على مجتمعاتنا. نحن أمام جهاز سيمكن حامله من كشف ماخلف الجدران الساترة وفيها ما فيها. هل ستسمح بلادنا بامتلاك هذا الجهاز؟ وهل سيسمح ويتسامح رجال الدين الاسلامي والمسيحي بتحليل استخدام هذا الجهاز؟ سيتدخل الدين والعرف والمجتمع والعسكر حتما في مواجهة انتشار هذا الجهاز وكل له مخاوفه وتحفظاته. فكروا بأنفسكم من الان قبل أن يتخذ قراركم غيركم.

>Booking.com

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

5 × خمسة =