الرئيسية - الصحة والحياة - السيالس : سيضمن للرجل ليلة سعيدة نهاية اليوم (الجزء الأول)

السيالس : سيضمن للرجل ليلة سعيدة نهاية اليوم (الجزء الأول)

السيالس …. بعد أن عاش العالم انتعاشة وجود الفياجرا (الحبة الزرقاء) السحرية التي جعلت كثير من الرجال من حالة اليأس والعجز الجنسي الى استعادة القدرة الجنسية والأداء بشكل أفضل في ممارسة الجنس. بعد مرور قليل من الوقت ظهرت كثير من الأدوية المقلدة للفياجرا ولكنها أرخص ثمنا وبيعت بالالاف في البلاد النامية والفقيرة. كانت المشكلة في دواء الفياجرا أن تأثيرها محدود بوقت محدد ولذلك كان الرجل يضطر أن يتناولها قبل ممارسته للجنس بساعة ,ويستمر مفعولها لحدود ساعات قليلة تمكن الرجل من ممارسة الجنس بشكل معقول كل ليلة. هذا ما دفع شركات الادوية العالمية في البحث عن دواء جديد له مزايا ايجابية أفضل فكان “السيالس”.

بداية ظهور السيالس

وافقت وكالة الصحة والغذاء الامريكية FDA علي السيالس في 21 نوفمبر 2003. وهذا يمثل الاعتراف الرسمي بكفاءته في كافة الأسواق العالمية لما لهذه الجهة من مصداقية وجدية في البحث. السيالس اكتشفتها شركه جلاكسو سميث كلاين GlaxoSmithKline GsK بعد شراكة مع شركة ICOS ,وبدأ البحث فعليا في العام 1991 ميلادية.[clear]

في 1993 بدات شركه ICOS في تطوير مركب من مثبطات الانريم PDE5 وكان الاسم التجريبي للمركب IC351 , وفي سنه 1994 اكتشف علماء شركة فايزر العالمية مادة السيلدنافيل ( الفياجرا ) والتي تعتمد في فعاليتها أيضا على تثبيط انزيم الفوسفوديز . وفي سنه 1994 ميلادية أيضا حصلت شركة ICOS علي تسجيل اختراع لمادة دوائية جديدة تثبط انزيم الفوسفوديز ولها تأثير في تقوية عضلة وكفاءة القلب وكانت مادة تختلف نسبيا عن مادة السيلندافيل التي قدمتها فايزر في نفس العام. وبدأت شركة ايكوس التجارب المعملية على المادة الدوائية الجديدة في الفترة بين عامي 1995-1997 وهي التجارب التطبيقية في علاج ضعف الانتصاب وبدات المرحلة الأخيرة من التجارب النهائيه بعد موافقة وتصريح وكالة FDA .[clear]

ولأن شركة جلاكسو سميثكلاين العالمية لم يكن في خطتها الاستراتيجية الاهتمام بهذا الخط من الأدوية فحصلت بعض المشاكل الادراية مع شركة ايكوس وفضت الشراكة في العام 1998, وبعدها تعاونت شركة ايكوس مع الشركة الامريكية العالمية لي لي للصناعات الدوائية ودخلوا في شراكة لانتاج الدواء الجديد “السيالس” وبميزة تنافسية مهمة للغاية عن الفياجرا وهي أنه ممتد المفعول حتى 36 ساعة أي يوم ونصف. وتطبيقا لسياسة الاحتكار ونظرا للتنافسية العالية بين الشركات تقدمت شركة لي لي بعرض لشراء كامل أسهم شركة ايكوس المرتبطة معها في الشراكة لتصبح كل أسهم الشركة وكل حقوق الدواء الجديد المربح معها هي فقط, وتم ذلك لتصبح شركة لي لي هي المصنعة والمنتجة عالميا لمادة التادلافيل (السيالس).

فاعلية السيالس

فاعلية السيالس أو بالأحري مادة التادلافيل هي أنها تثبط الانزيم الخامس من مجموعة انزيمات الفوسفوديز ,بالاضافة الي تحفيزه لزيادة نسبة مركبات cGMP , cGMP والتي يؤدي زيادة نسبتها في الدم الي زيادة تركيز اكسيد النيتروجين NO , فتكون النتيجة المباشرة هي تدفق الدم بالأوعية الدموية في القضيب والمنطقة التناسلية بشكل أفضل وأسهل وبالتالي يزداد الانتصاب ويستطيع الرجل القيام بعملية الايلاج وممارسة الجنس بكفاءة وقوة. ونذكر أيضا أن التجارب التطبيقية على السيالس أثبتت أن فترة فاعليته تستمر ليوم ونصف وفترة نصف العمر (وهي الفترة التي بعدها يصل تركيز الدواء في الدم الي النصف وفي حالة السيالس هي 17 ساعة ونصف) وهذه ميزة تنافسية رائعة في السيالس حيث يضمن للرجل أنه اذا تناول الحبة في أي ساعة سيضمن ليلة سعيدة نهاية اليوم.

>Booking.com

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

سبعة − 6 =