الرئيسية - الترفيه - الشعراء العرب الأحياء
الشعراء العرب الأحياء
الشعراء العرب الأحياء

الشعراء العرب الأحياء

الشعراء العرب

في خضم ما يعيشه الشباب العربي اليوم من تغوّل الإنتاج التلفزيوني و وسائل الاتصال و توجيه هذا الإنتاج في خطّ معيّن و أمام الإنشداد له، أصبح العرب اليوم و هم أصحاب الشعر قديما في عزلة عن شعارائهم و أدبائهم، و هذه نبذة عن بعض الشعراء العرب الأحياء.[clear] تميم البرغوثي شاعر فلسطيني من أمّ مصرية في عائلة أدبية فالوالد شاعر و الأم روائية، شاعر اهتمّ بقضايا الأمّة و انتصر لقضايا شعبنا في فلسطين ذاع صيته بعد أن شارك في مسابقة أمير الشعراء التي ألقى فيها قصيدته المشهورة في القدس التي نظمها بعد أن منعته قوات الإحتلال الإسرائيلي من الوصول إلى المسجد الأقصى و هو بعمر يقلّ عن 33 سنة كما تأتي اغلب دواوينه عن قضايا الأمّة في غزو العراق والوضع العام لمصر. يصدر أشعاره بالعربية الفصحى و باللهجتين المصرية و الفلسطينية. يتميّز شعر تميم بالرقّة و السلاسة تغلب عليه الدقّة و الحرّية مع الأمل و الإستعطاف مع القدرة و القوّة مع العجز ليصوّر ما تعيش البلاد العربية من أوضاع متداخلة…[clear] هشام الجخ شاعر مصري لأسرة صعيدية يقول الشعر ولا يكتبه، ألقى 30 قصيدة و لم ينشرها في دواوين،معظمها تأتي باللهجة المصرية لتعالج المشاكل المتفاقمة في الديار المصرية والتي تعنى بقيمة البلاد العربية، يتميّز بأسلوب شديد و قوي يبعث على الجفاء و اليأس و اللوعة لما تتمرّغ فيه البلاد من أوجاع، وتعتبر قصيدته التأشيرة من أجمل ما قال وقد أتت بالعربية الفصحى توجّه فيها بالكلام إلى ملوك العرب و حكّامهم قبل انطلاق الثورات العربية مناديا بالوحدة و الاصطفاف و تغليب مصالح الأمّة…[clear] و نمرّ إلى سميح القاسم و هو شاعر فلسطيني حصد العديد من الجوائز و الألقاب، لا يسعني الحديث عنه إذ هو في عيون الناقدين شاعر الثورة و متنبي فلسطين و شاعر المقاومة الفلسطينية ومن أكبر الشعراء العرب و شاعر العروبة فهو سيّد الأبجدية وكلّ هذه ألقاب ألقاها عليه نقّاده و تتناول قصائده ما آل إليه العرب من الهبوط و الضعف و الانهزام و أسباب ذلك و الانتصار لقضايا شعبنا في فلسطين، كما أنّه تناول و أصدر قصيدة فيما يخص الثورة التونسية و المعروفة ب”ديقاج” هذه الكلمة الشهيرة التي زلزلت عروش الطغاة في العالم ويعتبر أوّل شاعر كتب عنها. كما يجمع هذا الشاعر في الكتابة في المسرح و الرواية و القصّة….[clear] كما علينا أن لا ننسى أرض أبو القاسم الشابي فمازال الشعر حيّا في تونس بفضل شاعرها المنصف المزغنّي و هو شاعر تونسي ذاع صيته في الوطن العربي صاحب أقصر القصائد تمرّد في كتابته على جميع المعايير التقليدية و الكلاسيكية و لم ينافسه في أدبه أحد و لم ينافس الشعراء في أدبهم ، عرف بقصائد الهزلية المرحة و المضحكة و ذلك حسب رأيه انطلاقة في الحياة و الأمل و الشهوات يهرب بشعره عن التألّم و الحزن و اليأس، لا يعالج قضايا فكرية و سياسية و إنّما يتناول الروح و الدعابة

>Booking.com

عن مخلص الحضري