الرئيسية - منوعات - إبتسامة - الماتش ولا المسلسل ؟
الماتش ولا المسلسل ؟
الماتش ولا المسلسل ؟

الماتش ولا المسلسل ؟

انا طبعا كنت من اشد معجبين و متابعين مباريات اليورو و طبعا لحبي الكبير للكرة الأوروبية اكيد مش عشان حاجة تانية لكن مراتي كان عائق ليا كالعادة

المسلسلات التركي

مشكلة كل بيت عربي دلوقتي هي المسلسلات التركي اللي بقي كل العالم العربي بيتابعها ابتداء من مهند لحد كريم و اعجابهم بأبطال المسلسل و الغريب انهم بيتفرجوا عشان يتغزلوا في كريم او اسمر او مهند و الولاد اللي يعرفوهم دول اي كلام و يصبح فارس احلامها هو بطل مسلسلها و الغريب ان فارس احلامها يتغير مع كل مسلسل بتتفرج عليه فعلا شيء غريب جدا و انا مراتي من اشد المتابعين لهذا النوع من المسلسلات الطويلة جدا جدا كل يوم و كل حلقة اقول دي اكيد بقي الاخيرة لكن دائما المخرج يخذلني و تستمر الحلقات.

مباريات اليورو

طبعا اول ما بدأت بطولة الامم الاوروبية 2012 تابعت البطولة بعد ما اتفرجت علي ملخصات لمباراة بولندا بالصدفة و استغربت من حرفنة و حلاوة الكرة الاوروبية في المدرجات فعلا عندهم كرة نظيفة جدا و هم محترفين في المدرجات مشفتش ابدا كدة زيهم احسن لاعيبة في المدرجات و طبعا مراتي عائق كبير في كرة القدم مع اني قبل ما اتجوزها كانت بتحب الكرة و اهلاوية زيي مش عارف هي كانت بتقول كدة عشان تقنعني انها نفس ميولي ولا هي زملكاوية ولا ايه بالظبط انا مش فاهم.

ممنوع الأقتراب من الريموت كونترول

طبعا لما المسلسل التركي يبدأ يبقي ممنوع الاقتراب من الريموت الكنترول فعلا قمة الجبروت و صعب جدا اني متفرجش علي الماتش لأن انا شبه ادمنتها و انا عاشق لكرة القدم و حرفنتها زي مقولت و طبعا الحظ السيء دائما موعود بي و المباراة كانت في موعد المسلسل و طبعا المسلسل التركي طويل حوالي ساعة او ساعة الا ربع ده من غير اعلانات و طبعا مراتي تحب تتفرج عليه من تتر البداية حتي تتر النهاية مبتفوتش اسم في التتر متابعة مستميتة طبعا بيجي فاصل اعلاني استسلمت للأمر و قولت اكتفي اني اتفرج علي الماتش في الفواصل لكن مراتي وصل بها الحال الي قمة الجبروت و رفضت و صرخت في وجهي و بعد خناقة طويلة عن الماتش و المسلسل انتهي الماتش و انتهي المسلسل و طبعا ده مش عدل لأن المسلسل هيتعاد انما الماتش ملوش طعم غير لو كان مباشر.[clear]

و احب اقول للقنوات الفضائية اهتموا بالصناعة العربية ارجوكم و كفاية تركي

>Booking.com

عن مهاب طارق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إحدى عشر + تسعة =