الرئيسية - منوعات - إبتسامة - حماتي خربت حياتي
my_mother_in_law_ruined_my_life
my_mother_in_law_ruined_my_life

حماتي خربت حياتي

لما كنت صغير كنت بتفرج علي الافلام العربي و اشوف الحموات و ماري منيب و الحاجات دي بس مكنتش بصدق ان في كدة بس بعد ما اتجوزت ابصم بالعشرة..

حماتي بعد الخطوبة

بعد الخطوبة علي طول وجدت حماتي تحولت الي شخص تاني انا اول مرة اشوفه شخص شرس قوي لا يقهر فعلا انا خوفت علي نفس لكن اللي كان بيهون عليا خطيبتي الملاك اللي مشفتش زيها و دايما تقولي معلش ماما عصبية و بعدين انت هتتجوزني انا ولا هتتجوزها هي و صدقتها و قولت البنية عندها حق طبعا و بتقول كلام منطقي جدا كمان طبعا حماتي كانت قاسية و كل حاجة و مطلعة لكن ليها ساعات ضعف لكن طبعا بيبقي وراها غرض و هي اني اعملها خدمة او اوصلها في حتة و بعدها ارجع العدو مرة تانية قلت في بالي اكيد بعد الجواز كل ده هيتغير.

حياتي بعد الجواز

بعد الجواز فعلا كل حاجة اتغيرت بعد مكنت بشتكي من حماتي بقيت بشتكي من حماتي و مراتي الاتنين نفس النسخة حسيت ان مراتي بقت نسخة مصغرة منها و حسيت اني فعلا اتجوزت حماتي مش خطيبتي حبيبتي اللي كانت بتهون عليا و بتقولي انا حاجة تانية و انت هتتجوزني انا مش ماما لكن بعد ما فكرت ساعات و ايام مع نفسي لقيت ان حماتي ست في منتهي الشفافية و الأمانة فهي لم تخدعني ابدا زي مراتي و كانت بتعملني معاملة هي عارفة ان بنتها هعملهالي بعد الجواز يعني كانت بتمهدلي علي اساس ان انا ابقي ناصح و اخد بمثل حط القدرة علي فمها تطلع البت لأمها.

أفكار حماتي الشريرة

طبعا مسلمتش من افكار حماتي الشريرة اللي بتبثها في عقل مراتي و تقنعها بأشياء لا يصدقها عقل زي مثلا اني لو اتأخرت في الشغل يبقي اكيد انا مش في الشغل و بخونها او انا مثلا عمتي اللي في البرازيل ماتت و انا ورثتها و معايا ثروة كبيرة اوي و سيبت الشغل و متجوز عاليها و كل يوم بخونها هي و مراتي الجديدة شيء فظيع بجد , و الغريب و المستفز ان مراتي بتصدق و بمنتهي السهولة من غير متفكر او تعقلها و ده اللي كرهني في حياتي , ده غير طبعا الخناقات الكتير اللي بتحصل بسبب هذه المرأة الفلاذية التي لا تقهر و لا تتوقف عن تأليف القصص و تشويه صورتي امام مراتي بحجة خوفها الشديد علي بنتها من الجميل انك تخافي علي بنتك لكن متظلمنيش و تخربي حياتي انا ابن ناس برده.
و طبعا حرص ولا تخون اتأكد ان حماتك طيبة عشان تلاقي مراتك طيبة ..

 

>Booking.com

عن مهاب طارق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

2 × 3 =