الرئيسية - الحب والزواج - هل يجب أن يكون هناك خطوط حمراء في العلاقة بين الرجل و المرأة ؟
هل يجب أن يكون هناك خطوط حمراء في العلاقة بين الرجل و المرأة ؟
هل يجب أن يكون هناك خطوط حمراء في العلاقة بين الرجل و المرأة ؟

هل يجب أن يكون هناك خطوط حمراء في العلاقة بين الرجل و المرأة ؟

تعتبر العلاقة بين الرجل و المرأة من أكثر العلاقات تعقيدا على الإطلاق و التي يصعب التكهن بتفاصيلها و مستقبلها لما تحمله من تناقضات و تعاملات غريبة قد لا يستطيع أي طرف ثالث فهمها . وتبقى أسرار هذه العلاقة الغامضة بين الشريكين فقط , وحدهما فقط من يستطيع فهم كيمياء هذه العلاقة و فهم أسرارها ونقاط ضعفها وقوتها . فمثلا أسرار نجاح علاقة ما قد لا تكون وصفة مفيدة لإنجاح علاقة أخرى . فما الذي يجعل بعض العلاقات ناجحة في حين تنهار أخرى و تفشل لأتفه الأسباب ؟ وكيف ينظر كل من الرجل و المرأة للعلاقة ؟ هل يعتبر وضع حدود و قواعد في العلاقة أمرا أساسيا لنجاحها و استمراريتها ؟ وما هي هذه الحدود و الخطوط الحمراء ؟ وإلى أي حد يمكن أن يسبب تجاوز هذه الخطوط في فشل العلاقة ؟

إن أساس الحياة الزوجية الناجعة هو اتفاق الطرفين على بعض القواعد و الأمور التي يجب احترامها في الحياة اليومية حتى لا يضطر احد الطرفين إلى إغضاب الطرف الآخر و بالتالي الدخول في نفق المشاجرات المظلم الذي لا تخرج منه العلاقة بخير , ومن الأمور التي يجب على كلا الطرفين احترامها و اعتبارها خطوط حمراء لا يجب تجاوزها..

الاحترام ..

يجب على كل طرف أن يضع نفسه مكان الطرف الآخر و أن يحاول أن يغوص في عالمه الخاص ليحاول فهمه و أن يحترم الحياة الشخصية لشريكه , خاصة نمط الحياة الذي كانا يعيشانه قبل الزواج على اعتبار أن كل طرف يصبح غير قادر على إتباع نفس أسلوب الحياة الذي عاشه وأسسه منذ سنين طويلة .

تجنب انتقاد عائلة الزوجين ..

أولا يجب على عائلة الزوجين عدم التدخل أبدا في علاقة الزوجين , لكن بالمقابل يجب أن تظل علاقة احد الزوجين بأهله خطا احمر لا يحق للطرف الآخر التدخل فيها أو انتقادها لان كل المواضيع يمكن أن تكون موضوعا للنقاش في الحياة الزوجية و دون أن تسبب خلافات عميقة قد تؤدي لتدمير العلاقة إلا موضوع عائلة الزوجين , و خصوصا عائلة الزوج ذلك الخط الأحمر الذي لا يجب على المرأة الاقتراب منه أو تجاوزه و خاصة احترام الأبوين , لان الزوج لن ينسى أبدا إساءتك لوالديه مهما حدث ..

الماضي ..

من الأمور التي يعتبرها بعض الأزواج خطوطا حمراء “الماضي” فالبعض يرى أن من الأفضل عدم السؤال أو الحديث عن الماضي أمام الطرف الآخر لأنه يعتبر أمرا شخصيا و مجرد ماض لن يعود أبدا إلا إذا حاول احد الطرفين و خصوصا الزوجة النبش فيه لان ذلك قد يولد المشاكل عوض أن يساهم في تعزيز العلاقة ..[clear]

إن الحب المتبادل بين الزوجين هو ما جعل احدهما يختار الطرف الآخر و يختار العيش معه و هو ما يعني اندماجهما و انصهارهما معا في كيان واحد .. اندماج لا يجب أن تفرقه أولويات و لا أمور شخصية , بل إن الاحترام المتبادل بين الزوجين قد يوفر لهما حياة بعيدة عن الخلافات و حتى عن الخطوط الحمراء .

>Booking.com

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

5 × ثلاثة =