الرئيسية - منوعات - ضعف التركيز … لماذا لا نستطيع التركيز أحيانا ؟
أسباب ضعف التركيز
أسباب ضعف التركيز

ضعف التركيز … لماذا لا نستطيع التركيز أحيانا ؟

يعتبر ضعف التركيز أحد أهم أسباب الفشل الدراسي والأخطاء المهنية التي تقع كل يوم لأن بعض الأشخاص يفقدون التركيز ويعانون من التشتت الذهني خاصة عند القيام بأشغال دقيقة ومعقدة أو بالنسبة للطلبة في أوقات الامتحانات حين يحتاجون لتركيز أكبر من أجل حفظ الدروس وفهمها واستيعابها, فما هي أسباب ضعف التركيز وكيف يمكن تقوية تركيزنا ؟

أسباب ضعف التركيز

تتعدد وتختلف أسباب ضعف التركيز من شخص لآخر لأن ذلك يعتمد على عدة عوامل منها الحالة النفسية والسن والجنس ووسط العيش ونقصد هنا مدى الاستقرار العاطفي والأسري.

فإذا كان الشخص يعاني من القلق أو الاكتئاب أو كان يعاني من ضغط وتوتر عصبي فإن ذلك يجعل المخ يولي كل اهتمامه وتركيزه للمشكل القائم فينصب كل اهتمام الشخص على التفكير في المشكل وفي تفاصيله من أجل محاولة إيجاد الحل لكنه بذلك لا يعرف أن الاستمرار في التفكير في المشاكل يؤدي إلى إضعاف التركيز وتشتيت الانتباه.

من المعروف أيضا أن لعامل السن دور كبير في إضعاف التركيز فالشائع أنه كلما تقدم الانسان في العمر كلما قل تركيزه, والتفسير العلمي لذلك أن التقدم في العمر يؤدي إلى إتلاف خلايا المخ وبالتالي تظهر لدى كبار السن صعوبات في تذكر الأشياء الآنية والاحداث والوقائع الجديدة التي لم يستطع المخ تخزينها.

أما من حيث الجنس فقد أثبتت كل الدراسات العلمية على مخ الرجل والمرأة أن المرأة أكثر قدرة على التركيز من الرجل وتتفوق عليه في قدرتها على التركيز في فعل أشياء متعددة في نفس الوقت بينما يصعب على الرجل ذلك.

أسباب عضوية

قد يعاني بعض الأشخاص من صعوبة التركيز بسبب أمراض أو اضطرابات صحية معينة مثل اضطراب الغدد والهرمونات ونقص بعض المعادن المهمة مثل المغنيزيوم والحديد مما يولد شعورا بالإرهاق والتعب والخمول طوال الوقت وصعوبة في التركيز.

نصائح

إذا كان الشخص الفاقد للتركيز يعاني من أعراض جانبية أخرى مثل الخمول والشعور بالنعاس طوال الوقت فينصح أولا بالقيام ببعض الفحوص والتحاليل الدموية من أجل التأكد من نسبة الهرمونات وسلامة الغدة الدرقية على الخصوص.

أما إذا كان فقدان التركيز بسبب مشاكل شخصية واضطرابات نفسية فمن الأفضل تعلم القيام ببعض تمارين التنمية الذاتية التي تعين على تركيز الذهن والتوقف عن التفكير في الأمور الثانوية من أجل جمع تركيز الذهن على شيء واحد ومعين وتمارين التدريب النفسي تعين أيضا على التخلص من الاكتئاب والقلق والتوتر مما يساعد على الاسترخاء .

أيضا يمكن الاستعانة ببعض الأطعمة والمأكولات التي تساعد على تزويد الدماغ بالعناصر الأساسية مثل السمك والجوز وكذا بعض المشروبات الطبيعية مثل الينسون والزنجبيل وإكليل الجبل .. كلها مشروبات دافئة تساعد على الاسترخاء وتوازن الأعصاب.

 

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

2 + 8 =