الرئيسية - منوعات - غرائب وعجائب - طقوس تقليص الرؤوس
t3limat

طقوس تقليص الرؤوس

قبل الدخول في تفاصيل هذا الموضوع دعنا أولا نتعرف على ما المقصود بالطقوس والشعائر, فالطقوس والشعائر هي عبارة عن مجموعة من الافعال لها دلالة رمزية ويتم اداءها من مناسبات معينة وفي اغلب الاحوال دلالتها الرمزية تكون دينية , فالكرة الارضية مليئة بالشعوب والقبائل منها من يسكن في اعالي الجبال ومنها من يسكن في الوديان ولكل منها طقسها وشعيرتها , لم يكد الشخص ان يترك مكانا به هذه الطقوس الا وعلى بعد كيلومترات قليلة يجد نفسه امام طقوس وشعائر اخرى وهذه من اهم الاشياء التي تميز القبيلة عن الاخرى . ( طقوس تقليص الرؤوس) , بالطبع الكثير منا لا يعلم ما المقصود بهذا العنوان , فعند اطلاعك على العنوان يبدوا لك شيئا كأنك اول مرة تسمع عنه لما فيه من الغموض وعدم الوضوح , فهو عنوان رغم بشاعته يجعل الشخص لديه الفضول لمعرفة ما يكمن ورائه .

ماهي طقوس تقليص الرؤوس :

توجد قبيلة تعيش على ضفاف نهر الامازون تسمى قبيلة الشاوار هذه القبيلة السحر هو اساس معيشتها يتعالجون به ويتباركون ويؤمنون به ويعتبرون ان الموت لا يتحقق الا بالسحر , فهذه القبيلة يعرف عنها انها من القبائل المسالمة التي ترحب بضيوفها ولكن الويل لكل من يعاديها فعند الغضب لا تعرف اي نوع من انواع الشفقة او الرحمة فعند الحروب يقومون بقطع رؤوس الاعداء وتقليصها والمقصود بالتقليص هذا ما سنعرفه في السطور التالية.

ماهي عملية تقليص الرؤوس :

هي عملية يقصد بها تحقير رأس العدو فيتم قطع الرأس وفتح مؤخرتها مع ازالة الجمجمة وبعد ذلك يتم وضع الرأس في اناء من الماء المغلي وتترك حتى يتم ازالة الدهون من عليها بسهولة وبعد ذلك يتم التجفيف في الشمس ويقلب الجلد للخارج حتى تجف تماما وبعد ذلك يتم حشو الجلد بالحجارة والتراب , يتم عمل ذلك وتكراره لمدة 6 ايام على التوالي حتى يتم انكماش الرأس وتقليصه عن حجمه الطبيعي بكثير , بعد ذلك يتم خياطة العينين وذلك لضمان ان روح المحارب الذي قطعت رأسه لن يعود مرة اخرى للانتقام ويتم بعد ذلك غلق فم الرأس المقطوعة حتى لا تتكلم روح الضحية بالتالي لا تستطيع الانتقام من قاتلها على حسب زعمهم , وفي النهاية يتم ضرب الطبول والابتهاج والرقص حول الرأس التي تم تقليصها

تقليص الرؤوس والتجارة بها :

هل تعلم ان هذه الطقوس مازالت موجودة حتى الان , نعم موجودة ولكن من يقوم بها الان ليس هذه القبيلة وانما هم بعض الخارجين عن القانون من اجل المال حيث يقومون بالتجارة في هذه الرؤوس في السوق السوداء وسعر الرأس يصل الى حوالي 30 الف دولار , ولكن قامت الحكومية الاكوادورية بمحاربة هذه التجارة ووضع حد لعدم حدوثها .

انها بالفعل من ابشع الطقوس التي سمعنا عنها وتعجز الكلمات عن وصف المشاعر ازاء ذلك

Faster WordPress Hosting

عن محمد التهامى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

ثلاثة × 5 =