الرئيسية - تكنولوجيا - إختراعات - علاج السرطان بالذهب : جزئيات نانونية من عنصر الذهب لعلاج السرطان
علاج السرطان بالذهب

علاج السرطان بالذهب : جزئيات نانونية من عنصر الذهب لعلاج السرطان

ستجدون في هذا الموقع مقالة سابقة تحدثنا فيها تفصيليا عن مجال علمي جديد هو صيحة البحث العلمي الجديدة الان , وهو علم النانو او المسمي نانوتكنولوجي, او علم المواد دقيقة الحجم متناهية الصغر. عبارة عن علم يدرس خواص المواد الطبيعية بعد تفصيصها الى احجام تقاس بوحدة من اصغر ما يمكن اسماها العلماء النانو, وهو اصغر من المللي واصغر من الميكرون ويقربها العلماء لغير المتخصصين بأنها عبارة عن جزء من بليون من المليون جزء من شعرة الانسان. تخيلوا الحجم!

 زرع جزئيات نانونية من عنصر الذهب في خلايا مصابة بالسرطان

في مقالتنا الان سنتعرض لموضوع بحثي جديد في طور التجربة علي البشر حاليا بعد ان انتهي الباحثون فيه من مرحلة الكشف الاولي, ومرحلة التجربة في معامل البحث وعلى حيوانات التجارب “الفئران”, وجاء الدور على تجربته على المرضى المتطوعون من البشر. الموضوع عبارة عن استخدام جزئيات نانونية من عنصر الذهب الخالص ويتم زرعها بطريقة طبية معينة على خلايا مصابة بالسرطان , ومن ثم تعريض هذه الخلايا التي تم كسوها بجزئيات النانو ذهب لاشعاع ضوئي من الليزر قوي في التأثير يبعث الحرارة في جزئيات الذهب هذه فتتسبب فورا في قتل الخلايا السرطانية التي تحتها, دون ان تتأثر باقي الخلايا الطبيعية الموجودة بجوار الخلايا السرطانية.

 العالم المصري العربي : الدكتور مصطفي السيد

ومن دواعي الفخر ان العالم الذي يعود الى فريقه البحثي الفضل في هذا الكشف هو عالم مصري عربي اسمه الدكتور مصطفي السيد وهو عالم واستاذ كبير حاصل علي اعلي وسام امريكي منذ اعوام بسبب اسهاماته العلمية الجديرة بالاحترام, ويقوم فريقه البحثي بخطوات البحث في كاليفورنيا وفي اكاديمية البحث العلمي في مصر وفي وقت اعلان نتائج البحث النهائية سيكون شيئا مشرفا جدا مشاركة فريق بحثي مصري في بحث عظيم كهذا, قد يرشح عليه الدكتور مصطفي السيد لجائزة نوبل في الطب حال نجاح التجربة على مرضى السرطان.

والبحث اذا اثبت نجاحه كما اثبتت النتائج المبدئية في حالة حيوانات التجارب سيكون انجازا كبيرا واملا عظيما لشفاء حالات كثيرة من مرضى السرطان الذين يعانون كثيرا من هذا المرض العضال, وسيكون علاجا بديلا للعلاجات المرهقة لابدان المرضى مثل العلاج الكيميائي والاشعاعي والهرموني والذين يتسببون في اعراض جانبية صعبة وخطيرة, وتؤثر هذه العلاجات بشكل نفسي سئ للغاية على حالة المرضى. لذلك فنحن في امل كبير ان يكون هذا العلاج بالنانو ذهب علاجا شافيا لحالات السرطان.

مصدر الصور والحقوق Victor Habbick / FreeDigitalPhotos.net

 

Faster WordPress Hosting

عن د.محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

4 × واحد =