الرئيسية - منوعات - أخبار وسياسة - عيد الأم العالم أصبح كارت معايدة حبا لها.
عيد الأم العالم أصبح كارت معايدة حبا لها.
عيد الأم العالم أصبح كارت معايدة حبا لها.

عيد الأم العالم أصبح كارت معايدة حبا لها.

يحتفل العالم العربي وبالأخص في مصر في شهر مارس بتكريم المرأة ,ويوم 21 من هذا الشهر جعلوه احتفالا خصيصا بعيد الأم, ولعل الكثير يؤمنون أن من المفترض أن كل يوما في السنة هو عيدا للأم بما فيه زيادة درجة محبة الأبنة او الأبن لأمه من تقديم أي هدية لها عرفانا وتقديرا للجميل العظيم الذي بذلته في سبيل حبها وتربية ابنها للقوام الصحيح والنشأة الفاضلة.

هدايا عيد الأم

تمتلأ المحلات قبل هذا اليوم بالهدايا وهدية الأم لاتقتصر فقط على الهدية المادية المعروفة , ولكن هناك هدايا معنوية يجب أن تقدم للأم على صورة تقبيل يدها أو جبينها, أو مغازلة الأم بالكلام والمزاح معها, وكل تلك الصور تشعر الأم بالبهجة وادخال السرور الى قلبها, ومعرفة مدى قيمة أمومتها, وتلك الصور لا تكلف منك شيئا لأن تفعله كل يوما مع والدتك غير انك سوف تدخل سعادة امك بحب ابنها لها.

وهدايا عيد الأم اصبحت تتمثل في شيئا تحتاجه الأم في خدمة ابنها ورعايته, فقد جرت العادة على شراء هدايا الأطباق والأواني المطبخية والأكواب حتى تظل الأم تتذكر الهدية عند طبخها واعداد الطعام والمائدة بهدية ابنها تلك ,والكثير يفضلون ذلك على انها هدية غير استهلاكية لا تنتهي صلاحية العمل بها في مدة قصيرة, وانما تظل الهدية فترة طويلة تذكر بحب الأبن للأم.

احاديث عن محبة الأم

يقول الشاعر احمد شوقي قولته المشهورة الأم مدرسة اذا اعدتها اعدت شعبا طيب الأعراق, فالأم هي صلاح المجتمع والعمود الفقري لنسل ذوي الأخلاق العالية, واذا لم تكن الأم كذلك انعكس ذلك على الأبن والمجتمع ككل, وقد قال الله في القران الكريم (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا,وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا) لذا المذلة والمسكنة والرحمة التي يرسمها الأبن محبة ورضائا لوالدته على حسن تربيته له أمرا واجبا وفرضا, وحديث اخر يقول (جاء رجل الى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وقال له :يارسول الله من احق الناس بصحبتي ورعايتي ؟ فقال الرسول :امك قال ثم من ؟ فقال الرسول :أمك قال :ثم من ؟؟؟ فقال الرسول :أمك قال ثم من ؟ فقال الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم :ابوك)

تلك معزة الأسلام للأم وتشريفا وتكريما لها, فهل انت عزيزي القاريء أكرمت وبريت بأمك.

VPN Banner

عن نجلاء أحمد

كاتب ثقافي منذ عام 2006 تهوى الكتابة في الموضوعات الاجتماعية وفي علم الانسان وايضا في مجال العلوم الطبيعية والتكونولوجيا. الهواية :الندوات الثقافية والسياسية والمناظرات وبالاخص الدينية والفنون الابداعية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

thirteen − eleven =