الرئيسية - الرياضة - ما هي قصة فرانك ريبيري النجم الفرنسي ونجم فضيحة زاهية دهار ؟
t3limat

ما هي قصة فرانك ريبيري النجم الفرنسي ونجم فضيحة زاهية دهار ؟

زاهية دهار و ريبيري ضجة اعلامية

من الممكن أن يلاحظ أي كان خاصة من المتتبعين للشأن الرياضي وتحديدا عشاق الكرة المستديرة أنه في الأونة الأخيرة قد تناقلت العديد من وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والسمعية الكثيرمن الأخبار والقصص التي تتعلق بفضائح كثيرة كان بطلها وجوه كروية ورياضية معروفة على الصعيد الأوروبي والدولي ويتعلق الأمر بلاعب الفريق الفرنسي فرانك ريبيري وزميله كريم بن زيمة أما طرف الفضيخة الأخلاقية الأخر قد كان العارضة الفرنسية زاهية دهار, ويرجح البعض الى كون دور زاهية دهار في هذه الفضيحة كان مخططا وفق منهج معتمد من أجل توريط اللاعبين وتشويه سمعتيهما لكن مهما كان الهدف فان وسائل الاعلام و الرأي العام على حد سواء قد صنف كل ما حدث بين اللاعبين وزاهية دهار بالفضيحة الكبيرة وكما كان الموضوع مادة دسمة للكثير من وكالات الأنباء والمجلات المختصة في ذات الشأن, ولكن حتى نتعرف على ملابسات القضية والفضيحة لا بد و أولا من أن نتعرف عن كثب على أطرافها.

فرانك ريبيري النجم الفرنسي و نجم فضيحة زاهية دهار

بداية نبدأ بالللاعب الفرنسي الذي كان له حصة الأسد من التغطية الاعلامية في اطار الفضيحة مع زاهية دهار. فرانك ريبيري من مواليد سنة 1983 بتاريخ 7 أفريل في فرنسا,سطع نجم فرانك ريبيري مع أواخر سنة 2004 وبداية عام 2005 وحاليا يشغل منصب لاعب أساسي في تشكيلة النادي الألماني بايرن ميونيخ وكذلك المنتخب الفرنسي ويعد فرانك ريبيري من ألمع نجوم المنتخب الفرنسي وحتى أنه قد وردت أخبار عن اعتناق هذا الأخير للاسلام مما أتاح له الوصول الى شريحة كبرى من المعجبين لكن لم تدم هذه السمعة الحسنة كثيرا حتى انفجرت فضيحة كبرى تتعلق باللاعب وممارسات مشبوهة مع العارضة الفرنسية زاهية دهار.

العارضة الفرنسية زاهية دهار

زاهية دهار من مواليد سنة 1992 يوم 25 فيفري بغريس الجزائر حاملة للجنسية الفرنسية منذ سنوات الطفولة كما ترعرعت هذه الأخيرة بفرنسا, وتشتغل زاهية دهار كفتاة اعلانات. ولكن زاهية اكتسبت شهرتها من الفضيحة الأخلاقية التي تتعلق بارتباطاتها المشبوهة مع فرانك ريبيري و كريم بن زيمة.

بداية علاقة زاهية دهار مع فرانك ريبيري

كانت بداية العلاقة بين فرانك وزاهية في يوم 7 أفريل من سنة 2009 في فندق ميونيخ. وقد أوضح عدد من الشهود العيان تورط فرانك وزاهية في علاقة جنسية و كما كان الطرف الثالث كريم بن زيمة والذي بدوره أيضا تورط في علاقة مع زاهية دهار. وقد أثارت هذه العلاقة المشبوهة واللأخلاقية صخبا اعلاميا كبيرا وترتب عنها ملاحقات قضائية وجلسات محاكمة ضد اللاعبين هذا لكون زاهية دهار لم تبلغ السن القانونية أو بمعنى أخر تعتبر زاهية دهار فتاة قاصر قانونيا و لا تمتلك الأهلية القانونية الكاملة.

الصخب الاعلامي لفضيحة زاهية و فرانك

كانت أولى المصادر الاعلامية التي قد تناولت الفضيحة المتعلقة بزاهية دهار وفرانك ريبيري و كريم بن زيمة هي القناة الفرنسية الشهيرة أم6 والتي أوضحت بتورط اللاعبين فرانك ريبيري وكريم بن زيمة في فضيحة أخلاقية تتعلق بالتورط في شبكة دعارة بالقصر لكن دون ذكر الأسماء والتفاصيل ونشرت في اليوم الموالي جريدة ليكيب الفرنسية أسماء و تفاصيل القضية بالكامل كما قد تداولت وتتداول حاليا عدد من الصحف الفرنسية والدولية حيثيات وتفاصيل القضية على غرار صحيفة لوموند الفرنسية كما تضمنت أعداد من مجلات الجمال والموضة حوارات لزاهية دهار كشفت فيها عن بعض التفاصيل حول القضية التي لا تزال مبهمة.

فضيحة زاهية دهار و فرانك في القضاء

ونظرا لحساسية القضية ومدى خطورتها قد نظر القضاء الفرنسي فيها دون البث بالحكم النهائي وقد اعتبر القضاء الفرنسي بأن القضية تصنف ضمن تكوين شبكة دعارة و الاعتداء الجنسي والمتاجرة بالقصر في حق كل من فرانك ريبيري وكريم بن زيمة في انتظار أن يصدر الحكم النهائي وقد لوحظ غياب أطراف الملابسة في جلسة القضاء.

Faster WordPress Hosting

عن مخلص الحضري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

تسعة + 6 =