الرئيسية - الحب والزواج - الأهل والأولاد - مخاطر الانترنت على الاطفال وكيف يمكننا حماية أطفالنا منه ؟

مخاطر الانترنت على الاطفال وكيف يمكننا حماية أطفالنا منه ؟

يعتبر الانترنت بحرا واسعا وعالما مختلفا عن عالمنا يمكن للمبحر فيه أن يجد كامل ما يريد من معلومات وأخبار ومواضيع وموسيقى وأفلام وفن وكل ما يخطر على البال وكل ما لا يخطر على بال, فإذا كان الشخص راشدا وبالغا فإنه بالتأكيد سيجد في الانترنت ما يفيده , أما إذا كان المستعمل طفلا فإنه يمكن أن يتأذى أو يتعرض لمخاطر كثيرة عند استعماله للحاسوب بمفرده.

فما هي أخطار الانترنت على الاطفال ؟ وكيف يمكننا حماية أطفالنا منه ؟

أخطار الانترنت على الاطفال

[image src=”http://www.sxc.hu/pic/m/m/mz/mzacha/893839_video_games_fan.jpg” width=”200″ height=”200″ title=”مخاطر الانترنت على الاطفال” lightbox=”no” align=”left” float=”left”]

إن السماح للطفل باستعمال الانترنت لفترات طويلة وبمفرده من الأخطاء الشائعة والكبيرة التي يقع فيها الوالدين وتنعكس خطورتها على الطفل خصوصا عندما يشاهد المحتوى بمفرده ودون وجود شخص راشد بجانبه , ذلك أن الصور والرسائل التي يتلقاها يفهمها حسب منظوره هو لأن سنه لا يسمح له بالتمييز بين الخطأ والصواب وبين الواقع والخيال . لذلك لابد للطفل أن يشاهد دائما المواقع و المحتويات المحببة إليه برفقة شخص بالغ ليستطيع فهم المحتوى بطريقة صحيحة , لأن ظهور معلومات أو صور خاصة بالبالغين أمامه فجأة قد يسبب له صدمة وخاصة بالنسبة للأطفال الذين لديهم نفسية هشة أو الحساسين زيادة عن اللزوم.

كما يمكن لإستخدام الانترنت لفترات طويلة أن يسبب للأطفال الإدمان وهو ما يزيد من التأثيرات السلبية على الطفل ويفقده الثقة بنفسه ويعرضه لإنعكاسات نفسية خطيرة بالإضافة لعدة تأثيرات أخرى قد لا يلاحظها الوالدين في الحين بل ستظهر فيما بعد لتؤثر على مستقبل وشخصية الطفل ومستواه الدراسي والتأثير على القيم والمبادئ والعقيدة والأفكار وقد يمس أيضا الدين لأن أغلب المواقع أجنبية غير مسلمة أو حاقدة على الإسلام , بالإضافة للتأثيرات السلبية على النفسية والجسد مثل إرهاق العينين والتعب الجسدي نتيجة الجلوس الغير مريح لفترات طويلة كما نلاحظ عزلة الطفل عن المجتمع باعتبار الأنترنيت بديل عن الوسط الإجتماعي.

طرق حماية الطفل من مخاطر الانترنت

إذا كان الانترنت جزءا من الحياة اليومية لمعظم الشباب فإن المشاكل التي تترتب عنها تجعل الآباء أكثر حرصا على حماية أطفالهم من استعمال الأنترنيت والحد من إدمان الطفل عليه وتجنب أي مشكل قد يضر به أو يضر بالأسرة كلها وذلك باستعمال الحاسوب في غرفة الجلوس مثلا حتى يتيح ذلك للطفل عدم العزلة و كذا السماح للوالدين برؤية ما يفعله الطفل أثناء تصفحه للأنترنيت.[clear]

أما إذا كان الطفل سيستعمل الحاسوب بغرض البحث عن معلومات فإن على أحد الوالدين مساعدته خصوصا إذا كان عمره لا يزيد عن عشر سنوات أو أن يستعين الوالدين بخدمة حجب المواقع , هذه الخدمة التي تسمح للطفل بالبحث في المواقع الآمنة فقط , وعلى الوالدين أن يشرحا للطفل مخاطر النت إذا كان يستعمله للتواصل مع أصدقائه أو مع أشخاص آخرين وأن يكون الطفل حذرا في ردوده وألا يقدم معلومات شخصية أو معلومات خاصة بالأسرة لأي كان مثل العنوان أو الأسماء الشخصية وأرقام الهواتف خصوصا للأشخاص الغرباء الذين لا يعرفهم.

 

VPN Banner

عن خديجة ضمير

أحب الكتابة في كل المواضيع الإجتماعية التي تخص الرجل و المرأة و الأسرة و المجتمع و الموضةو الصحة هواياتي .. الأنترنيت .. تصميم الأزياء .. السفر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

nine + 15 =