الرئيسية - نساء ورجال - صفات وغرائز - الثلاثون عز الشباب … عشرة أسباب وجيهة للفرح في منتصف العمر
الثلاثون عز الشباب ... عشرة أسباب وجيهة للفرح في منتصف العمر
الثلاثون عز الشباب ... عشرة أسباب وجيهة للفرح في منتصف العمر

الثلاثون عز الشباب … عشرة أسباب وجيهة للفرح في منتصف العمر

عشرة أسباب وجيهة للفرح في منتصف العمر سوف نعرضها لك عزيزي الرجل, لكي تعلم فوائد ذلك السن والمرحلة وما يتميز به الرجل, ويرى الخبراء اليوم أن التقدم في السن تقدما نحو الأفضل في مجالات كثيرة. جدير بالذكر هنا ان مرحلة منتصف العمر تختلف حسب الدراسات فالاعتقاد السائد ان مرحلة منتصف العمر  تبدأ في الثلاثينات من العمر ظهرت بعض الدراسات الحديثة في بعض البلدان تظهر ان منتصف العمر يبدأ في سن الخامسة والخمسين، ومهما كانت الدراسات اليكم بعضا من المميزات التي تحصل لكم حين تكبرون.

10 أسباب للفرح في منتصف العمر 

  • 1 – تزداد رونقا

المعرفة التي اكتسبتها طوال حياتك ستحسن ذكائك, واذا ماعطيت الوقت الكافي, فستسجل علامات أفضل في اختبارات الذكاء كلما تقدمت في السن,وهو افضل سن مناسبا للزواج فقد ترونقت على النضج والرشد وتشبعت به, والمعتقد أنك تخسر بعض خلايا الدماغ اذ تقدمت في العمر, لكن علماء الجهاز العصبي يؤكدون أننا اذا عشنا الى العقد السابع حياة ملأي بالحوافز, فستزداد شعب الاتصال بين خلايا دماغك مما يزيد معرفتك عمقا.

  • 2 – تشعر بالقوة

غالبية من هم في منتصف العمر يكونون في أوج حياتهم العملية, هذه هي فترة العطاء والانتاج حين يشعر المرء بكثير من الرضا والطمأنينة لادراكه أن لديه مايقدمه الى الاخرين.

  • 3 – تزداد عاطفتك أكثر 

عندما تكون في ذلك السن تكون أكثر هنائا في علاقاتك, وكلما طال زواجك رجحت كفة استمراريته, وان كنت تتمتع بزواج ناجح, فالراجح أن يزداد نجاحا بعد مغادرة الأولاد للمنزل, وسن العشرينات هو سن الحب الافلطوني والعشوائي والغير مستقر ومتعدد العلاقات والطيش بعض الشيء ينتهي ذلك بعد تخطي الثلاثين.

  • 4 – يزداد حبك للاخرين

الرجل في منتصف العمر يصبح أكثر رحمة, عندما يكبر الأولاد تبقى مشاعر الحنان والرعاية ضاجة فيك, فأنك قد تعيش حالة حب مع زوجتك يكسبك حبك للناس.

  • 5 – تزداد قوة

السن الصغير يحمون أنفسهم من خلال استراتيجيات كالرفض والتمرد على التقاليد, أما من هم في عز الشباب فيعولون على دفاعات كالمزاح وحب الغير والابداع,والأحداث التي يعتبرها الشباب شديدة الوطأة تلقى لدى الكبار تصنيفا مغايرا مخففا,فكلما تقدمت في السن واجهت مشاكل الحياة على نحو أفضل, فالتجارب الأليمة التي مررت بها والمحن في الحياة جعلتك قويا, وابحاث علمية أن خلايا في الدماغ مسئولة لعمليات الاثارة والقلق والخوف تنكمش في السن الاربعين, فالتوتر أعلى عند الصغار من الشباب.

  • 6 – تصقل شخصيتك

كلما تقدمت في السن تميزت وصفا لذهنك واتضح لك ماتحب وما لا تحب وتعرف من أنت وحدت طريقك.

  • 7 – تتسع افاق عالمك

فقد تكونت لديك علاقات في منتصف العمر شبكة غنية من الأصدقاء القدامى والمعارف والزملاء كأنها امتداد لعائلة كبيرة.

  • 8 – تقوى حوافزك

ان استغلال الجيد للوقت قد يعود عليك بمزيد منه, وقد أظهرت الدراسات أن النشاطات الشائقة التي تستحوذ على الطاقات تطيل العمر.

  • 9 – تنشط روحيا ومعنويا

فيكون لديك وقت للتأمل وتفهم خبرتك في الحياة, وقد تكون النتيجة ايمانا أعمق أو نمو أكبر في الحياة الداخلية وهذا يعني بكلمة واحدة, ذو حكمة.

  • 10 – واخيرا ستصبح جدا

ان الاستمتاع بالاطفال من دون تحمل أعبائهم لأمر سار جدا, ويختبر المرء متعة جديدة في العيش مع جيل جديد, كما يختبر احساسا أقوى بالانتماء الى دورة الحياة.

Faster WordPress Hosting

عن نجلاء أحمد

كاتب ثقافي منذ عام 2006 تهوى الكتابة في الموضوعات الاجتماعية وفي علم الانسان وايضا في مجال العلوم الطبيعية والتكونولوجيا. الهواية :الندوات الثقافية والسياسية والمناظرات وبالاخص الدينية والفنون الابداعية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

13 − 8 =