الرئيسية - منوعات - عشر طرق لتقوية فن الخطابة لديك
عشر طرق لتقوية فن الخطابة لديك
عشر طرق لتقوية فن الخطابة لديك

عشر طرق لتقوية فن الخطابة لديك

الخطابة هي فن قديم والطريقة الأكثر فاعلية واقناعاً وإنتشاراً  للنصح والإرشاد في الأمور الحياتية المختلفة بمختلف تصنيفاتها. هذه بعض الطرق والتقنيات التي ستساعدك إن شاء الله في تحسين فن الخطابة لديك وتجعل منك شخصية يصغى لها كلما تكلمت.

خطوات لتقوية فن الخطابة لديك

  1. ماذا تعلم.
    التعليم يعنى بتلقينك الأساسيات فقط , وعليه حتى تكون مخاطبا فعالا لا بد لك من تطبيق وممارسة ما تعلمته. كما يجب عليك أيضا أن تحاول دائما زيادة معلوماتك باستمرار وأن تكون دائما على دراية بكل ما يجري حولك من أحداث وتطورات. كل واحد منا لديه إمكانيات ولديه نقائص ولهذا فإن الاستمرارية في التعلم من شأنها أن تعزز من إمكانياتك وتجعلك تتغلب على نقائصك.[clear]
  2. الاستماع.
    الاستماع هو من الأمور المهمة جدا أثناء التخاطب . في بعض الأحيان الاستماع إلى صوتك وأنت تتكلم من شأنه أن يعلمك كيف تكون أكثر ثقة بنفسك وكيف تعبر عن الأشياء التي تؤمن بها بطريقة أكثر إقناعا.[clear]
  3. التواضع.
    كل منا يخطئ, ففي بعض الأحيان قد تستعمل كلمات في غير محلها أو قد تنطق كلمات بشكل خاطئ. لهذا عندما تكون في مجموعة لا تخجل ولا تتكبر عن سؤال غيرك ما إذا كنت نطقت كلمة معينة بشكل صحيح أو استخدمت الكلمة الأدق للتعبير عن الفكرة التي تود إيصالها.[clear]
  4. الاتصال بالأعين.
    احرص دائما على الالتفات إلى الشخص الذي يتحدث, فهذا يشعره الارتياح و بأنك تهتم لما يقوله وبالتالي يزداد احترامه لك وسينتبه ويهتم بدوره لما تقول عندما يحين دورك بالكلام. كما لا تنسى أيضا أن تحافظ على النظر بتركيز وانتباه وجدية إلى من تخاطبهم لان ذلك يزيد من انتباههم واحترامهم لما تقول و بالتالي يسهل في عملية الاقناع.[clear]
  5. المزاح.
    القليل من الفكاهة تفعل المعجزات. فهي تساعدك أنت أولا كمتحدث على رفع الضغط والتوتر عنك, كما تجعل من خطابك مميزا وحيويا وبالتالي تجنب الملل. بهذه الطريقة ستكسب انتباه الغالبية العظمى من المستمعين وسيشعرون أنك ودود وخفيف الظل وبالتالي سيرغبون بالاستماع لما تقوله كلما تحدثت.[clear]
  6. كن كالبقية.
    بادر إلى التفاعل مع الآخرين والاختلاط بهم . بهذا سوف تتعرف عليهم أكثر ستحصل على الكثير من الأفكار وتستفيد من خبراتهم وتجاربهم.[clear]
  7. خاطب نفسك.
    أجل أعلم! أنه في كثير من الأوقات كنت تغني وتستمتع بالغناء في الحمام. لذا لما لا تستمع إلى صوتك وتشاهد نفسك في المرآة وأنت تلقي خطابا. سيساعدك هذا وتصحيح عثراتك والتدريب أكثر على جعل طريقة إلقاءك أجمل.[clear]
  8. الابتسامة.
    للابتسامة أهمية كبيرة شأنها شأن التواصل البصري. لذا لا تنسى أن تبتسم من حين لأخر في وجه من تخاطبهم.[clear]
  9. اقتدي بنموذج.
    هناك على الأقل شخص واحد أو اثنين في حياتك قد استمعت إليهم عندما كانوا يلقون خطاباتهم. راقب أسلوبهم وطريقة إلقائهم, تعلم من حركاتهم وسكناتهم.[clear]
  10. التحضير.
    عليك إعداد وتحضير ما تود قوله بعناية, لا تخربش في ورقة وتدون نقاط سريعة فقط. لا تكن مثل أولائك الذين يكتبون أفكارهم في قصاصات ورقية, وكذلك الذي يود أن يكون أكثر ارتجالا ويكتب فقط ملاحظات على كف يده. كن منظما فيما تقوم به ومتمكنا مما تود قوله.

أرجو ان تكون قد استفدت من هذا المقال وإذا كانت لديك معلومات وأفكار جديدة حول هذا الموضوع أجوا أن تشاركنا بها في التعليقات حتى يستفيد الجميع.

VPN Banner

عن يوسف عادل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

5 × 5 =