الرئيسية - الصحة والحياة - فن الابتسامة … من خلال فن تنظيف الأسنان
فن الابتسامة...... من خلال فن تنظيف الأسنان
فن الابتسامة...... من خلال فن تنظيف الأسنان

فن الابتسامة … من خلال فن تنظيف الأسنان

من الأن فصاعدا لا داعي لأخفاء الضحكة النابعة من الأعماق بحجة أن مظهر أسنانك شبه مقززة أو لا داعي لرسم شبه ابتسامة على شفتيك خوفا من بروز أسنانك, بل من السهولة أن تنعم بأسنان جميلة وصحية وتبتسم بفم …ملأن,,,التسوس ورائحة النفس الكريهة تلك عوائق في تلوث الأسنان. 

فرشاة كبيرة وصغيرة ولينة وقاسية؟

يختلف مفعول الفرشاة من نوع الى أخر من ناحية الشكل واللون, فيمكنك اختيار ما يحلو لك ,انما يجب احترام شرطين اساسيين, فيجب أن تكون رأس الفرشاة دائريا وصغيرا ما يكفي لبلوغ الفم بدون الأصطدام بعظام الفك! أما شعيرات الفرشاة فمن الافضل أن تكون لينة جيدا, فالفرشاة المعتدلة أو القاسية لا تنظف أكثر بل على العكس! هي تجد صعوبة في بلوغ الفراغات ما بين الأسنان وقد تؤدي على الأمد البعيد الى تهيج اللثة,,,النماذج الكهربائية دقيقة وليست بمثابة لعبة! تمتاز برأسها الدائري وحركتها الدائرية في غضون 3 دقائق,تساهم في ازالة القلح, أكثر منها أي فرشاة عادية, نصيحة ؟ فلتستبدل الرأس كل شهرين, حال انعقاف الشعيرات باتجاه الخارج.

معجون الأسنان.

لابد من زيادة وتحسين مفعول المعجون سواء من الصيدليات أو المتاجر, فلاتنخدع بالأحساس الشديد بالأنتعاش قد يوهمك بمفعول خارق ومعه قد تعتقد بانك تستطيع الأستغناء عن فرك دقيق, حاشى وكلا فلتستعمل المعجون دوما على فرشاة جافة لزيادة مفعوله, ولتدعه لبعض الوقت في فمك قبل معاودة غسله بالماء, أما اذا كنت تعاني من تسوسات متكررة أو من أسنان حساسة فقد ينصحك الطبيب بمعجون مدعم بالفلور والذي يأتي بنتائج جيدة.

الغاية تبرر الوسيلة!

أحيانا وخاصة عندما تتواجد خارج المنزل ,قد لاتتسنى لك الفرصة لفرك أسنانك, هناك وسيلة ثمة علك بدون سكر ومدعم بالفلور وليس عليك سوى مضغه لمدة 5 دقائق بعد الوجبة, في الواقع عملية المضغ وحدها عبر زيادة انتاج اللعاب تساهم في تنظيف الأسنان ,وما يحد من تكاثر البكتيريا.

الفرك المتقن ..كيف يتم؟

من الأفضل تبني طريقة فعالة كفيلة بتنظيف الأسنان مع تدليك اللثتين في أن(لمدة3دقائق بعد كل وجبة) تفرك الاسفل والاعلى ,كلا على حدة,. عبر حركة حادلة (حركة المحدلة) تعمل بشكل انحرافي مع احناء الفرشاة لتشكل زاوية من 45 درجة مع اللثة, وتتبع دوما وجهة سير محددة لعدم تفويت أي ثغرة وتنهي عملية الفرك كما يجب وعبر غسل الفم بالماء بدقة,,بغية ازالة كل بقايا الطعام.

تنظيف اللسان لا يقل أهمية عن تنظيف الأسنان !

بالفعل حليمات اللسان هي بمثابة فخ للبكتيريا والتي تتكدس فيها, من هنا, ازدياد احتمال ظهور التسوس ورائحة النفس الكريهة, من الأفضل والحالة هذه, اتخاذ عادة حسنة ألا وهي فرك اللسان من الخلف الى الأمام ,مرة واحدة في اليوم على الأقل, والأفضل؟ قبل الخلود الى النوم سواء بواسطة مكشطة صغيرة خاصة(متوفرة في الصيدليات) أو بواسطة فرشاة الأسنان العادية.

أطعمة تساهم في تقوية الأسنان وحمايتها؟

كل اصناف الحليب, واللبن الزبادي والأجبان, تحول دون تكون التسوسات, في حين أن بعض الأطعمة الأخرى تسهل ظهورها كالسكاكر والمرطبات الغازية وعصائر الفواكه, أما اصناف الخبز وحبوب الفطور والصعبة الأزالة بواسطة اللعاب فتزيد أيضا من احتمال ظهور تسوسات.

كيفية الأبتسامة.

يجب أن تكون ابتسامتك بسيطة ولذيذة وشيقة تجذب وتعجب الناس بك, ولا داعي لفتح الفم بدرجة كبيرة, وتظهر فك أسنانك بأكمله ولكن في حدود, ولأن أسنانك النظيفة ستكسبك الثقة بنفسك وتجعلك تضحك ببراحة.

 

VPN Banner

عن نجلاء أحمد

كاتب ثقافي منذ عام 2006 تهوى الكتابة في الموضوعات الاجتماعية وفي علم الانسان وايضا في مجال العلوم الطبيعية والتكونولوجيا. الهواية :الندوات الثقافية والسياسية والمناظرات وبالاخص الدينية والفنون الابداعية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

4 × four =